بحث حول العولمة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٣ فبراير ٢٠١٩
بحث حول العولمة

مفهوم العولمة

يُشير مفهوم العولمة إلى تلك العمليّة الديناميكيّة القائمة على توحيد النمط المعيشيّ للشعوب والمجتمعات بجوانبها الاقتصاديّة، والثقافيّة، والأيديولوجيّة من خلال توسيع دائرة العلاقات الاجتماعيّة للأفراد لتجاوز الحدود المكانيّة، بحيث يبقوا على اتصال دائم ولحظيّ بالوقائع والمجريات التي يشهدها العالم، إلى جانب تشكيل منظومة تأثيريّة جديدة يشارك فيها أطراف وعوامل خارجيّة في صنع القرار وتحديد المصير الوطنيّ.[١]


فلسفة العولمة

تُسوّق العولمة لمجموعة من المفاهيم والقيم التي تنم بدورها عن فلسفتها ومنهجيتها، وتتضح هذه الفلسفة من خلال النقاط الآتية:[٢]
  • الحريّة: تُروّج العولمة لفكرة حق الفرد الفطريّ بالحرية دون الخضوع لأيّ قيد سواءً كان مادياً، أو معنوياً في سبيل إطلاق طاقاته الإبداعيّة والإنتاجيّة على حدّ سواء.
  • الكونيّة: يعدّ إلغاء الحدود، والانتماءات القوميّة والوطنيّة الفاصلة بين بني البشر مكانياً ووجدانياً أحد أهمّ المبادئ التي تقوم عليها العولمة.
  • المنفعة: تقوم العولمة على خدمة مصالح فئة معينة من البشر دون غيرهم، حيث تُكرّس قيم الأنانية واحتكار السلع لتحقيق هذا الهدف دون احترام المصلحة العامة.
  • الوجوديّة: ترفع الوجودية من قيمة الإنسان، وتتغنّى بمنجزاته العظيمة، وتجعل منه العنصر الأول في الوجود فما قبله كان عدماً.
  • الأيديولوجيا: تقوم على مبدأ البقاء للأقوى، وترسخ فكرة هيمنة الدول القوية على غيرها باعتبارها الأفضل والأقوى.


أدوات العولمة

تتطرق النقاط الآتية إلى ذكر بعض من أبرز أدوات العولمة، مع بيان أثر كلّ واحد منها:[٣]

  • المنظّمات الاقتصاديّة الدوليّة: عقب نهاية الحرب العالمية الثانية أنشأت القوى الغربيّة صندوق النقد الدوليّ والبنك الدوليّ، وبعد ذلك بحوالي نصف قرن تمّ إنشاء منظمة التجارة العالميّة، حيث تسيطر الدول الصناعيّة على هذه المؤسسات، وتوظّفها لخدمة مصالحها، وبسط نفوذها على دول العالم خاصة الدول النامية.
  • العقوبات الاقتصاديّة: هي وسيلة من وسائل العولمة الاقتصاديّة تهدف إلى إضعاف الدول النامية بذريعة ارتكابها لجرائم مخالفة لحقوق الإنسان، أو القيام بأنشطة مدمرة للبيئة، وغيرها العديد من الأسباب.
  • وسائل الإعلام: استغلّت الدول الغربيّة ما أتيح لها من وسائل إعلامية؛ للترويج لثقافة الاستهلاك لدى الشعوب، وتغيير المنظومة الفكريّة لدى المجتمعات في سبيل إبقاء حركة الإنتاج نشطة.


المراجع

  1. اسعد طارش عبد الرضا، "الآثار الاجتماعية للعولمة على دول العالم الثالث"، دراسات دولية، العدد الثالث والاربعون ، صفحة 100. بتصرّف.
  2. بوجمعة عويشة (2013-6-11)، "العولمة والترجمة وآثارهما الاقتصادية "، صفحة 46 و47، www.theses.univ-oran1.dz، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-30. بتصرّف.
  3. عساس آسيا ، "العولمة: في المفهوم والمظاهر والاثار."، صفحة 6 و7، www.enssea.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-30. بتصرّف.