السياحة في فنلندا

كتابة - آخر تحديث: ١٧:١٤ ، ٢ أبريل ٢٠٢٠
السياحة في فنلندا

نبذة عن السياحة في فنلندا

تتمتّع دولة فنلندا (بالإنجليزية: Finland) بقطاع سياحيّ حيويّ وقويّ، إذ يقصدها الملايين من الزوّار والسيّاح في كلّ عام، ويعود الفضل في ذلك إلى وجود العديد من المناظر الطبيعية، بالإضافة إلى الأجواء الهادئة في أكواخ الغابات، والآلاف من الجزر، والأحداث الفنية والثقافية الممتعة، إلى جانب الأنشطة الترفيهية والرياضية، والعديد من المهرجانات الشتوية، ومسابقات التزلّج، والحرف اليدوية، عدا عن المعالم والأماكن السياحية التي تُلبّي مختلف الأذواق.[١]


تاريخ السياحة في فنلندا

حظي قطاع السياحة في دولة فنلندا بتطوّر ملحوظ عبر الزمن، فقد بلغ عدد السياح القادمين إليها في عام 1995م ما يُقارب 1.78 مليون سائح، كما بلغت إيرادات السياحة آنذاك 2.38 مليار دولار، أي ما نسبته 1.8% من إجمالي الناتج المحلي للدولة، ومع مرور الوقت تطوّر قطاع السياحة تدريجياً، فقد ارتفع عدد السياح في عام 2005م ليصل إلى 2.08 ميلون زائر، ووصلت الإيرادات في العام ذاته إلى 3.07 مليار دولار، ويجدر بالذكر أنّ فنلندا استمرّت في جذب المزيد من السيّاح والزوّار، ليصل عددهم خلال عام 2018م إلى 3.22 مليون زائر، كما وصلت الإيرادات حينها إلى 5.66 مليار دولار، أي ما نسبته 2.0% من إجمالي الناتج المحلي للدولة.[٢]


أهمية القطاع السياحي في فنلندا وتطويره

يلعب قطاع السياحة في فنلندا دوراً مهماً في تنمية وتطوير الدولة، فهو يُساهم في دعم مستوى الحياة الاجتماعية، كما يُعدّ أحد أهمّ الصناعات المساهمة في الاقتصاد الوطني، وذلك من خلال دوره في خلق مصادر جديدة للدخل النقديّ، إلى جانب مساهمته في توفير العديد من فرص العمل للسكّان، وتسعى دولة فنلندا باستمرار إلى تنشيط قطاع السياحة والنهوض به، ويتمّ ذلك من خلال اتّباع العديد من الإجراءات؛ أهمّها تنمية السياحة في المناطق الريفية، بالإضافة إلى التخطيط السياحي، وتطوير السياسات والمعايير والمؤسسات الوطنية، وتحسين مناطق الجذب السياحي، والحرص على ملاءمة الخدمات والمرافق للسياح والزوّار، والتركيز على التسويق أو الترويج السياحي للأماكن والمعالم السياحية في الدولة، والتعاون مع الشركات المختصّة بالسياحة في سبيل تحقيق التنمية والتطوّر في القطاع السياحي، وذلك من خلال إرضاء رغبات ومتطلّبات السيّاح.[٣][٤]


عوامل جذب السياح في فنلندا

يوجد العديد من الأسباب والعوامل التي تُشجّع وتجذب السياح إلى دولة فنلندا، وفيما يأتي ذكر لأهمّ هذه العوامل:[٥]

  • الأجواء الشتوية: تتميّز دولة فنلندا بالأجواء الشتوية الفريدة، إذ تتساقط الثلوج بكثافة وغزارة فيها، وقد تصل ارتفاعات الثلوج إلى نسب عالية مكوّنة بذلك منظراً رائعاً.
  • الفن: تُعدّ دولة فنلندا مركزاً مهماً لمحبي الثقافة والفنّ، فهي تضمّ العديد من المراكز الفنية، والمتاحف، والمعارض، كما تُعدّ موطناً للعديد من الفعاليات الفنية، والأنشطة الثقافية، ومكاناً لاستقطاب الفنانين.
  • الحياة البرية: تُعدّ دولة فنلندا موطناً لأكثر الحيوانات البرية ندرة في قارّة أوروبا، فهي تضمّ الدببة، والذئاب، وغيرها، كما يُمكن للزوّار القيام برحلات سفاري آمنة لمشاهدة هذه الحيوانات عن كثب.
  • البحيرات النقية والنظيفة: تضمّ دولة فنلندا الآلاف من البحيرات، وبعد انتهاء فصل الشتاء وذوبان الثلوج، تبدأ زيارة هذه البحيرات وممارسة الرحلات البحرية فيها، كما يُتاح حينها للزوّار القيام بأنشطة صيد السمك والسباحة، بالإضافة إلى الاستجمام وقضاء أوقات ممتعة في الأكواخ الواقعة على ضفاف هذه البحيرات خاصّة في فصل الصيف.
  • الحرية في التجوّل: تتيح دولة فنلندا لزوّارها ومواطنيها الحرية الكاملة في التجوّل بين المناطق الطبيعية والغابات.[٦]
  • أنشطة التزلج: تُعدّ دولة فنلندا المكان الأفضل لممارسة رياضة التزلّج، إذ يمتدّ موسم هذه الرياضة لمدّة قد تصل إلى أكثر من 6 أشهر، وتضمّ فنلندا عدداً كبيراً من مسارات التزلّج.[٦]
  • أضواء الشفق القطبي: يُمكن مشاهدة أضواء الشفق القطبي (بالإنجليزية: Aurora Borealis) بأفضل حالاتها في دولة فنلندا، وتحديداً في إقليم لابي (بالإنجليزية: Lapland) الذي قد تظهر فيه لأكثر من 200 يوم خلال السنة.[٦]
  • وفرة الغابات: تتميّز دولة فنلندا بوفرة الغابات، فهي تضمّ مساحات كبيرة جداً منها مقارنة بباقي دول أوروبا الأخرى، وبذلك تتيح للزوّار والسيّاح الاستمتاع بالمناظر الطبيعية، والأجواء الهادئة والنظيفة بعيداً عن الإزعاج والصخب، مما ينعكس إيجابياً على صحة الفرد.[٧]
  • الفعاليات والمهرجانات: تُقيم دولة فنلندا العديد من المهرجانات والاحتفالات التي تجذب الزوّار والسيّاح إليها خاصّة خلال فصل الصيف من كلّ عام، ومنها مهرجان التانغو (بالإنجليزية: Tangomarkkinat) الذي يُعدّ أكبر مهرجان لرقص التانغو على مستوى العالم، ويُقام في شهر يوليو/ تمّوز في مدينة سينايوكي (بالفنلندية: Seinäjoki)، إذ يحظى بحضور أكثر من 100 ألف شخص.[٧][٨]


السياحة في الفصول المختلفة في فنلندا

يُبيّن الآتي ذكر لأهمّ الأنشطة التي يمكن للسّياح والزوّار ممارستها في دولة فنلندا، وذلك بحسب حالة الطقس السائدة في كلّ فصل من فصول السنة المختلفة:[٩]

  • فصل الربيع: يمتدّ بين شهريّ مارس/آذار ومايو/أيار، ويشهد هذا الفصل ظهور الشمس، وذوبان الثلوج المتراكمة من فصل الشتاء، مع وجود رياح باردة نسبياً، وليالي متجمدّة، وهو فصل مناسب لمشاهدة المناظر الطبيعية، والقيام بالرحلات والأنشطة الخارجية، كما تُعدّ السياحة فيه أقلّ تكلفة من فصل الصيف.
  • فصل الصيف: يمتدّ بين شهري يونيو/حزيران وسبتمبر/أيلول، ويشهد هذا الفصل أكثر أشهر السنة حرارة، كما يمتاز بهبوب الرياح الاستوائية على المناطق الساحلية، وهو فصل مناسب للقيام بأنشطة الصيد، والسباحة، والتنزّه، بالإضافة إلى الاستلقاء تحت أشعة الشمس، وزيارة الأكواخ.
  • فصل الشتاء: يمتدّ بين شهريّ ديسمبر/كانون الأول وفبراير/شباط، وتسود في هذا الفصل الأجواء الباردة الجليدية، وهو فصل مناسب لمشاهدة أضواء الشفق القطبي.
  • فصل الخريف: يمتدّ بين شهريّ أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني، ويشهد هذا الفصل تساقط أوراق الشجر، وتحوّل ألوانها إلى الأحمر والبني والأصفر، وهو فصل مناسب لزيارة إقليم لابي، والتقاط الفطر والتوت البري الصالح للأكل من الغابات والحدائق.[٩][١٠]


أهم الأماكن السياحية في فنلندا

تضمّ فنلندا العديد من الأماكن والمعالم السياحية، وفيما يأتي ذكر لأهمّ هذه المعالم:[١١]

  • قلعة سوومنلينا: (بالإنجليزية: Suomenlinna)، تُعرف أيضاً باسم قلعة فنلندا (بالإنجليزية: fortress of Finland)، وقد بُنيت هذه القلعة في منتصف القرن الثامن عشر من قِبل السويديين، وتمتدّ على مجموعة من الجزر، وقد أُدرجت ضمن مواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونسكو.
  • متحف سيرلاشيوس غوستا: (بالإنجليزية: Serlachius Museum Gösta)، هو معرض فنيّ يوجد على بعد 2كم شرق وسط مدينة مانتا (بالإنجليزية: Mänttä)، ويشتمل على العديد من الأعمال الفنية العالمية.
  • حديقة هوسا الوطنية: (بالإنجليزية: Hossa National Park)، أنشأت في عام 2017م، وتمتدّ على مسافة 110كم2، وتشتمل هذه الحديقة على العديد من الغابات الكثيفة والبحيرات.
  • فيلا ميريا: (بالإنجليزية: Villa Mairea)، هي أحد مباني القرن العشرين التي تميّزت بالتصيمم المعماري الفريد، وتشتمل اليوم على مجموعة من الأعمال الفنية الحديثة.
  • متحف أتينيوم: (بالإنجليزية: Ateneum)، هو معرض الفنون الرئيسي في البلاد، ويشتمل بمبناه الضخم على مجموعة من اللّوحات الفنية والمنحوتات التي تعود للعصر الذهبي من نهاية القرن التاسع عشر.


ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول دولة فنلندا يمكنك قراءة مقال معلومات عن دولة فنلندا.


المراجع

  1. "Finland", www.encyclopedia.com,7-2-2020، Retrieved 3-3-2020. Edited.
  2. "Tourism in Finland", www.worlddata.info, Retrieved 3-3-2020. Edited.
  3. " The Regional Economics of Tourism in Northern Finland: The Socio-economic Implications of Recent Tourism Development and Future Possibilities for Regional Development", www.tandfonline.com,26-5-2010, Retrieved 22-3-2020. Edited.
  4. Habibur Rahman (2014), TOURISM DEVELOPMENT IN FINLAND , Page 3-5. Edited.
  5. Jessica Wood (1-1-2018), "11 Reasons Why Tourists Are Flocking to Finland"، www.theculturetrip.com, Retrieved 19-3-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت "21 reasons to love Finland", www.visitfinland.com, Retrieved 3-3-2020. Edited.
  7. ^ أ ب "AN UNDERRATED HOLIDAY DESTINATION", www.toolbox.finland.fi, Retrieved 3-3-2020. Edited.
  8. " Best time to visit Finland", www.responsibletravel.com, Retrieved 4-3-2020. Edited.
  9. ^ أ ب " Finland Weather And Best Time To Visit Finland", www.tripcrafters.com, Retrieved 4-3-2020. Edited.
  10. "Seasons", www.visitfinland.com, Retrieved 4-3-2020. Edited.
  11. "Finland attractions", www.lonelyplanet.com, Retrieved 3-3-2020. Edited.
538 مشاهدة