احتباس الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ١٩ فبراير ٢٠١٩
احتباس الدورة

احتباس الدورة

يَصِف مُصطلح احتباس الدورة، أو انقطاع الطمث الحالة التي تترافق مع عدم نزول الطمث، سواء كان ذلك بشكل دائم، أو مؤقَّت، فقد تنقطع الدورة الشهريّة لما يزيد عن ستّة شهور عند المرأة في بعض الحالات، ويُطلق على هذه الحالة اسم (احتباس الدورة الثانويّ)، أمّا في حال بلغت الفتاة عُمر السادسة عشر، ولم تحِض، فهذه الحالة يُطلق عليها اسم (انقطاع الطمث الأوَّلي)، أو (احتباس الدورة الأوَّلي).[١]


أسباب احتباس الدورة

احتباس الدورة الأوَّلي

يحدث هذا النوع من احتباس الدورة لوجود عِدَّة عوامل، وأسباب مختلفة، ومنها ما يأتي:[٢]

  • العوامل الجينيّة.
  • التعرُّض للتوتُّر.
  • الإصابة باضطرابات الأكل.
  • مُمارسة التمارين الرياضيّة الشديدة.
  • زيادة الوزن، أو نقصانه بشكل كبير.
  • التاريخ العائليّ للإصابة بانقطاع الطمث.
  • سوء التغذية.


احتباس الدورة الثانويّ

ومن جانبٍ آخر، هناك عدد من الأسباب، والعوامل التي تلعب دوراً مهمّاً في الإصابة باحتباس الدورة، ومنها:[٢]

  • استخدام أنواع مُعيَّنة من موانع الحمل.
  • تناول أنواع مُعيَّنة من أدوية علاج الاكتئاب، وضغط الدم.
  • بلوغ فترة انقطاع الطمث.
  • الخضوع للعلاج الكيميائيّ، أو الإشعاعيّ.
  • تكوُّن النسيج الندبيّ في الرحم.
  • الحمل، أو الإرضاع.
  • الإصابة بأمراض الغُدَّة تحت المهاد.
  • الإصابة بمُتلازمة تكيُّس المبايض (بالإنجليزيّة: Polycystic ovary syndrome).
  • اضطرابات الغُدَّة النخاميّة، أو الغُدَّة الدرقيّة.


أعراض احتباس الدورة

هناك العديد من الأعراض المُحتمل ظهورها على المرأة، اعتماداً على سبب حدوث انقطاع الدورة، واحتباسها، ومن هذه الأعراض:[٣]

  • زيادة كمّية الشعر التي تنمو على الوجه.
  • خروج إفرازات حليبيّة من حلمات الثدي.
  • الإصابة بالصُّداع.
  • حدوث اضطرابات بالنظر.
  • تساقط الشعر.


مُضاعفات احتباس الدورة

في الحقيقة، هناك عدد من المُضاعفات التي من المحتمل ظهورها في حالة الإصابة باحتباس الدورة، ومنها:[١]

  • المُعاناة من قِلَّة العظم (بالإنجليزيّة: Osteopenia)؛ وهي الحالة التي تترافق مع حدوث نقص في الكثافة العظميّة.
  • الإصابة بهشاشة العظام، أو تخلخل العظم (بالإنجليزيّة: Osteoporosis).
  • الإصابة بالعُقم (بالإنجليزيّة: Infertility)؛ وهي من المُضاعفات المهمّة للإصابة باحتباس الدورة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Amenorrhea", www.medicinenet.com, Retrieved 2-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Amenorrhea", familydoctor.org, Retrieved 2-2-2019. Edited.
  3. "What is amenorrhea?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-2-2019. Edited.