الذئبة الحمراء عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٨ ، ٥ مايو ٢٠١٩
الذئبة الحمراء عند الأطفال

الذئبة الحمراء عند الأطفال

يُعرَف مرض الذئبة الحمراء على أنَّه أحد أنواع أمراض المناعة الذاتيّة التي تُؤثِّر في أجزاء مختلفة من الجسم؛ حيث يُهاجم الجهاز المناعيّ أنسجة الجسم نفسها، الأمر الذي يُؤدِّي إلى الإصابة بالالتهاب في أحد أعضاء الجسم، كالجهاز العصبيّ، والرئتَين، والكليتَين، والمفاصل، والجلد، بالإضافة إلى أعضاء الجسم الأخرى، ويبدأ هذا المرض بالظهور عند الأطفال في سنوات المراهقة؛ أي حول سنِّ الثانية عشر تقريباً، كما أنَّه من النادر أن يُصيب الأطفال الذين تقلُّ أعمارهم عن 5 سنوات، ويُؤثِّر المرض في الأطفال بالطريقة نفسها التي يُؤثِّر بها في البالغين؛ إلّا أنَّه قد يكون أكثر شِدَّة، ويُصيب أعضاء أكثر من الجسم.[١]


أعراض الذئبة الحمراء عند الأطفال

يترافق مع الإصابة بمرض الذئبة الحمراء عند الأطفال ظهور العديد من الأعراض الشائعة، مثل:[٢]

  • تحوُّل لون أصابع اليد إلى اللَّون الأبيض، أو الأزرق؛ نتيجةً للبرودة، أو الإجهاد.
  • تساقط الشعر بشكل غير طبيعيّ، أو هشاشته.
  • الشعور بألم في العضلات.
  • فقدان الوزن.
  • فقدان الشهيّة.
  • الإصابة بالصُّداع، أو النوبات، أو مشاكل في الذاكرة.
  • التعرُّض لقصر في التنفُّس، أو ألم في الصَّدر.
  • الإصابة بتقرُّحات في الفم، أو الأنف.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من 37.7 درجة مئويّة.
  • ملاحظة البول الداكن، والتورُّم حول القدمَين، والساقَين، والجفون.
  • الشعور بالإرهاق.
  • الشعور بألم في المفاصل، أو تورُّمها.
  • ظهور طفح جلديّ، خاصّةً على الخدَّين، ويكون على شكل فراشة.


أسباب الإصابة بمرض الذئبة الحمراء

يُعتبَر السبب وراء الإصابة بمرض الذئبة الحمراء غير واضح، إلّا أنَّها أحد أمراض المناعة الذاتيّة، كما أنَّ هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالمرض، كالهرمونات، والعوامل البيئيّة، بالإضافة إلى العوامل الوراثيّة.[٣]


علاج مرض الذئبة الحمراء عند الأطفال

يهدف علاج الذئبة الحمراء إلى تخفيف الأعراض، ومنع الجهاز المناعيّ من مهاجمة الأعضاء الحيويّة، ويجب أن يتمّ علاج الطفل تحت إشراف طبِّي مُختصّ؛ وذلك لضمان صحَّة الطفل الجسديّة، والنفسيّة، ويعتمد العلاج على مدى حِدَّة أعراض المرض، وتتضمَّن العلاجات الدوائيّة ما يأتي:[١]

  • الكورتيكوستيرويدات، وتُساعد على السيطرة على الالتهاب.
  • هيدروكسيكلوروكوين، وهو من العقاقير المستخدمة لمرض الملاريا، حيث يُساعد على السيطرة على مرض الذئبة الحمراء.
  • مُسكِّنات الألم، مثل: الإيبوبروفين.


المراجع

  1. ^ أ ب "Systemic Lupus Erythematosus (SLE) in Children", my.clevelandclinic.org, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  2. "Lupus | Symptoms & Causes", www.childrenshospital.org, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  3. Yvette Brazier (12-11-2018), "What is lupus?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.