زيت الزيتون والسكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٠ ، ٢ مايو ٢٠١٦
زيت الزيتون والسكر

زيت الزيتون والسكر

لا بدّ من العودة إلى الماضي قليلاً واستخدام الطرق الطبيعيّة الخاصة بالعناية بصّحة الجسم وأعضائه الخارجية، وكذلك بصّحة الأجهزة الداخلية المسؤولة عن العمليات الحيوية المختلفة، بما في ذلك استخدام زيت الزيتون الذي يتم الحصول عليه عن طريق عصر ثمار الزيتون، وكذلك السكر الذي يكاد لا يخلو أي منزل منه، وهو أحد المضيفات الرئيسية للنكهة والتي تستخدم بشكل مباشر وكعنصر رئيسي في صنع المشروبات والحلويات المختلفة.


فوائد زيت الزيتون

  • يعد زيت الزيتون أحد أغنى الزيوت الطبيعيّة بالعديد من الفيتامينات الأساسية للجسم، على رأسها كل من فيتامين هـ الذي يعد أساساً لامتصاص الجسم للعناصر المعدنية المختلفة، على رأسها عنصر الكالسيوم، مما يعزز من قوة وبنية الجسم، كما ويحتوي على نسبة عالية من فيتامين أ وهو الفيتامين الأساسي لعلاج مشكلات البشرة المختلفة، على رأسها مشكلة انعدام النضارة والجروح والحروق البسيطة وخاصة تلك التي تنتج عن التعرض المباشر لأشعة الشمس، بالإضافة إلى أن هذا الزيت يحافظ على حيوية البشرة وشبابها، ويقي من الظهور المُكبر لعلامات تقدم سن البشرة على رأسها التجاعيد والخطوط الرفيعة وغيرها.
  • يعتبر من أقوى مضادات الأكسدة المقاومة للشقوق والجذور الحُرة، والتي تقف بشكل مباشر وراء الإصابة بمرض السرطان بأنواعه المختلفة، كما ويساعد على مقاومة الالتهابات والحساسية بأشكالها المتعددة، ويخفف من احمرار وتهيج الجلد.
  • يعالج مشاكل الشعر المختلفة، وذلك من خلال ترطيب فروة الرأس، حيث يقي من جفافها وما يرافقه من ظهور للقشرة، كما ويساعد على تقوية جذور وبصيلات الشعر، مما يعزز من نموه ويقي من ضعفه وانكساره.


فوائد السكر

  • يمد السكر الجسم بالطاقة والحيوية اللازمة لأداء الأنشطة المختلفة، ويقي من مشاعر التعب والإرهاق، كما ويساعد على تحسين الحالة المزاجية للأشخاص، ويقي من الاكتئاب والحزن ويخفف من حدة التوتر والقلق، وذلك بفضل قدراته العالية التي تتمثّل في تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • يضم مجموعة من الفيتامينات الأساسية والخصائص المضادة للأكسدة، مما يجعله يقاوم الشقوق الحُرة للخلايا الصبغية، كما ويشكل قاعدة متينة للطبقة الحامية لخلايا الجسم الطبيعية، ويحافظ على وظيفتها وكفاءة أدائها، كما ويعد علاجاً فعالاً لمشاكل الجلد المختلفة على رأسها مرض البهاق الجلدي، كما ويحتوي على نسبة عالية من الأحماض الأمينية الأساسية، والتي تعد أساساً لحماية الجلد، من خلال قدرتها على حفظ الماء، مما يحافظ على رطوبته.


زيت الزيتون والسكر

يستخدم كل من زيت الزيتون والسكر بشكل رئيسي في العديد من الوصفات الطبيعية الخاصة بالعناية بالبشرة وبالشفاه، حيث يتم خلط هذه المركبات مع بعضها البعض بهدف التقشير وإزالة الخلايا الميتة، وبالتالي تحفيز نمو الخلايا الجديدة، حيث تعيد للبشرة نضارتها، وتمنح الشفاه لوناً وردياً مُشرقاً، وتتمثل هذه الطريقة في غسل الوجه جيداً بالماء الفاتر ثم وضع كمية مناسبة من زيت الزيتون مع الحرص على الابتعاد عن منطقة العيون، ثم وضع كمية من السكر الخشن أو الناعم فوق الزيت وتدليكه بشكل دائري لمدة تتراوح ما بين عشرين إلى ثلاثين دقيقة.