تكيس المبايض وأكياس المبايض

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٤٠ ، ٣٠ أبريل ٢٠١٨
تكيس المبايض وأكياس المبايض

المبايض

يتكوّن الجهاز التناسلي الأنثوي من العديد من الأعضاء والتي من أبزرها المبايض، والرحم، والمهبل، وعنق الرحم، وقناتي فالوب، ويقع كل منها في جزء محدد، حيث تقع المبايض في المنطقة الواقعة بين الوركين تحديداً في الجزء السفلي من البطن، ومن الجدير بالذكر أنّ المبايض تقوم بإنتاج الهرمونات الأنثوية أيّ هرموني الإستروجين والبروجسترون، كما أنّها تقوم بإنتاج بويضة في كل شهر، والتي يكون مصيرها إمّا الإخصاب أو النزول على هيئة دم كجزء من الدورة الشهرية، وعند الوصول لسن اليأس تصبح المبايض غير قادرة على إنتاج البويضات، ويقلّ مستوى الهرمونات التي تنتجها.[١]


أكياس المبايض

أعراض أكياس المبايض

قد تُصيب أكياس المبايض (بالإنجليزية: Ovarian cysts) النساء خلال مرحلة معينة من حياتهن، كما أنّها قد تصيب النساء الحوامل أيضاً، إلّا أنّ أغلبية تلك الأكياس تختفي من تلقاء ذاتها خلال أشهر، في حين أنّها قد تسبّب الشعور بالألم وعدم الراحة في بعض الحالات، وتظهر أكياس المبايض على هيئة أكياس مملوءة بالسائل أو أكياس صلبة على المبيض، ويوجد مجموعة من الأعراض التي تدل على وجودها، ومن هذه الأعراض ما يلي:[٢][٣]

  • الشعور بالضغط، أو التورم، أو الانتفاخ، في منطقة أسفل البطن على جانب الكيس.
  • الألم المتقطع، وقد يكون حاداً أو باهتاً.
  • التنفس السريع.
  • الحمّى.
  • الغثيان.
  • الضعف.
  • الدوخة.
  • الشعور بالألم الشديد والمفاجئ في الحوض والبطن.


أنواع أكياس المبايض

تظهر أكياس المبايض بأشكال عدة، ويأتي ذلك على النحو الآتي:[٤][٢][٣]
  • الكيس الجريبي: (بالإنجليزية: Follicular cyst) ينتج المبيض بويضة واحدة في كل شهر، بحيث تكون محاطة بحويصلة مليئة بالسوائل إلى أن تنضج، ثم تنتقل إلى قناة فالوب لتكون جاهزة للإخصاب، وعندما لا تستطيع الحويصلة الانفجار وإطلاق البويضة، ينتج الكيس الجريبي الذي يستمر بالنمو ويتفكك خلال عدة أشهر.
  • كيس الجسم الأصفر: (بالإنجليزية: Corpus luteum cyst) ويحدث هذا الكيس بعد انفجار الحويصلة لإطلاق البويضة، حيث تُسمى الأنسجة المتبقية بالجُريب (بالإنجليزية: Follicle)، وفي حال تراكم السوائل بداخلها فإنّها تشكّل كيس الجسم الأصفر.
  • الأكياس الناتجة عن الانتباذ البطاني الرحمي: (بالإنجليزية: Endometriosis) ويسبّب هذا النوع الألم في أثناء الدورة الشهرية والجماع.
  • الأكياس الجلدانية: تتكوّن الأكياس الجلدانية (بالإنجليزية: Dermoid cysts) أو الورم المسخي (بالإنجليزية: Teratoma) من الخلايا الجنينية، وقد تسبّب السرطانات في حالات نادرة.
  • الورم الغدِّيٌّ الكيسي: (بالإنجليزية: Cystadenoma) ويتكون هذا النوع من الأكياس على السطح الخارجي من المبيض.


مضاعفات أكياس المبايض

إنّ الإصابة بأكياس المبايض قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات، وتأتي على النحو الآتي:[٥]

  • التواء المبيض: (بالإنجليزية: Ovarian Torsion) حيث إنّ زيادة حجم هذه الأكياس قد يؤدي إلى خروج المبيض من موضعه المعتاد في الحوض، وهذا بحدّ ذاته يسبب دوران المبيض سواءً كان ذلك بشكل كلي أو جزئي.
  • تمزق أكياس المبيض: (بالإنجليزية: Ruptured ovarian cysts) ويحدث ذلك بسبب انفتاح أكياس المبايض المملوءة بالسائل وانفجارها، وتكمن خطورة ذلك عند تسرب السائل الكيسي إلى تجويف المعدة، مما يؤدي إلى حدوث النزيف أو تسمم الدم (بالإنجليزي: Sepsis).


تكيس المبايض

أعراض تكيس المبايض

يعتبر تكيس المبايض (بالإنجليزية: Polycystic ovary syndrome) أحد المشاكل التي تصيب النساء، وتحول دون حدوث الحمل، وتظهر هذه المشكلة على هيئة نمو العديد من الأكياس الصغيرة على المبايض، يرافقها اضطراب في مستوى الهرمونات في الجسم، بحيث تكون هرمونات الذكورة أي هرمون الأندروجين (بالإنجليزية: Androgen) أعلى من المعتاد، وتظهر أعراض الإصابة بهذه الحالة على النحو الآتي:[٦][٧][٨]

  • ظهور حب الشباب.
  • الاكتئاب.
  • الزيادة في الوزن.
  • مشاكل في الخصوبة.
  • الصداع، قد يحدث نتيجة اضطراب في الهرمونات.
  • عدم انتظام موعد الدورة الشهرية واضطرابها، ففي بعض الحالات يحدث نزيف شديد، وفي حالات أخرى ينقطع الطمث عن المرأة، ولا يتعدّى عدد الدورات الثماني دورات خلال السنة.
  • الشعرانية (بالإنجليزية: Hirsutism): يزداد نمو الشعر على الوجه، والصدر، والظهر، والبطن، وغيرها من الأماكن نتيجة ارتفاع مستوى هرمون الأندروجين، بينما يصبح شعر فروة الرأس خفيفاً ومشابهاً للصلع عند الرجال.


أسباب تكيس المبايض

لا يمكن تحديد السبب الدقيق لحدوث تكيس المبايض غالباً، ولكن يعتقد الأطباء أنّ زيادة هرمون الأندروجين تمنع المبايض من القيام بوظيفتها، ويوجد العديد من العوامل التي قد تلعب دوراً في زيادة هذا الهرمون، ومن أبرزها ما يلي:[٧][٨]
  • الأسباب الوراثية والجينية: قد تساهم بعض الجينات في حدوث تكيس المبايض.
  • الالتهابات: تساهم زيادة الوزن في حدوث الالتهابات، وهذا بحد ذاته يزيد من مستوى هرمون الأندروجين، ويرتبط ذلك بحدوث مشاكل في القلب والأوعية الدموية.
  • مقاومة الإنسولين: تسبّب زيادة الوزن حدوث مقاومة الإنسولين (بالإنجليزية: Insulin resistance)، وعليه يزداد مستوى هرمون الإنسولين في الجسم، مما يحفّز المبايض على زيادة إفراز هرمون الأندروجين.


مضاعفات تكيس المبايض

إنّ الإصابة بتكيس المبايض قد يسبّب حدوث العديد من المضاعفات، والتي من أبرزها ما يلي:[٨][٩]

  • العقم.
  • الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية.
  • اضطرابات الأكل.
  • الشعور بالاكتئاب والقلق.
  • حدوث النزيف المهبلي بشكل غير طبيعي.
  • الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • الإصابة بمقدمات السكري أو بمرض السكري من النوع الثاني.
  • الزيادة في الوزن خاصةً في منطقة البطن، وهذا يجعل المرأة عرضة للإصابة بالعديد من المخاطر.
  • الإصابة بسكريّ الحمل (بالإنجليزية: Gestational diabetes).
  • ارتفاع ضغط الدم المرتبط بالحمل.
  • توقف التنفس أثناء النوم (بالإنجليزية: Sleep apnea).
  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي (بالإنجليزية: Non-alcoholic fatty liver disease).
  • الإصابة بسرطان بطانة الرحم (بالإنجليزية: Endometrial cancer).
  • المُتلازمة الأيضية (بالإنجليزية: Metabolic Syndrome): وتتمثّل بمجموعة من الحالات الصحية منها ارتفاع ضغط الدم، وضعف تحمل الغلوكوز (بالإنجليزية: Impaired glucose tolerance)، وارتفاع نسبة الكولسترول والدهون الثلاثية في الدم.


المراجع

  1. "The Ovaries", www.macmillan.org.uk,31-5-2015، Retrieved 8-3-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Nivin Todd (13-2-2017), "What Is an Ovarian Cyst?"، www.webmd.com, Retrieved 8-3-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Ovarian cysts", www.mayoclinic.org,7-8-2017، Retrieved 8-3-2018. Edited.
  4. "THE 6 TYPES OF OVARIAN CYSTS (AND WHAT YOU CAN DO ABOUT THEM)", www.blackdoctor.org, Retrieved 8-3-2018. Edited.
  5. "Cysts Aggravated: Complications of Ovarian Cysts", www.ovariancystmiraclereview.org, Retrieved 15-3-2018. Edited.
  6. "Polycystic Ovary Syndrome (PCOS) - Topic Overview", www.webmd.com, Retrieved 8-3-2018. Edited.
  7. ^ أ ب "Polycystic Ovary Syndrome (PCOS): Symptoms, Causes, and Treatment", www.healthline.com, Retrieved 8-3-2018. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Polycystic ovary syndrome (PCOS)", www.mayoclinic.org,29-8-2017، Retrieved 8-3-2018. Edited.
  9. "Complications", www.jeanhailes.org.au,24-7-2017، Retrieved 8-3-2018. Edited.