تربية الخيول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ١٠ فبراير ٢٠١٩
تربية الخيول

تقديم الغذاء المناسب

يمكن أنْ يعيش الحصان بين 20-30 عاماً بصحة جيدة إذا وجد الرعاية الصحية اللازمة، والتغذية الصحيحة،[١] حيث يتغذى الحصان بشكل أساس على الأعشاب، والتبن، والحبوب، والشوفان الذي يمتلك أعلى قيمة غذائية، ولهذا السبب يُعطى بشكل أساس للمهرات والأحصنة الأكبر سناً، ويُمكن إضافة القش الناعم إلى الشوفان للأحصنة الشرهة، أو التي لا تستطيع مضغ الطعام بشكل جيد، كما يُمكن لمربي الأحصنة شراء أطعمة جاهزة مخصصة لها، حيث تحتوي هذه الأطعمة على المعادن، والفيتامينات، والعناصر الغذائية الأخرى المُعدّة لتوفير نظام غذائي متوازن مع التبن.[٢]

يُعدّ العشب الغذاء الأساس للحصان؛ لأنه غني بالألياف والماء، كما أنّ جهازه الهضمي قادر على هضم كميات كبيرة منه، ومن المهم التأكد دائماً من أنّ العشب والتبن جميعها بحالة جيدة وخالية من الغبار والعفن تماماً، وتوفير الماء العذب والنظيف بشكل دائم للحصان، حتى إنْ كان شربه للماء قليلاً بمعدّل مرة أو مرتين يومياً.[٣]


حماية الخيل من الأمراض

تعد المطاعيم من أهم الأمور التي ينبغي على مربي الأحصنة مراعاتها، فهي تحمي الحصان من الإصابة بالأمراض التي تهدد حياته، ومن هذه المطاعيم:[٣]

  • مطعوم الكزاز.
  • مطعوم أنفلونزا الخيول.
  • مطعوم داء الكلب.
  • مطعوم التهاب الدماغ والنخاع الشوكي.
  • مطعوم التهاب الأنف والرئة.

يجب حماية الأحصنة من خطر الديدان التي تتسبب بفقدانها للوزن، وآلام في البطن، وفي مراحل متقدمة يُمكن أنْ تسبب الوفاة، وذلك من خلال مراعاة الأمور الآتية:[٣]

  • عرض الحصان على الطبيب البيطري بشكل دوري للتأكد من عدم وجود ديدان.
  • عدم وضع عدد كبير من الأحصنة في مساحات قليلة.
  • تغيير المراعي بانتظام.
  • تنظيف المكان الذي يعيش فيه الحصان بشكل منتظم، وإزالة جميع الفضلات.


العناية بالأسنان

من أهمّ ما يميز الحصان أنّ أسنانه تنمو بشكل مستمر، وقد تصبح غير متساوية وحوافها حادة؛ مما قد يؤدي إلى صعوبة المضغ، لذا من الضروري جداً الاهتمام بأسنان الحصان؛ وذلك بعمل فحص دوري عند الطبيب البيطري المختص بالأسنان مرة أو مرتين سنوياً؛[٣] لأن معظم مربي الأحصنة لا يلاحظون مشاكل الأسنان إلا عندما يعاني الحصان من نقص الوزن، وصعوبة في الأكل.[٤]


العناية بالحوافر

يجب تشذيب حوافر الحصان كل 6-8 أسابيع لتلك التي لا تمتلك حوافر طبيعية، وترتبط أغلب مشاكل حوافر الحصان ارتباطاً وثيقاً بحدوات الحصان التي يتمّ إلباسها إياها، مع أنّه يُمكن تقوية الحوافر بشكل طبيعي بإعطائه الفرصة لذلك، حيث إنّ أغلب الأحصنة ليست بحاجة إلى الحدوات.[٣]


المراجع

  1. "Older Horse: Special Care & Nutrition", aaep.org, Retrieved 26-1-2019. Edited.
  2. "horse", www.britannica.com, Retrieved 26-1-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Horse Care", www.aspca.org, Retrieved 26-11-2019. Edited.
  4. "Basic Dental Care For Horses", articles.extension.org, Retrieved 26-1-2019. Edited.