التخلص من الكرش والأرداف

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٣ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٥
التخلص من الكرش والأرداف

الكرش

يُعتبر الكرش أو البطن المنتفخة والأرداف من أكثر المشاكل التي تزعج الرجال بشكلٍ عام والنساء بشكلٍ خاص، ولكن هذه المشكلة باتت سهلة الحل خاصّةً بعد أن ظهرت الكثير من الإعلانات الدعائية للعقاقير الطبية، والأجهزة الإلكترونية، والعمليات الجراحية التي تساعد على التخلص من هذه المشكلة المتفاقمة. سنعرض في هذا المقال بعض الأسباب التي تؤدّي إلى ظهور الكرش وتضخم الأرداف، وأبسط الوسائل العلميّة والفعّالة في هذا المجال للتخلّص من الكرش والأرداف نهائياً.


أسباب ظهور الكرش والأرداف

  • الشبع أو الأكل الزائد عن الحاجة؛ فقد اعتبر الباحثون أنّ الشبع هو من أشد أعداء الجسم الصحي، ولذلك يجب تناول الطعام لمستوى يُسمّى "عدم الشعور بالجوع"؛ حيث إنّ مستويات الحاجة إلى الطعام هي خمسة:
    • الجوع الشديد، وهو ضار لوظائف الجسم الحيوية.
    • الجوع.
    • عدم الشعور بالجوع؛ وهذا المستوى يأتي متوسطاً لجميع المستويات وهو المطلوب لنا.
    • الشبع، وهو ضار لوظائف الجسم.
    • التخمة، وتعتبر ضارة لوظائف الجسم الحيوية، مما يؤثر على تناسق الجسم.
  • الإكثار من الأطعمة المحتوية على كميات مرتفعة من السعرات الحرارية، ومن أكثرها شهرةً الشوكولاتة، والحلويات بأنواعها، واللحوم المحتوية على كميات عالية من الدهون.
  • الإكثار من الوجبات السريعة؛ فقد أثبتت البحوث العلميّة أنّ نسبة السُّمنة مرتفعة في بعض الدول التي اعتاد شعوبها على تناول هذا النوع من الأطعمة.
  • العمليات الجراحية وخاصةً ما يُسمّى شفط الدهون؛ لأنّ بعض الأطباء يطبقونها بشكل غير صحيح؛ فيشفطون الدهون من البطن مثلاً ويهملون الأجزاء الأخرى، وبذلك تُزال الغدد الدُّهنية من جزءٍ مع بقائها في جزءٍ آخر، ممّا يؤدّي إلى مضاعفة نشاط الغدد الموجودة في منطقة الأرداف.


طرق التخلص من الكرش والأرداف

إنّ قوة الإرادة هي أكثر ما يساعدنا للوصول إلى الهدف الذي نصبو إليه، وبعدها يجب اتّباع عدة خطوات:

  • عدم تناول أي نوع من الأطعمة إلّا إذا وصل الشخص إلى المستوى الثاني من مستويات الحاجة إلى الطعام وهو كما ذكرناه سابقاً "مستوى الجوع" وليس "مستوى الجوع الشديد".
  • شرب الماء بشكل متوازن، وهذا من الأمور المهمة جداً؛ حيث إنّه يساعد على تنشيط عملية الأيض، والتخلّص من السموم المتجمعة في الجسم كالدهون وغيرها، كما أنّه يُقلّل من كمية الطعام المتناولة، لذلك ينصح بشرب لترين إلى ثلاث لترات يومياً من الماء.
  • التمارين الرياضية، وأفضلها المشي لمدّة لا تقل عن نصف ساعة يومياً، كما يُنصح بعمل التمارين السويدية المليّنة لعضلات الجسم، وممارسة السباحة ؛ لأنها تشدّ العضلات والترهلات الموجودة في الجسم وخاصّةً منطقة البطن، والأرداف، واليدين.
  • النوم بشكل صحي، وذلك لأنّ السهر يدفعنا إلى تناول كمياتٍ كبيرة من الطعام.
  • التقليل قدر الإمكان من الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات بنسبٍ عالية؛ كالخبز والأرز وغيرها، واستبدالها بالأطعمة المحتوية على الألياف كالخضار والفواكه.