جزيرة سيسلي في إيطاليا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٨ ، ١٤ مارس ٢٠١٧
جزيرة سيسلي في إيطاليا

جزيرة سيسلي

جزيرة سيسلي (صقلية) والتي تقع ضمن مياه البحر الأبيض المتوسط، إلى الجنوب الغربي من دولة إيطاليا، حيث تعتبر منطقة حكم ذاتي إيطالية، كما تقع جزيرة سيسلي إلى الشمال الشرقي من دولة تونس العربية، وإلى الشمال من جزيرة مالطا الواقعة في مياه البحر البحر الأبيض المتوسط.


نبذة عن سيسلي

قُطنت جزيرة سيسلي أول الأمر من قبل مجموعات من الشعوب الأولى التي استوطنت إيطاليا، ثمّ بدأت تخضع لسيطرة الشعوب والأمم، كالرومان، والإغريق، والفاندال، والمسلمين، والنورمان، خلال فترات من التاريخ، أمّا في العصر الحديث، فقد صارت سيسلي جزءاً من إيطاليا، وقد أسهمت هذه الشعوب والأمم في الإضافة إلى التاريخ الصقلي، وإثرائه. وتقدر مساحة جزيرة سيسلي بقرابة 25.000 كيلومترٍ مربعٍ، أمّا اللغة الرسمية لساكنيها فهي الإيطالية، في حين تعتبر باليرمو عاصمتها، وأكبر مدنها، وعملتها هي اليورو.


الثقافة في سيسلي

تعتبر الثقافة السيسلي من الثقافات المميزة، فقد ارتبطت هذه الجزيرة بالعديد من أنواع الفنون، والعلوم، فخرج منها الكتّاب، والشعراء، والمهندسون، والمفكريون، والفلاسفة، والرسامون، إلى جانب ذلك فهي تشتهر بفن الخزف، الذي يعود إلى واحدٍ من الشعوب القديمة، حيث تطور هذا الفن العريق عبر الزمن، وبقي مستمراً حتّى يومنا هذا.


أمّا من ناحية الديانات المعتنقة في سيسلي، فتعتبر المسيحية بطائفتها الكاثوليكية الديانة الأوسع انتشاراً فيها، إذ يرتبط الصقليون بالدين بشكل كبير، إلى جانب المسيحية، فهناك أقليات تتبع الديانة اليهودية، إذ يرجع هذا التجمع إلى قبل أكثر من 1400 عام، أو 2000 عام حسب المؤرخين. أمّا فيما يتعلق بالديانة الإسلامية، فقد كانت منتشرة بشكلٍ واسع فيها، غير أنّ معتنقيها اليوم يشكلون أقلية إلى جانب بعض الديانات الأخرى.


معالم سيسلي

  • مونريال: تكثر فيها أشجارالزيتون، والبرتقال، إذ تقع فوق تلة مرتفعة قريباً من باليرمو العاصمة، وهي تتضمن العديد من المعالم المميزة ككتدرائية مونريال التي تعتبر مميزة جداً في إيطاليا.
  • سراقوصة: تضم سراقوصة عدداً من المعالم التاريخية، كالكنائس، والمقابر، والمعابد.
  • أريس: تطل أريس على مدنٍ عديدة، وتتضمن القصور، والقلاع التي تعود إلى القرون الوسطى، لذا فهي تعتبر من معالم الجذب السياحي الهامة في سيسلي.
  • باليرمو: اشتهرت هذه المدينة بوسائل الترفيه المقامة فيها، وشوارعها الجميلة، وحدائقها، ومعالمها، ممّا جعلها من المقاصد السياحية الهامة في الجزيرة.
  • جبل أنتا: هو من الجبال البركانية، حيث يقع في الجهة الشرقية من الجزيرة، وهو من المقاصد السياحية المميزة؛ إذ يقصده السياح للتزلج على الثلوج المتراكمة على قمته، ولممارسة رياضة التسلق، وكل ذلك على الرغم من نشاطه البركاني.