شروط وجوب صيام شهر رمضان

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٢ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٦

الصيام

إنّ الصيام هو الامتناع عن تناول الطعام، والشراب، وأنواع المفطرات الأخرى من فترة بزوغ الفجر وحتّى غروب الشّمس، ويُقسّم الصيام إلى نوعين، وهما الصيام الفرض وهو صيام شهر رمضان، وصيام القضاء للأيام التي أفطرها الصائم في شهر رمضان، والكفارات، وصيام التطوّع؛ كصيام يوم عرفة، وغيرها من أيام الصيام غير المفروضة.


شروط صيام شهر رمضان المبارك

  • الإسلام: يُفرض الصيام على الإنسان المسلم فقط، ولا يجوز على من غير المسلمين، ولا يُقبل منهم، أمّا في حالة دخول أحد الكفّار للإسلام فلا يجب عليه قضاء أيام الصيام المفروضة السابقة.
  • البلوغ: يجب الصيام على الذّكور والإناث البالغين فقط، وذلك لضعف بنية أجسام الأطفال وعدم قدرتهم ذهنياً على الصيام، وعند إدراك سن البلوغ يجب عليهم البدء في الصيام في أشهر رمضان المقبلة، ولا يجب عليهم قضاء ما فاتهم.
  • العقل: لا يجب ركن الصيام على الشخص غير العاقل والمجنون في حالة إثبات فقده للعقل، وفي حالة معالجة المجنون وإفاقته يجب عليه البدء في الصيام ولا يجب عليه قضاء ما فاته من أيام، وفي حالة فقد الشخص لعقله في أيام الصيام فلا يجب عليه قضاء الأيام التي فقد فيها أهليته.
  • الإقامة: أي المقيم في بلد معين أو مكان معيّن، ولا يجب الصيام على الشخص المسافر خلال أيام سفره؛ وذلك ضمن شروط معيّنة تحدد من قِبل أهل الدين، ويجب عليه قضاء الأيام التي فاتته أثناء السفر.
  • القدرة على الصيام: لا يجب الصيام على الشخص غير القادر، فيرفع الركن عنه بسبب إصابته بمرض يمكن الشفاء منه، ويجب على المريض قضاء الأيام التي أفطرها بعد شفائه، أمّا إذا كان الإنسان عاجزاً عن الصيام بشكل كامل ومُصاباً بمرض لا يتوقّع الشفاء منه يجب عليه إطعام مسكين أو فقير عن كلّ يوم أفطر فيه.
  • الطهارة من الحيض والنّفاس: لا يجب الصيام على المرأة أثناء فترة الحيض أو النفاس حتّى طهارتها، ويجب عليها قضاء الأيام التي فاتتها في شهر رمضان.
  • النيّة: يجب استحضار النيّة للصيام قبل البدء فيه وذلك لقبوله، ويجب استحضار النيّة في الليل السابق ليوم الصيام وقبل طلوع الشّمس، فإنّ الصيام كغيره من الأعمال التي تجب فيه النيّة كالصّلاة والوضوء، بحيث تكون النيّة في القلب دون التلفّظ بها.


مبطلات الصيام

  • الأكل والشرب أثناء نهار الصيام عن عمد.
  • الجماع.
  • الردة عن الإسلام.
  • القيء العمد.
  • الحيض والنفاس، وفي هذه الحالة يجب قضاء الأيام التي أفطرتها المرأة أثناء الحيض والنفاس دون دفع كفّارة؛ على عكس الحالات السابقة.