الصناعة التركية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٩ ، ٢٨ سبتمبر ٢٠١٦
الصناعة التركية

الصناعة التّركيّة

ازدهرت الصناعة التركية بعد أنّ قررت الحكومة فيها الإصلاح الاقتصاديّ الأمر الذي أدّى إلى تحسين الإنتاج الصناعي، وتمت إعادة هيكلة مؤسسات الدولة للحدّ من الدّعم الحكومي للصناعة، وجعلها أكثر إنتاجيّة وتنافسيّة مع الشركات الخاصّة، ومع ذلك كانت تعاني الصناعة التركيّة من الضّعف الهيكلي حتّى خاضت ارتفاعات وانتكاسات في معدل الإنتاج بسبب الكثير من العوامل الاقتصاديّة حتّى أصبحت حالياً من أكبر وأعظم الصناعات العالميّة والتي تتميّز بجودتها العالية.


أنواع الصناعات التّركيّة

صناعة الغزل والنّسيج

يعتبر هذا القطاع من أكبر الصناعات التحويليّة في تركيا، وتتركز في إزمير، وإسطنبول، وأضنه، وقيسارية، وقد انتعشت هذه الصناعة بعد أن أزال الاتحاد الأوروبي حصصه من واردات المنسوجات والملابس عندما انضمت الجمهوريّة التركيّة إلى الاتحاد الجمركي الأوروبي في العام ألف وتسعمئة وستة وتسعين، وأصبحت الملابس والتصاميم التركيّة من أرقى وأشهر الملبوسات في جميع أنحاء العالم، وبالأخص الملابس الشرعيّة التي تتمتع برقيّ التصميم والحشمة المطلوبة في اللبس، وأصبحت شركاتها تنافس دور العرض العالميّة.


صناعة المعادن الثانويّة

إنّ منتجات النفط المكرّر، والصّلب، والإسمنت، والزّجاج، وبعض المواد الكيميائيّة تشكّل أكثر من ثلثيّ الناتج الصناعي في تركيّا، ومن أكبر الصناعات فيها تكرير النفط؛ إذ لديها ستّ مصافٍ للنفط، منها أربع تديرها الدولة تتوزع بين أربع مدن، هي إزميت والتي تنتج 226440 برميلاً يومياً، وألياجا والتي تنتج 226440 برميلاً يومياً، ومصفاة كيريكال التي تنتج 113220 برميلاً يومياً، ومصفاة باتمان التي تنتج 22015 برميلاً في اليوم.


الصناعات الغذائيّة

تشكل الصناعات الغذائيّة في تركيا ركيزةً أساسيّة في اقتصادها، وتوفر كميّات تجاريّة كبيرة من المنتجات الغذائيّة التي يفضلها المستهلكون والمستثمرون الأجانب، وتصل نسبة قطاع الأغذية والمشروبات إلى 18.9% من النّاتج المحلي الإجمالي، ويرجع السّبب في ذلك إلى كون تركيا مكاناً مناسباً للإنتاج الزراعي؛ بسبب أرضها الخصبة ومناخها المعتدل، وبلغ مجموع صادرات المواد الغذائيّة والمشروبات في العام ألفين وأربعة أكثر من أحد عشر مليار دولار.


صناعة الآلات والمنتجات الاستهلاكيّة

توجد الكثير من الصناعات التي ساعدت على إنتعاش الاقتصاد التّركيّ، مثل صناعة الأجهزة الكهربائيّة، والتي شكلت أكثر من ثمانٍ وعشرين بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للسوق التركي، وعليها أيضاً طلبٌ كبيرٌ من جميع الدول في العالم، ووظفت أكثر من اثنتين وعشرين بالمئة من القوة العاملة، واشتهرت تركيا بالعديد من الصناعات الأخرى، مثل مجمعات الصناعية للحديد والتي تملكها الدولة، وشركات تركيّة كثيرة تصنع الطوب، والبلاط، والزّجاج، والجلود، والكيماويّات، والمستحضرات الصيدلانيّة، وحبال السّفن، واستخراج الزيوت النباتيّة والدهون، والمنتجات الورقيّة، والمنتجات البلاستيكيّة، والمطّاط، وتكرير السكّر.

240 مشاهدة