سن اليأس عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٩ ، ١٤ مارس ٢٠١٨
سن اليأس عند النساء

سنّ اليأس عند النساء

تُولد الإناث ولديها أعداد محددة من البويضات، وتُخزّن هذه البويضات في المبايض (بالإنجليزية: Ovaries) التي تُطلق بويضة واحدة كل شهر لتُسفر العملية عن حدوث الدورة الشهرية (بالإنجليزية: Menstruation) أو الحمل، وتقوم المبايض كذلك بتصنيع هرمون الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen) وهرمون البروجستيرون (بالإنجليزية: Progesterone) اللذين يُنظّمان عمليتَي الإباضة والدورة الشهرية، وتُعتبر المرأة قد بلغت سنّ اليأس (بالإنجليزية: Menopause) عند توقف المبايض عن إطلاق البويضات لمدة تُقدّر باثني عشر شهراً، ويُعتبر بلوغ سنّ اليأس في الفترة العمرية التي تتراوح ما بين الأربعين والخمسين طبيعياً، إذ يُقدّر معدّل سنّ اليأس في الولايات المتحدة الأمريكية بِـ 51 عاماً، ولكنّ حدوثه قبل الأربعين من العمر يُعدّ سنّ يأس مبكّر، ويُعزى ذلك لظروف وأسباب مختلفة.[١][٢]


أعراض سنّ اليأس عند النساء

غالباً ما تبدأ أعراض وعلامات بلوغ سنّ اليأس بالظهور بشكلٍ تدريجيّ، ولكن قد تظهر فجأة في بعض الحالات التي لا يكون فيها سبب بلوغ سنّ اليأس التغيرات البيولوجية الطبيعية المرتبطة بالعمر. وفي معظم الحالات الطبيعية تبدأ الأعراض والعلامات بالظهور قبل عدة أشهر أو سنوات من توقف الدورة الشهرية، وتستمرّ في العادة لما يُقارب أربع سنواتٍ من لحظة انتهاء الدورة الشهرية، ولكن قد تستمرّ في حالات قليلة لما يُقارب اثني عشر عاماً، ويمكن بيان أهمّ هذه الأعراض والعلامات كما يأتي:[٣]

  • تغيّرات الدورة الشهريّة: وتظهر على هيئة طمث غزير أو خفيف، وقد يزيد تكرارها، فتحدث كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، وقد يقل تكرارها فتحدث كل عدة شهور، حتى ينتهي المطاف بانقطاعها تماماً. ولعلّ تغيّرات الدورة الشهرية هي أولى علامات سنّ اليأس ظهوراً.
  • المعاناة من الهبّات الساخنة (بالإنجليزية: Hot Flashes)، وتتمثّل بالشّعور بالحرارة والوهج في الصدر، والوجه، والرقبة، ممّا يتسبب بتعرّق هذا المناطق واحمرارها، وغالباً ما تكون الهبّات قصيرةً ومفاجأةً.
  • التعرّق الليليّ نتيجة حدوث الهبّات الساخنة ليلاً.
  • صعوبة النوم، وقد يترتب على ذلك شعور المرأة بالتعب والإعياء.
  • نقصان الرغبة الجنسية.
  • اضطرابات الذاكرة والقدرة على التركيز.
  • جفاف المهبل، والشعور بالألم، أو الحكّة، أو الانزعاج عند الجماع.
  • الصداع.
  • تغير المزاج، وغالباً ما يتمثّل بالقلق، والشعور بالاكتئاب.
  • خفقان القلب (بالإنجليزية: Palpitations)، ويُعرّف على أنّه الإحساس بمعدل ضربات القلب بشكلٍ مفاجئ.
  • نقصان أو تراجع الكتلة العضليّة.
  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية بشكل متكرر.


أسباب سنّ اليأس عند النساء

يمكن تفسير حدوث سنّ اليأس بأحد الأسباب الآتية:[٢]

  • العمر: فببلوغ المرأة نهاية الثلاثينيّات تقل كميّة هرمونات الإستروجين والبروجيسترون التي تُصنَع في المبايض، وتقلّ خصوبة المرأة، وباستمرار تقدمها في العمر تبلغ سنّ اليأس كما أسلفنا، ويُعدّ هذا التراجع في مستويات الهرمونات الأنثوية أمراً طبيعيّاً.
  • استئصال الرحم: يجب التفريق في حالات استئصال الرحم بين العمليّات الجراحيّة التي يتم فيها استئصال الرحم فقط، والعمليات الجراحية التي يتم فيها استئصال الرّحم بالإضافة إلى المبايض، إذ إنّ العمليات من النوع الأول التي يُستأصل فيها الرحم وحده لا تتسبّب ببلوغ سنّ اليأس مباشرة، فعلى الرّغم من انقطاع الدورة الشهرية بعد الخضوع لهذه العمليّة، إلا أنّ المبايض تظلُّ مُستمرّة بعملية الإباضة التي تتم فيها إنتاج البويضات. أمّا النوع الثاني من العمليات التي تُستأصل فيها المبايض أيضاً، فغالباً ما يتسبّب ببلوغ سنّ اليأس مباشرة، وتجدر الإشارة إلى أنّ أعراض وعلامات سنّ اليأس تكون أشدّ وطأةً في مثل هذه الحالات، وذلك لأنّ المرحلة قد تم بلوغها بشكل مفاجئٍ وليس تدريجياً كما هو الحال في التغيّرات البيولوجيّة الطبيعيّة.
  • العلاج الكيميائيّ والعلاج بالإشعاع: قد يتسبب الخضوع لعلاج السرطان إشعاعياّ (بالإنجليزية: Radiation Therapy) أو كيميائيّاً (بالإنجليزية: Chemotherapy) ببلوغ المرأة سنّ اليأس، ولكن قد لا يكون هذا الأمر دائماً، فقد تعود المرأة لما كانت عليه قبل العلاج وقد تحتاج لأخذ موانع الحمل عند الحاجة.
  • فشل المبايض المبكر: ويُعرّف على أنّه فشل المبايض في إنتاج المستويات الطبيعية من الهرمونات الأنثوية اللازمة، وقد تُعزى حالات بلوغ سنّ اليأس قبل الأربعين من العمرإلى فشل المبايض المبكّر (بالإنجليزية Premature ovarian failure) واختصاراً POF، وعلى الرغم من الاعتقاد أنّ العوامل الجينيّة وبعض الأمراض المناعيّة الذاتيّة قد تتسبب بحدوثه، إلا أنّه غالباً لا يوجد سبب معروف يُفسّر حدوثه. وفي الحقيقة قد يتطلّب علاج هذه الحالات إعطاء الهرمونات اللازمة حتى بلوغ سنّ اليأس بمعدل العمر الطبيعيّ حفاظاً على صحّة الأعضاء التي قد تتأثر بهذا الأمر.


مضاعفات سنّ اليأس عند النساء

بعد بلوغ سنّ اليأس يزيد خطر الإصابة ببعض المشاكل الصحيّة، ومنها ما يلي:[٢]

  • زيادة الوزن: ويُعزى ذلك لبطء عمليات التمثيل الغذائيّ في هذه المرحلة، وذلك تُنصح النساء بممارسة التمارين الرياضية وتقليل كمية الطعام المتناولة.
  • السلس البوليّ: وغالباً ما يتمثل بالحاجة الملحّة للتبوّل التي يتبعها فقدان لا إراديّ للبول، أو نزول للبول أثناء السعال أو حمل الأثقال، أو الضحك.
  • هشاشة العظام: وذلك لما يُسبّبه سنّ اليأس من ضعف في العظام، مما يزيد من تعرّضها للكسور، وخاصة عظام الرسغ، والوِرك، والعمود الفقريّ.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية: إذ إنّ انخفاض مستوى الإستروجين في الجسم يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ولذلك تُنصح النساء بممارسة التمارين الرياضية، وتناول الطعام الصحيّ.


المراجع

  1. "Menopause Basics", www.webmd.com, Retrieved February 21, 2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Menopause", www.mayoclinic.org, Retrieved February 20, 2018. Edited.
  3. "Menopause", www.nhs.uk, Retrieved February 20, 2018. Edited.


فيديو عن سن اليأس

للتعرف على المزيد من المعلومات حول سن اليأس و أعراضه شاهد الفيديو.