السياحة في زحلة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٦ ، ٢٥ فبراير ٢٠١٦
السياحة في زحلة

زحلة

واحدة من أشهر وأهم المدن اللبنانية التي تتبع لقضاء زحلة ضمن محافظة تسمّى البقاع، ويطلق عليها اسم عروس البقاع، أنشئت في العام 1811م، وأصبحت أول جمهورية تقع في الجهة الشرقية مستقلة بذاتها في الفترة ما بين عام 1825م و1858م، وفي العام 1885م تمّ اعتبارها الحلقة الواصلة ما بين مجموعة من العواصم العربية أبرزها بيروت وبغداد إضافةً لدمشق، تحديداً بعد إنشاء الخط الحديدي فيها، والذي يصل أيضاً بمحافظة الموصل العراقية، وفيها وادي مهم يجري خلاله نهر البردوني الشهير، وتنتشر على ضفافه المطاعم والمقاهي التي تستقبل الزوار من جميع المناطق.


وحالياً تعتبر زحلة المدينة الأكثر حداثة مقارنةً بالمدن اللبنانية الأخرى، وأطلق عليها اسم عاصمة الكثلكة الشرقية، والبعض الآخر سمّاها بمدينة الكنائس؛ لأنّه يوجد فيها قرابة الخمسين كنيسةً، وتحتل المرتبة الأولى على مستوى الشرط الأوسط من حيث عدد السكان الذين يعتنقون المسيحية فيها، وعلى مستوى لبنان فتحتل المرتبة الثالثة من حيث عدد السكان ككل؛ حيث يقطنها حوالي مئة وعشرون ألف نسمة.


المعالم السياحية في زحلة

يوجد في زحلة الكثير من المعالم والأماكن التي جعلت منها مكاناً سياحياً مميزاً، منها ما يلي:

الفنادق القديمة

في بداية القرن العشرين بدأت زحلة في تأسيس الفنادق؛ من أجل استقبال السياح والمهاجرين القادمين إليها، فكان أوتيل الصحة أول فندق يؤسَّس فيها في العام 1878م بحيث كان يقع على مدخل وادي زحلة، وفيما بعد شيدت مجموعة أخرى أبرزها أوتيل عقل وأوتيل أميركا، إضافةً إلى أوتيل القادري الذي أسس تحديداً في العام 1906 ليعدّ واجهة تاريخية للمدينة، ولكنه في العام 1914م تمّ تحويله إلى مستشفى لاستقبال المحاربين الجرحى خلال الحرب العالمية الأولى على يد جمال باشا العثماني، وفي العام 1920م تمّ الإعلان من خلاله من قبل الجنرال غورو عن ضم مجموعة من الأقضية إلى ما يسمّى بجبل الكبير، والذي يعرف حالياً بلبنان الكبير.


أماكن العبادة

تعتبر كنيسة سيدة الزلزلة أول كنيسة مبنية في المدينة، أسسها الزّحليون في العام 1700م، ومن بعدها أنشئت كنيسة مار الياس المخلصية، وفي العام 1720م بني دير معروف باسم سيدة النّجاة المعروف بجمال هندسته وعمارته الفنية وبرجه العالي، ويوجد بداخله أيقونة خلالة للسيدة العذراء قدّمها ملك بفاريا للمدينة، أمّا في العام 1748م أنشئت كنيسة مار ميخائيل، ومن بعدها دير مار الياس الطوق الذي أسس على يد الرهبنة الشويرية في العام 1755م.


تمثال سيدة زحلة والبقاع البرونزي

موجود بداخل مقام لسيدة زحلة والبقاع، الذي بني في العام 1986م، ويبلغ ارتفاعه حوالي أربعة وخمسين متراً، ويتمّ الوصول إليه من خلال مصعد، صنع على يد الفنان الإيطالي الشهير بيروتي.

410 مشاهدة