صنع حليب الصويا

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٦
صنع حليب الصويا

حبوب الصويا

تعتبر حبوب الصويا من البدائل الصحيّة للّحوم حيث تحتوي على الأحماض الأمينية الضروريّة لصنع البروتينات في الجسم، وتعتبر من أهم المصادر النباتيّة وأغناها بالبروتينات، وتستخدم حبوب الصويا في صناعة العديد من المنتجات الغذائيّة كالبرغر النباتي والنقانق وحليب الصويا وجبنة الصويا، كما تُطحن للحصول على طحين الصويا. ومن الممكن تحضير حليب وجبنة الصويا بسهولة في المنزل بدل شرائها بأسعار عالية من الأسواق.


حليب الصويا

المكوّنات

  • مئتان وخمسون غراماً من حبوب الصويا.
  • كوبان من الماء المغلي.


طريقة التحضير

  • نضع حبوب فول الصويا في وعاء عميق ونغمرها بالماء ونتركها تنقع لمدّة أربع وعشرين ساعة.
  • نضع الحبوب في مصفاة حتى تتصفّى جيّداً من الماء.
  • نضع حبوب الصويا في قدر عميق سميك القاعدة ونضيف إليه الماء ونرفع القدر على نار متوسّطة الحرارة ونتركه حتى يغلي جيّداً.
  • نترك القدر جانباً حتى يبرد، ثمّ نضع المكوّنات في الخلّاط الكهربائي ونخلطها حتى تهرس جيّداً.
  • نضع مصفاة معدنيّة فوق وعاء عميق ونضع فوقها قطعة من الشاش ونسكب الصويا فوق المصفاة حتى تتصفّى المكوّنات جيّداً.
  • نضع الحليب في وعاء زجاجي ونحتفظ به في الثلّاجة.


جبنة الصويا (التوفو)

المكوّنات

  • لتران من حليب الصويا (نحضّره بالطريقة السابقة).
  • ربع كوب من عصير الليمون.


طريقة التحضير

  • نضع الحليب في قدر سميك القاعدة ونضعه على نار متوسّطة الحرارة، ونتركه حتى يسخن قليلاً (بحيث يمكن لليد تحمّل حرارته).
  • نضيف عصير الليمون إلى الحليب ونتركه حتى يتخثّر بشكل كامل مشكّلاً جبنة التوفو.
  • نصفّي الجبنة باستخدام قطعة كبيرة من الشاش، ونعصرها حتى نتخلّص من الماء بشكل كامل.
  • نحتفظ بجبنة التوفو في وعاء محكم الإغلاق في الثلّاجة.


فوائد منتجات فول الصويا

يعدّ فول الصويا من أنواع البقوليات التي تستخدم بكثرة في منطقة شرق آسيا، ويمتاز بقيمة غذائيّة عالية حيث يحتوي على ست وثلاثين بالمئة من البروتين وثلاثين بالمئة من الكربوهيدرات، بالإضافة إلى احتوائه على مختلف المعادن، والفيتامينات، والألياف الغذائية، ونسبة بسيطة من الدهون. وأشارت العديد من الدراسات إلى أهميّة فول الصويا وفوائده لجسم الإنسان ومن هذه الفوائد أنه:

  • يقي من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة، حيث يعتبر بديلاً عن اللحوم المحتوية على الكولسترول.
  • يقي من الإصابة بمرض سرطان البروستات والثدي والقولون.
  • يقوّي العظام ويقي من الإصابة بهشاشة العظام، حيث يعتبر من المصادر الغنيّة بمعدن الكالسيوم.
  • يقلّل من الأعراض المرافقة لمرحلة انقطاع الطمث لدى السيّدات كالهبّات الساخنة.
  • يحتوي على فيتامين أ المفيد لصحّة البشرة والعيون، كما يحتوي على الحديد الذي يعالج مرض فقر الدم.