حكم صيام 6 من شوال

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٦ ، ١٦ أغسطس ٢٠١٨
حكم صيام 6 من شوال

حُكم صيام الست من شوال

ليس من الواجبِ على المسلمِ صيام الست من شوالٍ بعدَ شهرِ رمضانَ الكريم، بل إنّه من السُنن المُستحبّة، ويُشرَع له هذا الصومُ، وله فيه من الأجر العظيم، والفضل الكبير، فأجر صيام هذه الأيام، يَعدلُ أجرَ صيام عام كامل، فعن أبي أيوب رضي الله عنه، أنّ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قال: (مَنْ صامَ رمضانَ، ثُمَّ أَتْبَعَهُ ستًّا مِنْ شوَّالٍ، كانَ كصيامِ الدَّهْرِ)،[١]وقال الله سبحانه وتعالى: (مَن جاءَ بِالحَسَنَةِ فَلَهُ عَشرُ أَمثالِها)،[٢]وقد وضّح نبي الله صلى الله عليه وسلم الحديثَ بناءً على هذه الآية بأنّ صيامَ رمضان بمثابة صيام عشرة أشهر، لأنّ الحسنةَ بعشرة أمثالها، وستة أيام من شوال تُعادل شهرين، لأنّ كلَّ يوم يُعادل عشرة أيام، وقال العلماء من الشافعية والحنابلة إنّ صيامَ هذه الأيام الستة كصيام سنة من الفرض، فأجرها مُضاعف، والحسنة بعشرة أمثالها كما ذُكِر،[٣]والخُلاصة أنّ صيام هذه الأيام الستة سُنّة، وليس من الواجب صيامها كل سَنَة، ومن تركها فلا إثمَ عليه.[٤]


وقت صيام الست من شوال

يُمكنُ للمسلم أن يبدأَ بصيام الست من شوال بدءاً من اليوم الثاني لهذا الشهر، ويَحرُم صيامُ اليوم الأول، لأنّه يوم العيد، وليس بالضرورة أن يبدأَ الصيامَ بعد عيد الفطر على الفور، بل يُمكنه أن يصومَ بعد يوم، أو أكثر، وله الحرية في أن يختارَ الأيامَ الستة التي يُريدها من هذا الشهر، وله الحريةُ أيضاً في أن يَصومها بشكل متتالٍ، أو مُتفرّق، حسب قدرته واستطاعته.[٥]


فوائد صيام الست من شوال

إنّ للصيام بعد رمضان فوائد كثيرة، ومنها:[٦]

  • إكمالُ، وجبرُ النقص الحاصل في صيام الفرض، فالصيام في شوال مثله مثل السنن الرواتب، التي تجبر النّقصَ في الصلاة المفروضة، فالنوافل تُكمّل الفرائض يوم الحساب.
  • مُتابعةُ المسلم للصيام بعد رمضان، دلالة على أنّ الله سبحانه وتعالى قد قَبِل صيامه في الشهر الفضيل، فإن قَبِل سبحانه عملَ مسلمٍ منَّ عليه بالقيام بعملٍ آخر صالح.
  • صيامُ المسلم في شوال فيه شكر لله عزّ وجلّ أن غفرَ ذنوبَه، ومعاصيه بصيامه لشهر رمضان، فالصيام في شهر القرآن، فيه مغفرة لكلّ ما فات من الذنوب، ويوم الفطر بعده هو يوم الجائزة لجميع الصائمين، فيُعدّ الصيامُ بعد رمضان شكراً له سبحانه على هذه النعمة.
  • صيامُ رمضان، ثمّ صيام الست من شوال، يعدل صيامَ الدّهرِ كله، كما تمّ ذكره سابقاً.


المراجع

  1. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي أيوب الأنصاري، الصفحة أو الرقم: 1164، خلاصة حكم المحدث : صحيح.
  2. سورة الأنعام، آية: 160.
  3. الشيخ: صالح المنجد (2009-9-19)، "حكم صيام الست من شوال"، islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 2018-8-11. بتصرّف.
  4. "هل يلزم صيام الست من شوال كل سنة؟"، islamqa.info، 2007-10-16، اطّلع عليه بتاريخ 2018-8-11. بتصرّف.
  5. "متى يبدأ المسلم بصيام ستة أيام من شوال"، islamqa.info، 2007-10-14، اطّلع عليه بتاريخ 2018-8-11. بتصرّف.
  6. أبو عائشة (2015-7-20)، "صيام ست من شوال "، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2018-8-11. بتصرّف.