الضغط الانقباضي المرتفع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ٢٣ فبراير ٢٠١٧
الضغط الانقباضي المرتفع

ضغط الدم المرتفع

الضغط المرتفع هو عبارة عن قوة دفع الدم على جدران الأوعية الدموية التي ينتقل خلالها الدم لتغذية جميع أعضاء وأنسجة الجسم في عملية تُسمى الدورة الدموية، حيث تبدأ الدورة الدموية عند انقباض القلب الذي يضخ الدم إلى الشريان الأبهر ومنه إلى باقي شرايين الجسم، ثمّ تنبسط عضلة القلب لتمتلئ بكمية جديدة من الدم وتتكرر العملية ذاتها.


يُعبر عن ضغط الدم برقمين يُسمى الأول ضغط الدم الانقباضي وهو الرقم الذي يكون في الأعلى، ويُسمى الثاني ضغط الدم الانبساطي وهو الرقم الذي يكون في الأسفل.


ضغط الدم الانقباضي

ضغط الدم الانقباضي هو عبارة عن الضغط في الشرايين في لحظة انقباض القلب وضخه إلى الدم خلالها، وهو مقدار القراءة العليا لضغط الدم، وعلى الأشخاص الذين لديهم ارتفاع في قراءة الضغط الانقباضي خفضه قدر الإمكان ووضعه تحت السيطرة، حتى لا يؤدي إلى خفض مقدار الضغط الآخر (الانبساطي) بشكل كبير ليؤدي إلى حدوث العديد من المشاكل والأمراض الصحية.


قياس ضغط الدم الانقباضي

يُمكن قياس ضغط الدم الانقباضي والانبساطي عندما يكون الشخص في حالة الاسترخاء من خلال استخدام جهاز قياس الضغط الزئبقي في عيادة الطبيب والذي يُسمى بالجهاز اليدوي المتكوّن من ضاغط حول الذراع وسماعة الطبيب، أو باستحدام جهاز قياس ضغط الدم الإلكتروني في المنزل، ويُقاس ضغط الدم بوحدة مليمتر زئبق، وتُصنّف قياسات ضغط الدم الانقباضي للبالغين إلى أربع فئات عامة كالآتي:

  • المستوى الطبيعي: إذا كان قياس ضغط الدم الانقباضي أقل من 120 مليمتراً زئبقاً.
  • قبل ارتفاع ضغط الدم: تكون فيه قراءة ضغط الدم الانقباضي تتراوح بين 120 إلى 139 مليمتراً زئبقاً.
  • المرحلة الأولى من ارتفاع الضغط: تتراوح فيها قراءة ضغط الدم بين 140 و159 مليمتراً زئبقاً.
  • المرحلة الثانية من ارتفاع الضغط: يكون في الضغط الانقباضي 160 مليمتراً زئبقاً وأعلى.


طرق خفض ضغط الدم الانقباضي المرتفع

  • تناول الأدوية والعقاقير الخاصة لعلاج ارتفاع الضعط تحت إشراف الطبيب المختص.
  • إنقاص الوزن وممارسة التمارين الرياضية.
  • تقليل تناول كلوريد الصوديوم (ملح الطعام).
  • إرخاء الجسم، فهو يُعدّ من أهم الوسائل لخفض ضغط الدم وأثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أنّ الاسترخاء لدقائق معدودة يومياً يخفض قراءة الضغط الانقباضي حوالي عشر نقاط على الأقل، وتتم عملية الاسترخاء كالآتي:
    • الجلوس بهدوء في وضعية مريحة مع إغماض العينين.
    • اتخاذ وضعية الاسترخاء لكامل عضلات الجسم ابتداءً من القدمين وصولاً إلى عضلات الرقبة والوجه.
    • التنفس ببطء عبر الأنف.
    • الاستمرار في هذه العملية من عشر إلى عشرين دقيقة تقريباً.
    • فتح العينين والجلوس بهدوء لمدة دقيقة لإنهاء الوضعية.
    • تكرار هذه العملية مرة أو مرتين يومياً.