سن اليأس عند النساء ومراحله

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٣ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
سن اليأس عند النساء ومراحله

سن اليأس عند النساء

يعرف سنّ اليأس على أنّه مرحلة انقطاع الدورة الشهريّة لمدّة أكثر من ستّة أشهر، وهي من الظواهر الطبيعيّة التي تحدث لدى جميع السيدات وتبدأ مع بلوغهنّ المرحلة العمرية ما بين 45 إلى 55 عاماً، والتي غالباً ما تحدث عند الانتقال من مرحلة الخصوبة إلى مرحلة عدم القدرة على الإنجاب بسبب نفاد البويضات، وتوقف المبيض عن إنتاج هرمون الإستروجين.


مراحل ما قبل سن اليأس

عادةً ما تصل السيدة إلى سنّ اليأس بطريقة تدريجية، حيث يبدأ أولاً عدم انتظام في مواعيد الدورة الشهرية، ثمّ تأتي الدورة على فترات متباعدة كلّ شهرين أو ما يزيد على ذلك حتى تختفي نهائياً، وبعض السيّدات يصلن لسن اليأس بشكل مفاجئ، حيث تنقطع الدورة الشهرية فجأة بعد أن كانت منتظمة.


أعراض سن اليأس

هبات الحرارة

تعاني 80% من السيدات من هذه الهبات، وقد تستمرّ هذه الهبات لخمس سنوات، وتكون هذه الهبات على شكل حرارة تحس بها في أعلى الصدر والوجه، ثمّ تنتشر إلى بقية الجسم مع الشعور بالقلق، والقشعريرة، وزيادة التعرّق، وخفقان القلب، وتستمرّ لدقيقتين أو أربع دقائق، وقد تحدث أكثر من مرّة خلال اليوم الواحد.


اضطرابات النوم

تكون أغلب الهبات الحرارية ليلاً، مما يؤدّي لعدم القدرة على النوم والإصابة باضطرابات النوم، وحتى من دون حدوث الهبّات الحراريّة، تعاني 40% من السيّدات في سنّ اليأس من مشاكل في النوم وعدم القدرة على النوم لساعات متواصلة وعميقة.


جفاف المهبل وقلة الرغبة الجنسية

يؤدّي انخفاض نسبة هرمون الإستروجين في الجسم إلى التأثير على الغشاء المخاطي المحيط بالمهبل ومجرى البول وجعله أكثر رقّةً، لدرجة تصل في بعض الحالات إلى ضمور المهبل، الأمر الذي يسبّب جفافاً في المهبل مما يجعل من ممارسة الجنس أمراً مؤلماً جداً، ويمكن استعمال هرمون الإستروجين موضعياً على شكل تحامل أو مراهم لتخفيف الألم.


تأثير سن اليأس على المرأة

التغيرات الجسدية

  • الجهاز البولي: يزيد الشعور بالحرقة خلال التبول، مع قلّة الإحساس بامتلاء المثانة، وقد تصاب بعض السيّدات بسلس البول وارتفاع احتمالية الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • آلام المفاصل: تشتكي حوالي 60% من السيدات في سنّ اليأس من أوجاع وآلام المفاصل، وخاصّةً السيدات ذوات الوزن الزائد واللواتي يعانين من الاكتئاب، ويمكن تخفيف حدّة هذه الأوجاع باتباع العلاج الهرموني.
  • أوجاع في الثدي: تزيد حساسية المرأة من ثدييها مع زيادة احتقانهما مع وصول سنّ اليأس، بسبب التغيرات التي تحث بنسبة الإستروجين، مع ضرورة فحص الثدي بشكل دوري وإجراء الصور باستعمال الموجات فوق الصوتية والتصوير الشعاعي للتأكّد من عدم الإصابة بسرطان الثدي الذي تزيد احتمالية الإصابة به بعد سنّ اليأس.
  • الصداع النصفي: تعاني20% من السيدات من صداع شديد عند بلوغ سن اليأس خاصة بعض السيدات اللواتي كنّ يعانين من الصداع النصفيّ المرتبط بدورتهن خلال فترة الشباب، والذي يحدث نتيجة التغيرات الهرمونية وخاصّة هرمون الإستروجين.
  • هشاشة العظام: يحدث تراجع كبير في كثافة العظام في السنوات الأولى لانقطاع الدورة الشهرية، ولهذا يجب الحرص على الخضوع لفحص كثافة العظام عند بلوغ السيّدة الأربعين عاماً، وفي بداية بلوغ سنّ اليأس، لتحديد وجود مشكلة هشاشة العظام من عدمها والبدء بالعلاج إن وجدت.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية: يؤدّي انخفاض نسبة الإستروجين إلى تغيير تركيبة الدهون الموجودة في الدم، مع زيادة نسبة الكولسترول الضارّ وانخفاض نسبة الجيّد، فتزيد احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


التغيرات المعرفية

  • ضعف الذاكرة وفقدانها أحياناً مع صعوبة في التركيز.
  • الإصابة بالاكتئاب، حيث تزيد حدّته صباحاً وتقلّ عند المساء.
  • زيادة احتماليّة الإصابة بالخرف.


التغيرات الجلدية

تصاب النساء بعد سنّ اليأس بتلف أنسجة الكولاجين في الجلد والعظام، ممّا يؤدي إلى ظهور التجاعيد على الجلد.