الصيد البحري في الإمارات

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
الصيد البحري في الإمارات

مياه الخليج العربي

تتميز مياه الخليج العربي بالدفء والهدوء لعدم وجود التيارات المائية فيها، كما تتوفر فيها المواد الغذائية اللازمة للأسماك بالإضافة للأملاح المغذية التي يمكن الحصول عليها من مصادرعديدة؛ وأهمها: مياه خليج عمان، ونهري دجلة والفرات، فهذه الأملاح تساعد على وجود الأحياء المائية الهائمة؛ مثل: البلانكتون النباتي، والحيواني الذي تتغذى عليه الأسماك، وسوف نتحدث في هذا المقال عن بعض معلومات الصيد البحري في الإمارات.


الصيد البحري في الإمارات

عدد الصيادين

يتحدد عدد الذاهبين لرحلة الصيد حسب طبيعة الرحلة، والمكان، وقوة المركب، وحجمه، والفترة الزمنية المطلوبة، لحين انتهاء الرحلة؛ فأحياناً يذهب شخصان فقط، وأحياناً يصل العدد إلى اثني عشر شخصاً.


الوسائل والأدوات المستخدمة

تُستخدم الشباك إذا كانت كمية السمك كبيرة، ويُستخدم في الكثير من المرات اللفاح، وهو عبارة عن سمكات اصطناعية نرميها وراء المحمل في أربعة خيوط.


مخاطر رحلات الصيد

قد تظهر بعض المخاوف والمخاطر التي تواجه الصيادين فتنقطع الاتصالات، أو يتعطل المركب بسبب عطل مفاجئ، أو انفصال التيارالكهربائي، أو هبوب الرياح القوية، أوانتهاء البترول من المركب.


مبادئ الصيد

يجب على الصياد أن يتحلى بالصبر، فأحياناًَ قد تمر ثلاثة أيام دون أي صيد للأسماك، ومن الممكن اصطياد خمسة أو ستة أطنان من السمك خلال ساعتين، فهذا كله نصيب ورزق من الله تعالى.


أماكن الصيد

تمتد الرحلات وأماكن الصيد في الخليج العربي لتشمل مساحات واسعة، بدايةً من أبوظبي إلى عَمّان، لتصل في بعض الأحيان إلى حدود قطر.


الوقت المناسب للصيد

الوقت المناسب للصيد في الإمارات هو منذ طلوع الفجر، وحتى الساعة الحادية عشر صباحاً قبل وقت الظهيرة، أو في ساعات المساء والليل.


الفصل المناسب للصيد

يعد فصل الشتاء من أفضل الفصول لصيد الأسماك في الإمارات، وتحديداً من بداية شهر أكتوبر لغاية شهر مارس، ففي هذه الأشهر تكثر أسماك الكنعد والسمك الصغير، والقطافير، إلى جانب الهامور والشعري والكنفاش.


الفترة الزمينة اللازمة لإتمام عملية الصيد

تحدد الفترة الزمنية للصيد حسب عدة عوامل؛ مثل: كمية البترول، وعدد العمال، والتجهيزات، والاستعدادات اللازمة للرحلة، فمن الممكن أن تأخذ الرحلة ساعات قليلة أو يوماً واحداً وأحياناً تمتد لأكثر من أسبوع.


الحفاظ على الأسماك بعد صيدها

من الأشياء المهمة والضرورية للحفاظ على السمك المصطاد ليبقى طرياً وطازجاً، هو وضع قوالب من الثلج على السمك بكميات كبيرة، وإذا أردنا أن تبقى الأسماك حية فمن المفروض أن يتوفر الأكسجين، وبعض المستلزمات، والمعدات الخاصة لهذه العملية.

178 مشاهدة