بحث عن خطوات البحث العلمي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٨ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٦
بحث عن خطوات البحث العلمي

البحث العلمي

البحث العلمي هو عبارة عن تجميع منظّم للمعلومات المتوفرة لدى الباحث في موضوع معيّن، حيث يدعم معلومات سابقة أو يجعلها أكثر وضوحاً ونقاءً، وهناك صفات يجب أن تتوفر في الباحث أهمّها الموضوعيّة، فعند كتابة بحث علمي يجب دراسة الموضوع بشفافيّة، كما عليه أن يتبع منهجاً وخطوات البحث العلمي الموضحة في هذا المقال.


خطوات البحث العلمي

اختيار المشكلة البحثيّة

مشكلة البحث هي عبارة عن تساؤل أو مجموعة من التساؤلات الغامضة التي تدور في ذهن الباحث، وتحتاج هذه التساؤلات إلى تفسير وإجابات مُقنعة وعلميّة، كما يُمكن أن تكون المشكلة عبارة عن موقف غامض يحتاج إلى توضيح وتفسير.


تتعدد مصادر الحصول على المشكلة البحثيّة، منها محيط العمل أو القراءة الواسعة والناقدة لما تحتويه الكتب والمجلات والدوريات من أفكار، أو البحوث السابقة، أو التكليف من جهة معيّنة سواء رسميّة أو غير رسميّة لإيجاد حلول علميّة وتشخيص علمي دقيق.


القراءات الاستطلاعيّة

هذه القراءات الأولية يساعد الباحث كثيراً، فهي تمنحه معرفة واسعة عن الموضوع وتُقدّم له خلفية دقيقة لكل تفاصيلها، كما أنّها تُساهم في وضع إطار عام لموضوع البحث والتأكد من أهميّة الموضوع وتميّزه عن المواضيع الأخرى.


هذه القراءات تُحدّد أبعاد المشكلة وتجعلها تبدو أكثر وضوحاً، وهي أيضاً تساعد الكاتب في الاطلاع على الثغرات والصعوبات والأخطاء التي واجهها الباحثون السابقون في نفس الموضوع، كما أنّها تزوّد الكاتب بالكثير من المراجع والمصادر الهامّة.


صياغة الفرضيّة

الفرضيّة هي تخمين أو استنتاج مؤقت يصوغه ويتبنّاه الباحث في بداية الدراسة، وبمعنى آخر هو تفسير مؤقت لمشكلة أو ظاهرة ما أو مبدأ لحل المشكلة باستخدام المادة المتوفرة لدى الباحث، وتتكوّن الفرضيّة من المتغيّر المستقل والمتغيّر التابع، حيث من الممكن أن يكون المتغيّر المستقل لفرضيّة في بحث ما هو المتغيّر التابع في بحث آخر، وذلك حسب طبيعة البحث والغرض منه، وللفرضيّات نوعان؛ الأول هو الفرض المباشر والذي يحدّد علاقة إيجابيّة بين المتغيّرات، والثاني هو الفرض الصفري الذي يُحدّد علاقة سلبية بين المتغيّرات.


تصميم خطة البحث

لإعداد البحث العلمي بشكل جيّد يجب تقديم خطة واضحة ومكتوبة في بداية إعداد البحث، وتشتمل هذه الخطة على عدة عناصر؛ أوّلها عنوان البحث حيث يجب اختيار عنوان يشتمل على عبارات مناسبة للموضوع.


كما يجب ذكر الموضوع الخاص بالبحث والمكان والمؤسسة المعنيّة بالبحث والفترة الزمنيّة للبحث، وثاني عنصر هو مشكلة البحث، حيث يجب أن تكون محددة وواضحة ومكتوبة بصياغة جيّدة، وثالث عنصر هو الفرضيّات، حيث يجب تحديد إذا ما كانت الفرضيّة واحدة وشاملة للموضوع أم أنّ هناك أكثر من فرضيّة.


رابع عنصر هو اختيار العيّنة من حيث نوعها وحجمها وميزاتها وعيوبها، وخامس عنصر حدود البحث وهي الحدود الموضوعيّة والجغرافيّة والزمنيّة لمشكلة البحث، وسادس عنصر هو خطة البحث ويحتوي على البحوث والدراسات العلميّة السابقة التي قام الباحث بالاطلاع عليها، وفي نهاية خطة البحث يكتب الباحث المصادر والمراجع التي ينوي الاعتماد عليها في البحث.


جمع المعلومات وتصميمها

هي مرحلة مهمّة من مراحل إعداد البحث العلمي، حيث تعتمد عمليّة جمع المعلومات على عاملين هما جمع المعلومات، وتنظيم وتسجيل هذه المعلومات.


هناك نوعان من المعلومات هما المعلومات المتعلّقة بالجانب النظري والمعلومات المتعلّقة بالجانب الميداني أو التدريبي، مثل المعلومات التي تعتمد على الاستبيان، أو المقابلة، أو الملاحظة.


كتابة تقرير البحث بشكل مسودة

في مرحلة التحليل يعتمد الكاتب على نوعين من طرق التحليل، إحداهما التحليل النقدي والذي يتكون لدى الباحث من المصادر المدعومة بالأدلة، والتحليل الإحصائي وهو تحليل رقمي باستخدام النسب المئويّة، وكمرحلة أخيرة تكون كتابة تقرير البحث، ومسودة البحث مهمّة في إعطاء صورة تقريبيّة للشكل النهائي للبحث، كما أنّها تساعد الكاتب في تحديد ما هو ناقص أو ما يجب إيجازه، كما تساعده في تحديد ترتيب البحث وكتابته النهائيّة.