سكر الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ١١ يناير ٢٠١٧
سكر الحمل



سكري الحمل هو نوع من أنواع السكري الذي قد يحدث خلال فترة الحمل. في بعض حالات الحمل يستطيع جسم المرأة الحامل إنتاج كميةٍ كافيةٍ من هرمون الإنسولين، ويعد هذا الهرمون المسؤول عن تكسير السكر أو الجلوكوز وبالتالي تحويله إلى طاقة، ويؤدي نقص الإنسولين إلى زيادة مستوى السكر في الجسم، مما يتسبب بما يسمى سكر الحمل عند المرأة الحامل.



مسببات سكر الحمل


يعتقد بأن الهرمونات التي تنتج من المشيمة هي التي تقاوم تأثير هرمون الإنسولين فيصبح جسم الأم غير قادرٍ على إنتاج كميةٍ كافيةٍ من الإنسولين للتغلب على هذه العوامل المعاكسة لتأثيره، وهناك بعض العوامل التي تجعل بعض النساء أكثر عرضةً لسكر الحمل من غيرهم، ومنها:

- ولادة طفلٍ ذو حجمٍ كبيرٍ في السابق

- وجود حالات أو تاريخ عائلي بالإصابة بمرض السكر مثل الأم أو الأب

- نقصان الوزن

- وفاة سابقة للجنين داخل الرحم في حملٍ سابقٍ

- ولادة طفلٍ سابقٍ بعيوبٍ خلقيةٍ

أعراض سكر الحمل


يتسبب سكري الحمل في نشوء العديد من الأعراض مثل العطش الشديد، زيادة في التبول وفقدان الشهية والشعور بالتقيؤ، إضافةً إلى تعبٍ وإعياءٍ وألمٍ في المعدة ودوارٍ وضيقٍ في التنفس بالإضافة الى الشعور بالإغماء في بعض الأحيان، كما أنه يسرع عملية التآم الجروح.

خطورة سكر الحمل


تكمن خطورة سكر الحمل على الأم فيما يلي:

- نوبات من الإختلاجات أو التشنجات بسبب ارتفاع ضغط الدم

- حصول نزيف ما بعد الولادة وذلك نتيجةً لكبر حجم الرحم

- التهاب المجاري البولية

- احمضاض دم قلوي وذلك بسبب زيادة السكر غير المعالج

أما بالنسبة للجنين فيؤدي سكر الحمل في الجنين إلى:

- زيادة في سكر الدم لدى المولود بسبب نقص الوارد من السكر عن طريق دم الأم

- موتٌ مفاجئٌ للجنين داخل الرحم

- قصورٌ في وظيفة المشيمة وبالتالي نقصٌ في نمو الجنين داخل الرحم

- كبر حجم الجنين وبالتالي عسر في الولادة مما يستدعي اللجوء إلى عمليةٍ قيصريةٍ

- اختلاطاتٍ تنفسيةٍ بعد الولادة نتيجةً لعدم نضج الرئة

- نقصٌ في الكالسيوم لدى المولود

تشخيص مرض سكر الحمل


يتم التشخيص عن طريق اختبار البول بصفة روتينية طوال الحمل وإذا تبين وجود ارتفاعٍ في نسبة سكر الدم فيتم عمل اختبار منحنى السكر بعد صيام ثمان ساعاتٍ وتبدأ المرأة الإختبار بقياس نسبة السكر الصائم ثم يتم إعطائها وجبةً أو شراباً يحتوي على نسبةٍ معينةٍ من السكر ويتم بعد ذلك يتم أخذ عينةٍ من الدم لقياس نسبة السكر بمعدل كل ساعة وكذلك يتم قياس نسبة السكر في البول مع كل عينةٍ.

الإجراءات الواجب اتباعها في حال ثبوت سكر الحمل


إذا تبين وجود مرض سكر الحمل عند المرأة فيجب عليها اتباع حميةٍ غذائيةٍ والإبتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية المناسبة حيث تعد هذه الخطوة الأولى في العلاج، وإذا لم تكن هذه الحمية كافية لضبط السكر يتم اللجوء إلى حقن الإنسولين لتصحيح مستوى السكر في الدم بدقة أثناء وجود المريضة في المستشفى تفادياً لحدوث أي إنخفاضٍ في مستوى السكر، وبعد ذلك من الممكن متابعتها بشكلٍ دوريٍ دقيقٍ في عيادةٍ خارجية.

الحد من إمكانية الإصابة بسكري الحمل


يمكن الحد من هذه المرض عن طريق المحافظة على الوزن الصحي وممارسة الأنشطة البدنية

نصائح غذائية


- الإمتناع عن تناول الأطعمة الدسمة والحلويات العالية في محتواها من الدهون والسكريات


- يجب الإبتعاد عن القلي تماماً وطهي الطعام بالطرق الصحيحة مثل: السلق والشواء والطهي عن طريق البخار


- يجب الإمتناع عن استخدام صلصة الطماطم في الطهي لإحتوائها على كميةٍ عاليةٍ من الدهون، واستبدالها بعصير الطماطم الطازج بالإضافة إلى إزالة الدهون المرئية عن اللحوم وإزالة الجلد من الدجاج قبل الطهي


- يجب الامتناع عن استخدام الماجي لإحتوائه على كميةٍ عاليةٍ من الدهون والأملاح واستبداله بمرق الدجاج أو اللحم المحضر منزلياً والخالي من الدهون


- ينصح بعدم إضافة البطاطا والذرة إلى الخضروات المطهيه أو شوربة الخضار وذلك لإحتوائها على كميةٍ عاليةٍ من النشويات كما يجب التقليل من إضافة القرع والجزر لإحتوائهم على نسبةٍ اعلى من السعرات الحراريه


- التقليل من إضافة الأملاح، ولإضافة نكهةٍ جيدةٍ للطعام يمكن استخدام التوابل والخل والليمون


- يفضل تناول الفاكهة بدلاً من العصير الطازج حيث أن حصةً من الفاكهة تعادل نصف كوبٍ من العصير الطازج الغير محلى وذلك لأن الفاكهة تحتوي على كميةٍ عاليةٍ من الألياف الغذائية التي تعطي الاحساس بالشبع وتعمل على تنظيم السكر في الدم وتمنع حدوث الامساك


- عند الشعور بالجوع تناولي الخضروات الطازجه الغنية بالألياف الغذائية والتي تعطي الاحساس بالشبع كما أنها تنظم مستوى السكر في الدم وتمنع حدوث الإمساك


- الإكثار من تناول الخضروات الورقيه الخضراء الداكنة التي تحتوي على الحديد وذلك للوقاية من فقر الدم وينصح بإضافة عصير الليمون لإحتوائه على فيتامين ج الذي يعمل على زيادة امتصاص الحديد في الجسم