حل المشكلات الزوجية

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:١١ ، ١٠ مايو ٢٠١٧
حل المشكلات الزوجية

الخلافات الزوجية

تتفاوت درجة التفاهم بين الأزواج باختلاف طرق تفكيرهم، ممّا يؤدي لوقوعهم في العديد من الخلافات البسيطة والصعبة، الأمر الذي يؤثر على علاقتهم الزوجية، وعلى مدى سعادتهم، إلا أنّه من الممكن تفادي هذه الخلافات عن طريق معرفة المهارات والطرق الواجب اتباعها عند حصول الخلاف، وذلك لتجنّب تفاقم الوضع، وللتوصل لحلّ نهائي، وفي هذا المقال سنعرفكم على عدّة طرق لحلّ المشكلات الزوجية.


حل المشكلات الزوجية

اختيار الوقت المناسب

يفضل اختيار الوقت المناسب للنقاش، والتحدث عن موضوع الخلاف مع مراعاة تجنب الأوقات التي يكون فيها أحد الطرفين محاطاً بأمور أخرى مشتتة للانتباه، كوقت ممارسة التمارين الرياضية، أو فور العودة من العمل.


إظهار التقدير

يفضل اختيار مكان هادئ، وخالٍ من الإزعاج، من أجل بدء النقاش بلطف، مع انتقاء بعض الكلمات التي تدل على التقدير والاحترام لكليهما، بالإضافة لتقديم هدية معينة، أو التعبير عن الحبّ بالشكر، وغيره بعيداً عن الشجار، ممّا يسهل البدء في نقاش موضوع المشكلة.


الحفاظ على نبرة صوت منخفضة

يفضل المحافظة على هدوء الأعصاب، والنقاش بشكلٍ لطيف لتجنّب تفاقم المشكلة، والحرص على تجنّب النقاش الحاد، واللهجة السلبية، كالمسبات، ومراعاة ضبط النفس، وتحكّم كل طرف في تصرفاته.


التركيز على المشاعر

يكون ذلك من خلال التعبير عن مشاعر كل منهما، وعدم الخجل من قول كافة ما يشعر به، وتجنّب إلقاء اللوم على الطرف الآخر، لتجنّب زيادة حدّة النزاع.


التمسك بوجهات النظر

يفضل البقاء بنفس موضوع النقاش، وانتقاء العبارات الواضحة التي تقلل من حدة النقاش، وتجنب التحدث عن التفاصيل لمنع تفاقم الأمر.


الإفصاح عن الملاحظات

يفضل الإفصاح عن كافة الملاحظات الخاصة بالمشكلة، وإعطاء مجال لكل طرف حتى يرى الأمر من وجهة نظر الطرف الآخر.


تأجيل المناقشة لفترة قصيرة من الزمن

يفضل تأجيل موضوع النقاش لوقت آخر في حال العصبية والبدء بالمشادات الكلامية، لتجنّب كره كل طرف للطرف للآخر، وبالتالي تحوّل المشكلة إلى خلاف أعقد.


نصائح لتفادي المشكلات الزوجة

  • التحدث بوضوح: لا بد من التحدث بكل صراحة عن ما يدور في داخل كل منهما، لتسهيل عملية النقاش، ولفهم مشاعر كل طرف.
  • تجنّب الخصام لمدة طويلة: لا بدّ من إعطاء فترة كافية من الراحة لكلّ طرف من أجل التفكير بموضوع الخلاف مع الحرص على عدم البقاء على هذا الحال لفترة طويلة، من أجل تجنّب زيادة البعد بينهما، وبالتالي تعقيد المشكلة بشكلٍ أكبر.
  • تقديم وقبول الاعتذار: يفضل تنمية ثقافة الاعتذار وقبوله لدى كل من الزوجين، لتجنب الكثير من المشاكل.
  • تقديم التنازلات: وذلك بمحاولة أحد الطرفين التنازل وإنهاء الخلاف، في حال أصرّ الطرف الآخر على رأيه، وذلك للحفاظ على العلاقة الزوجية.