تقرير عن قطر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٣١ يوليو ٢٠١٧
تقرير عن قطر

قطر

قطر دولة عربية واقعة في الجهة الشرقية من شبه الجزيرة العربية، وتحديداً في الجزء الجنوبي الغربي من قارة آسيا، وهي من الدول المطلة على الخليج العربي، وتعد الدوحة عاصمتها، وتشترك في حدود برية من الجهة الجنوبية مع المملكة العربية السعودية، كما تشترك بحدود بحرية مع مملكة البحرين، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتتميز بكونها من الدول ذات الدخل المرتفع، فاحتياط النفط والغاز الطبيعي لديها هو ثالث أكبر احتياطي على مستوى العالم، إضافة إلى أنّها أكثر الدول العربية تقدماً فيما يتعلق بالتنمية البشرية، هذا عدا عن أنّه تم تصنيفها كالدولة الأعلى دخلاً للأفراد على مستوى العالم.


تقرير عن قطر

اقتصاد قطر

  • الزراعة: تشتهر بالعديد من المنتجات الزراعية، منها: الفواكه والخضروات، إضافة إلى المنتجات الحيوانية مثل: الأسماك، والألبان، هذا عدا عن أنّها تتميز بتربية الجمال والمواشي.
  • الصناعة: تشتهر بصناعات متعددة، منها: الغاز الطبيعي، وتكرير النفط، والصناعات البتروكيماوية، والإسمنت، والصناعات اليدوية، والفولاذ، والصناعات الإعلامية، والصناعات الحرفية.
  • المعادن: تشتهر بغناها بالموارد المعدنية، والتي أبرزها: الألمنيوم، والحديد، كما يوجد في مدينة مسيعيد القطري أكبر مصنع ومشغل للألمنيوم على مستوى العالم.


مناخ قطر

تتميّز دولة قطر بمناخها الصحراوي واعتدال درجات حرارتها في فصل الشتاء، وتشهد كذلك هطول بعض الأمطار، والتي تكون عادةً على هيئة هواصف عاتية، وتتراوح درجات حراراتها في فصل الشتاء العشرين والثلاثين درجة مئوية، أمّا في فصل الصيف فتزداد درجات الحرارة لتبلغ أربعين درجة مئوية، هذا عدا عن أنها تكون عالية الرطوبة.


سكان قطر

وصل عدد سكان قطر إلى 2.123.160 نسمة، وذلك حسب التقديرات التي أُجريت في كلّ من شهري يوليو وحزيران من سنة 2014، كما بلغ عدد سكانها 1.963.124 نسمة، وذلك وفقاً للإحصائية التي أُجريت في شهر مايو من 2013م.


الدين في قطر

تتميّز دولة قطر بتعدد ديانات سكانها، حيث يشكل المسلمون فيها نسبة 77.5%، ويشكل المسيحيون نسبة 8.5%، كما يوجد فيها أيضاً ديانات أخرى كالهندوسية وغيرها بنسبة 14%، ويجدر بالذكر أنّ القطريون يعتنقون الديانة الإسلامية، ويوجد في قطر الكثير من المساجد، كما يوجد فيها أيضاً كنيسة للكاثوليك، والتي تمّ بناؤها للسماح للمسيحين القاطنين فيها بممارسة شعائرهم الدينية.


أشهر المعالم السياحية في قطر

  • متحف الفن الإسلامي: صمّمه المهندس المعماري المعروف عالمياً آي إم بي، ويضمّ المتحف أكبر مجموعات تابعة للفن الإسلامي على مستوى العالم، وقد استغرق جمعها 1400 سنة، ومن ثلاث قارات.
  • الكورنيش: هو متنزه ذو إطلالة بحرية، ويعدّ أحد أشهر المعالم الشعبيّةً في قطر، إذ يعجّ بسائقي الدراجات، والمشاة، وهواة رياضة الركض، ويفد إليه العديد من الباحثين عن المناظر الطبيعيّين الخلابة.
  • سوق واقف: يقع هذا السوق على بعد دقائق عديد من الكورنيش، وهو يمثل القلب الاجتماعي للعاصمة الدوحة، نظراً لكونه منطقةً هامّةً للتسوّق، وهذا ما جعل منه مكاناً مزدحماً بالكثير من السياح والزوّار الذي يتجوّلون داخل الأزقة بين البنايات المعماريّة، والمحلات الثقافية والتجارية.
  • سوق فالكونك يقع بجانب سوق واقف، ويستحق زيادة السيّاح له لما يحتويه من مجموعة كبيرة جداً من الأدوات المتعلّقة بالصقور، كما يمكن مشاهدة الصقور في الهواء الطلق مع مدرّبيها.
  • حديقة أسباير: هي إحدى أكبر الحدائق في منطقة الخليج، حيث تضمّ أروع وأجمل المناظر الخلابة والطبيعيّة في قطر، وأبرز عوامل الجذب في الحديقة هو برج أسباير أو المشهور أيضاً باسم برج الشعلة، حيث يبلغ طوله ثلاثمئة متر.
  • كتارا القرية الثقافية: توجد هذه القرية في الواجهة الساحلية الشرقية الواقعة بين اللؤلؤة والخليج العربي، وقد أُنشئت لتكون منارة فنية وثقافية في منطقة الشرق الأوسط، إذ تضمّ المؤتمرات، والأدب، والمعارض، والمسرح، والموسيقى.
  • اللؤلؤة قطر: هي عبارة عن جزيرة اصطناعية واقعة خارج الدوحة، وتحديداً في بحيرة الخليج العربي، وتعتبر أوّل أرض مسموح فيها التملك للأجانب والرعايا في قطر.
  • منتجع شاطئ سيلين: يعدّ من أجمل وأروع المعالم السياحيّة في قطر، إذ يشكّل مزيجاً من المعالم الصحراوية والشاطئ الجميل في آن واحد، كما تمكن فيه ممارسة العديد من النشاطات الصحراوية.