السفر إلى ماليزيا

كتابة - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ٢٠ مايو ٢٠٢٠
السفر إلى ماليزيا

السفر إلى ماليزيا

تُعتبر دولة ماليزيا (بالإنجليزية: Malaysia) من أكثر الوجهات والأماكن شعبية للراغبين بالسفر إلى منطقة جنوب شرق آسيا، وقد يكون الهدف من السفر هو السياحة باعتبارها وجهة سياحيّة رئيسيّة للمغتربين، أو بهدف الاستثمار مثل الاستثمار في قطاع العقارات، أو بهدف العمل والحصول على وظيفة، أو للإقامة لفترة طويلة الأمد،[١] أو حتى للدراسة والحصول على شهادة تعليم معتمدة.[٢]

ولمعرفة موقع ماليزيا بالتفصيل، يمكنك قراءة مقال أين تقع ماليزيا.


مُتطلبات السفر إلى ماليزيا

يجب توافر العديد من المُتطلبات لمن يرغب بالسفر إلى ماليزيا، ومن أهمها الحصول على تأشيرة أو فيزا، إذ يختلف نوع التأشيرة تبعاً لغرض الزيارة، ومدة الإقامة، والجنسيّة، فعلى سبيل المثال تكون تأشيرة الدخول مرة واحدة صالحة لزيارة واحدة ولفترة إقامة أقصاها ثلاثة أشهر، بينما تأشيرة الدخول المُتعدد أو أكثر من مرة فصالحة لمدة 3-12 شهراً، ومن ناحية أُخرى لا يُشترط الحصول على تأشيرة للزوار القادمين من 95 دولة لمدة لا تزيد عن شهر واحد، وبعض الدول الأخرى لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر، كما يسمح لبعض الجنسيات بالبقاء في ماليزيا لمدة تصل إلى 120 ساعة بدون تأشيرة بشرط السفر والعودة من نفس المطار،[٣] بالإضافة لذلك يتطلب الدخول إلى ماليزيا امتلاك جواز سفر وطنيّ أو وثيقة سفر مُعترف بها دوليًا وصالحة لأكثر من ستة أشهر من تاريخ دخول البلاد، وإثبات القدرة الماليّة للزائر، وامتلاك تذكرة سفر صالحة ومؤكدة.[٤]


دواعي السفر إلى ماليزيا

تتعدد الأسباب والدواعي للسفر إلى ماليزيا، ومن أبرزها ما يأتي:

العمل

تجذب ماليزيا عدداً كبيراً من الباحثين عن العمل من مختلف بلدان العالم؛ نظراً لتكلفة المعيشة المُنخفضة، وأسلوب الحياة الهادئ والمُريح، بالإضافة لإتاحة مجموعة متنوّعة من الوظائف ليس فقط للمهنيين ذوي القدرات المهنية العاليّة، بل للعاملين المبتدئين ممن يتحدثون اللغة الإنجليزيّة أيضاً، فمن هذه الوظائف ما هو مُتعلق بقطاعي الضيافة والتعليم، ووظائف تكنولوجيا المعلومات، والهندسة، وفي مجال البنوك والتمويل، والتسويق، وعليه يُمكن للمغترب التقديم للحصول على عمل لأي من هذه القطاعات، وبذلك يُحدد المُغترب نوع التأشيرة أو الفيزا التي يحتاجها،[٥] مثل تصريح الزيارة المهنية للأجانب العاملين في شركة أجنبية في ماليزيا، وتصريح العمل المؤقت للعمال غير المهرة أو شبه المهرة، وتصريح طريق التوظيف لمن لديهم مهارات محددة.[٦]


الدراسة

تعتبر ماليزيا واحدة من أكثر الدولة شعبية عند الطلاب الدوليين الراغبين في إتمام تعليمهم العالمي وفقاً لإحصائيّات اليونسكو؛ فهي تتيح للطلاب الحصول على مؤهل دولي بتكلفة معقولة، وتكلفة معيشيّة مُنخفضة،[٢] بالإضافة لأسعار السفر الرخيصة، كما أنها تمتاز بتنوّع ثقافي كبير، ويُمكن للطلاب استكشاف الحياة البريّة والأمكان الطبيعيّة والمتنزهات،[٧] كما تُقدّم الدولة للطلاب مجموعة متنوعة من الدورات عاليّة الجودة في الجامعات والكليات، إذ يتعيّن على الطلبة الأجانب في البداية تحديد مجال الدراسة، ومستوى ونوع المؤهل المُراد، ومدة الدورة، والبحث عن المؤسسة التعليميّة المعتمدة، والتأكد من أن هذه المؤسسة مصرح بها لاستقبال الطلاب الدوليين،[٢] والأهم من ذلك هو الحصول على تأشيرة (فيزا) الطالب قبل الوصول إلى البلاد، والتي يُمكن التقديم عليها عبر موقع تعليم ماليزيا الإلكتروني، أو من خلال المؤسسة التعليم التي تم التقدم لها بمجرد الدفع المالي وتقديم المُستندات المطلوبة.[٣]


السياحة

تحظى ماليزيا بقطاع سياحي قويّ وحيوي، حيث يقصدها عدد كبير من الزوار والسياح من مُختلف أرجاء العالم في كل عام؛ بفضل التنوع الثقافي، ووجود الغابات المطيرة القديمة، والمباني المعمارية المُلفتة، والحياة البريّة الوفيرة، بالإضافة إلى وجود العديد من المعالم والأماكن السياحية، مثل:[٨]

  • القصر الأزرق.
  • متنزه بينانج الوطني.
  • حديقة تلال تاواو الوطنيّة.
  • قلعة كيليز.
  • كهوف باتو.
  • متنزه حدائق البحيرة.
  • قصر بينانج بيرانانكان.

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول السياحة في ماليزيا، يمكنك قراءة مقال السياحة في ماليزيا.


أفضل الأماكن للعيش في ماليزيا

فيما يأتي أفضل الأماكن للعيش في ماليزيا:[١]

  • مدينة كوالالمبور: تضم هذه المدينة النسبة الأكبر من المغتربين في ماليزيا، وتم تصنيفها كثاني أكثر مكان مناسب للعيش في منقطة جنوب شرق آسيا؛ فهي أكبر مدينة ماليزية، وتحظى بتنوّع ثقافي كبير، ويقصدها عدد كبير من السياح، كما أنّ تكلفة المعيشة فيها منخفضة نسبياً بالمقارنة مع غيرها من المُدن، ولمعرفة مزيد من المعلومات حول مدينة كوالالمبور عاصمة ماليزيا، يمكنك قراءة مقال ما هي عاصمة ماليزيا.
  • مدينة جوهور: توجد هذه المدينة في أقصى جنوب البلاد، وتتميّز بجذبها للمغتربين؛ نظراً لانخفاض تكلفة المعيشة، واعتماد اقتصادها بشكل رئيسي على القطاع السياحي.
  • مدينة بينانج: تتيح هذه المدينة عدداً كبيراً من الوظائف وفرص العمل للمغتربين، فهي تتميّز بانخفاض معدلات البطالة من بين المُدن في الدولة، كما تتميّز باقتصادها القوي، وعدد سكانها الكبير، فهي تضم ثاني أكبر نسبة من المغتربين في ماليزيا.
  • مدينة إيبوه: توجد في الركن الشمالي الغربي من ماليزيا، وتتميز بتطوّرها ونموها السريع، وبجذبها السياحي، وبمباني ذات الهندسة المعماريّة، كما أنها تُعتبر المدينة الأنظف في البلاد، من ناحية أخرى فإن أسلوب الحياة فيها مُريح.


الوصول إلى ماليزيا

يمكن الوصول إلى ماليزيا من خلال مجموعة من الطرق والوسائل، وهي كما يأتي:[٩]

  • عن طريق البر: يُمكن الوصول إلى ماليزيا من خلال القطار عبر السكك الحديدية الواصلة إلى سنغافورة وتايلاند، أو من خلال السيارة عبر شبكة الطرق السريعة، أو ركوب الحافلات التي تنقل المسافرين بين ماليزيا وبروناي، ومدينة بورنيو الإندونيسية، وسنغافورة، وتايلاند.
  • عن طريق البحر: يُمكن للمسافرين الوصول إلى ماليزيا بحراً من خلال ركوب إحدى العبّارات الواصلة بين شبه جزيرة ماليزيا وجزيرة سومطرة وجنوب تايلاند، أو بين ساراواك وبروناي، أو ولاية صباح وشرق كاليمانتان ومدينة مينداناو الفلبينية.
  • عن طريق الجو: يمكن الوصول إلى ماليزيا بسهولة من خلال الجو من مختلف أنحاء العالم، حيث يُتيح مطار كوالالمبور الدولي الواقع على بعد نحو 28 ميلاً إلى الجنوب من مركز المدينة العديد من الرحلات الجوية يومياً، لكن سيحتاج المسافرون الأمريكيون الوصول لدولة آسيوية أخرى ومنها إلى ماليزيا، ويمكن القول إن الخطوط الجوية الماليزية تقدم أقل سعر للرحلات الجويّة.[١٠]


نصائح عند السفر إلى ماليزيا

فيما يأتي أهم النصائح عند السفر إلى ماليزيا:[١١]

  • ارتداء الملابس خفيفة الوزن مثل الملابس القطنية وذات المقاس الواسع، كما يُفضّل اختيار الألوان الفاتحة وتجنب اللون الأسود؛ بسبب المناخ الاستوائي للبلاد، حيث تسود الأجواء الحارة والرطبة في معظم أيام السنة، وللتعرّف على مناخ ماليزيا، يمكنك قراءة مقال الطقس في ماليزيا.
  • استخدام المواصلات العامة مثل الحافلات للتنقل بين المناطق والمسافات الطويلة؛ نظراً لتكلفتها المُنخفضة، كما يُمكن استخدام سيارات الأجرة التي تُعتبر الوسيلة العمليّة للتنقل بين مسافات قصيرة، بالإضافة للتنقل عن طريق ركوب القطار.
  • تناول طعام أو أكلات الشوارع الشعبيّة؛ نظراً لطعمها وتكلفتها المنخفضة، وكمثال على مأكولات أو طعام الشوارع سلطة الفواكه والخضروات، والفطيرة المحشوة، وحساء البط والمعكرونة وغيرها الكثير من الأطعمة.
  • أخذ فكرة عن اللغة المحليّة للسكان، ومحاولة تعلم نطق الكلمات الأساسية في اللغة الماليزيّة، والصينيّة، والتاميليّة، أو استخدام لغة الجسد؛ بهدف التواصل مع السكان المحليين بشكل أفضل، والحصول على صداقات ومعارف جديدة،[١٢]وللتعرّف على لغة ماليزيا، يمكنك قراءة مقال ما هي لغة ماليزيا.
  • الاطلاع على الجهات والمؤسسات التي تنظم البرامج السياحيّة الخاصة، مثل جولات الطعام، وجولات حول المدينة، والمشي لمسافات طويلة، والحياة الليليّة، والعديد من الأنشطة الترفيهيّة الأخرى.[١٢]


وللتعرّف على أفضل وقت للسفر إلى ماليزيا، يمكنك قراءة مقال أفضل وقت للسفر إلى ماليزيا.


المراجع

  1. ^ أ ب "Top 5 Destinations for Expats in Malaysia", goexpat.com, Retrieved 2-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت " Student Info & Guide ", www.studymalaysia.com,15-6-2017، Retrieved 2-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Visas for Malaysia", www.expat.com,2018، Retrieved 1-5-2020. Edited.
  4. " Entry requirements into Malaysia ", www.imi.gov.my, Retrieved 1-5-2020. Edited.
  5. "Best International Jobs in Malaysia", www.internationalcitizens.com, Retrieved 2-5-2020. Edited.
  6. " Work Permits for Malaysia", www.expatarrivals.com, Retrieved 2-5-2020. Edited.
  7. Jenny Lundt (14-1-2020), "Why Study in Malaysia? 11 Reasons You Just Can’t Argue With"، www.goabroad.com, Retrieved 2-5-2020. Edited.
  8. "Malaysia", www.lonelyplanet.com, Retrieved 2-5-2020. Edited.
  9. "Malaysia Travel Information", www.mapsofworld.com, Retrieved 1-5-2020. Edited.
  10. Greg Rodgers (31-12-2019), " Your Trip to Malaysia: The Complete Guide "، www.tripsavvy.com, Retrieved 1-5-2020. Edited.
  11. Sonia Renthlei, "7 Invaluable Malaysia Travel Tips For First-time Visitors"، traveltriangle.com, Retrieved 2-5-2020. Edited.
  12. ^ أ ب Lu Yin Wai (21-11-2017), "Survival Guide: Top 10 Tips For Travelling To Malaysia"، theculturetrip.com, Retrieved 2-5-2020. Edited.