تربية الأرانب في البيت

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تربية الأرانب في البيت

أمور يجب مراعاتها عند تربية الأرانب

اختيار القفص المناسب

عند اختيار القفص المناسب للأرانب يجب التفكير في الحجم المناسب للقفص؛ حتى لا يتسبب في مرض إصابة بطن القدم (بالإنجليزية: sore hocks) إذا كان القفص غير مناسب، ومن الضروري التأكد من نظافة القفص لمنع الإصابة بالالتهابات، ومشاكل القدم، بالإضافة إلى ذلك فإنه لا ينصح أن يحتوي القفص على أسلاك، ومن الجدير بالذكر أن القفص يجب أن يكون كبيراً بما يكفي لتسهيل حركة الأرنب.[١]


توفير الظروف المناسبة

يجب توفير المساحة المناسبة والواسعة للركض، كما يجب أن يكون المكان آمناً في حال مُحاولة الأرانب الهروب، بالإضافة إلى ضرورة توفير المياه والظل، وذلك بوضع سقف مُناسب في مكان الركض، ومن الجدير بالذكر أن تربية الأرانب يجب أن تكون في بيئة باردة، ومنخفضة الرطوبة، ودرجة حرارة تتراوح ما بين 15.5-21.1 درجة مئوية.[١]


الغذاء المناسب للأرانب

يجب أن يتم توفير الأمور الآتية في غذاء الأرانب:[٢]

  • يجب أن يحتوي غذاء الأرانب بشكل يومي على كمية من الخضراوات الورقية الخضراء، والخضراوات الطازجة، بالإضافة إلى كمية متوسطة من البندق، وكمية غير محدودة من نبات النجيل العشبي (بالإنجليزية: timothy hay)، مع ضرورة الانتباه إلى أن بعض الخضراوات قد تكون سامة للأرانب.
  • يجب وضع وعاء من المياه العذبة للأرانب، وتجنب وضع الزجاجات المائية.
  • يمكن وضع كميات من التفاح الطازج، والجاف، والفراولة، وبتلات الزهور، حيث تعتبر هذه الأنواع من أفضل الوجبات الخفيفة للأرانب لكن يجب أن تكون بكميات متوسطة.


الاعتناء بصحة الأرانب

فيما يأتي بعض أنواع الأمراض التي قد تتعرض لها الأرانب:[٣]

  • الإصابات البكتيرية.
  • ركود البطن (بالإنجليزية: Abdominal stasis)؛ وتعني عدم القدرة على هضم الطعام أو تمرير الأوساخ.
  • الأسنان المتضخمة.
  • أظافر أصابع القدم المتضخمة.

حيث إن بعض هذه الأمراض لا تحتاج إلى طبيب بيطري؛ ويمكن العمل على قص أظافرها باستمرار لتجنب حدوث الأظافر المتضخمة، بالإضافة إلى توفير الطعام الممضوغ جيداً لتجنب حدوث الأسنان المتضخمة، وهناك بعض الأمراض التي تحتاج إلى طبيب بيطري.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "How to Raise Rabbits", www.wikihow.com, Retrieved 22-3-2019. Edited.
  2. "How to Raise a Pet Rabbit Indoors", pethelpful.com,22-2-2016، Retrieved 22-3-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Lianne McLeod, DVM (2-11-2019), "Rabbits as Pets"، www.thesprucepets.com, Retrieved 22-3-2019. Edited.