إزالة ورق الجدران

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٨ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٨
إزالة ورق الجدران

ورق الجدران

يعتبرُ ورق الجدران من أهمّ الإضافات التي تمنحُ شكلَ المنزل الجمالَ والأناقة، حيث يعدّ من أبرزِ صيحات الموضة المتعلّقة بالديكورات والتصاميم المنزليّة، عدا عن سهولةِ تركيبه في المنزل، وبساطة تنظيفه، بالإضافة إلى تميّزه بتعدّدِ تصاميمه، واختلاف نوعيّاته، لتتناسبَ مع أذواق المستهلكين ورغباتهم، وتفضّلُ الكثيرُ من ربّات البيوت استخدامَه، لكنّه سرعان ما يتلف ويتغيّرُ لونه بسبب طول مدّة استعمالِه، أو تعرّضه لعواملَ أخرى كالحرارة الشديدة، فتستوجبُ استبداله بورقٍ آخر، ويتعذّرُ أحياناً إزالتُه، لذلك تلجأ ربّات البيوت إلى العديد من الطرق للتخلّص منه، وفي هذه المقالة سنتعرّف على كيفيّة إزالة ورق الجدران.[١]


عيوب ورق الجدران

قد يغريك التعامل مع الورق الجدران في منزلك بسبب سهولة استخدامه، وكثرة تصميماته الجذابة، لكن من ناحية أخرى يعدّ سلاح ذو حديّن، حيث يمتلك العديد من العيوب والجوانب السلبية، أهمّها ما يلي:[٢]

  • الرسمة التي أعجبتك على ورق الجدران وعلى أساسها قرّرت أنّ تزيّن منزلك بها ستبهت ألوانها وتتغيّر بعد تعرّضها للضوء المكثّف.
  • أشعة الشمس المباشرة تسبّب تشقّقات في ورق الحائط، لذا لا تستطيع أنّ تعرض منزلك لضوء الشمس بشكلٍ يومي، وعادةً ما ستكون مجبراً على إغلاق الستائر للحفاظ عليها.


خطوات إزالة ورق الجدران

هناك خطواتٌ عدّةٌ لإزالة ورق الجدران عن الحائط، مع المحافظة عليهِ من أيّ تلفٍ أو ضررٍ، ومن هذه الخطوات ما يأتي:[٣]

  • تحضير الأدوات الّلازمة لإزالة ورق الجدران، والتي تتمثّلُ فيما يأتي:
    • نوعٌ من المركبات الكيميائيّة المذيبة، حيث تُباعُ في متاجر الأدوات المنزليّة والمنظّفات، أو استبدالها بمسحوقِ الغسيل المنزليّ.
    • إسفنجة نظيفة، بالإضافة إلى سكّينٍ حادّةٍ من المطبخ، وسكّين معجون.
    • عبوّة بخاخ فارغة، وسلّم بعدة درجاتٍ.
  • إزالة جميع الأغراض الموجودة على الحائط، كالصور، والأثاث، والّلوحات.
  • قطع الكهرباء عن الغرفة المراد إزالة ورق الجدران فيها، بالإضافة إلى إزالة جميع المفاتيح الكهربائيّة الموجودة في الحائط.
  • فتح ثقوب صغيرة في الحائط، وذلك باستخدام السكّين، مع مراعاة أن تكونَ المسافة متقاربةً بين كلّ ثقبٍ وآخر، وذلك حتى يتخلّلَ المذيب الكميائيّ داخلَها، ثمّ إلى خلف ورق الجدران.
  • سكب المذيب الكيميائيّ في عبوّة البخاخ الفارغة، وإذا لم يتوافر المذيب الكيميائيّ فيمكن استبداله بخليطٍ من الماء المغليّ، ومسحوق الغسيل بالمقدار نفسه، ووضعه في البخاخ.
  • رشّ البخاخ أو الخليط في الثقوب، وتركه لمدّة ربع ساعة، حتى يتشرّبَ ورق الجدار كلّ السائل، ثمّ البدء بإزالة القسم السفليّ من الورق نحوَ الأعلى، مع ضرورةِ استخدام السكّين الحادّة لكشط ما تبقى من ورقٍ عالقٍ على الجدار، والاستمرار في تكرار هذه الخطوات حتى يتمّ إزالة جميع الورق.
  • خلط كميّة من الماء الساخن، مع كميّةٍ متساويةٍ من مسحوق الغسيل، أو المذيب الكيميائيّ، ووضعهما في وعاءٍ بلاستيكيّ، ثم تنظيف الحائط جيّداً باستخدام الإسفنجة النظيفة،وذلك بعد الانتهاء من إزالة ورق الجدران بالكامل، حتى يتم التخلص من الآثار العالقة على الجدار.
  • تهوية المنزل جيّداً، وفتح الشبابيك والأبواب، وذلك حتى يجفّ الحائط من آثار الصابون والماء، وبالتالي حمايته من العفن، وحتى يتمّ تهيئته لوضعِ ورق جدارٍ جديدٍ.


المراجع

  1. "Not Your Grandmother's Wallpaper: The Return of Wallpaper", www.howstuffworks.com, Retrieved 10-6-2018. Edited.
  2. "Wallpaper vs Paint: Pros and Cons", www.buyrentkenya.org, Retrieved 10-6-2018. Edited.
  3. "How to Remove Wallpaper", www.wikihow.com, Retrieved 10-6-2018. Edited.