صيد السمك

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ٣ فبراير ٢٠١٦
صيد السمك

صيد السمك

يتناول الإنسان في حياته اليومية العديد من الأصناف المتنوعة من الأطعمة والمأكولات، مثل: اللحوم، والدجاج، والخضار، والأسماك، وتعدّ الأسماك مصدراً غذائيّاً وصحيّاً كبير النفع للإنسان، والأسماك هي كائناتٌ مائيةٌ تعيش في الأنهار والبحيرات والمحيطات، وتتنوع أصنافها فمنها الفيليه والسلمون والتونا وغيرها الكثير، ولها ألوانٌ وأشكالٌ مختلفةٌ أيضاً، وحتى تصبح في متناول الإنسان فإنه يصيدها، ويتضمن هذا الفعل استخدام معداتٍ خاصةٍ والتوجه للمسطحات المائيّة الغنيّة بها، واستخدام تكتياتٍ وأساليبَ معيّنة، كما ويتطلّب الصيد الصبر والانتظار والحكمة، وتتعدّد الأغراض من الصيد فقد يكون بهدف الحصول على الغذاء أو للحصول على عائدٍ ماديّ، ويقوم به كثيرون من أجل التسلية والاستمتاع، أو وضع الأسماك في أحواض الزينة وغيرها، وهنا في هذا المقال سنتحدّث عن الأدوات اللازمة لصيد الأسماك وطريقة الصيد.


كيفية صيد السمك

هناك ثلاث طرقٍ لصيد الأسماك، وتعدّ الأبرز في هذا المجال، وهي كالتالي:

  • استخدام قصبات الصيد: تتنوع أطوال وأوزان وأشكال القصبات المستخدمة للصيد، كما وتختلف مرونة هذه القصبات والتي تختلف باختلاف حجم السمك المراد اصطياده، ويوجد في مقدّمة القصبة خيطٌ مقوىً لوضع الطعم عليه، وتشتمل كل قصبةٍ على بكرةٍ خاصةٍ بها، ويتم استخدام هذه البكرات لإطلاق الخيط واسترجاعه بعد الحصول على السمك، ومن أنواع البكرات ما يلي: البكرات الدوارة للصيد، والبكرات المتعدة للصيد، والقصبات العاديّة.
  • استخدام الخيوط للصيد: تتميز خيوط الصيد بالقوة والخفة وتحملها للماء، ويمكن استخدام البكرات المختلفة على هذه الخيوط، ويتم تصنيع هذه الخيوط من التيل والحرير والألياف الصناعية، وتكون على هيئة جداول.
  • استخدام العوامات للصيد : تحتوي العوامات في أسفلها على خيوطٍ مقواةٍ وموضوعةٍ في نهاية الطعم، ويستطيع الصياد معرفة مدى نجاحه أو فشله في الصيد من خلال الإحساس بذبذباتٍ في حركة العوامة، ويتم صناعة هذه العوامات من البلاستيك أو الفلين، وتتميّز بخفّة وزنها، الأمر الذي يمكّنها من الطفو على سطح الماء.


متطلبات صيد السمك=

هناك العديد من العناصر الواجب توافرها عند التوجه لصيد الأسماك، ومنها:

  • الطعم: ويعد أحد الأمور الأساسية والتي تأخذ الأولوية عند الصيد، ويجب اختيار الطعم المناسب عند الصيد، وذلك من خلال تحديد نوع السمك المراد اصطياده، فلكل نوعٍ يوجد الطعم المناسب، ويقسم الطعم إلى قسمين فقد يكون طبيعياً مثل فتات الخبز أو الديدان وهي موادٌ تجذب الأسماك إليها، فتبتلعها، ثمّ يتمّ صيدها، أو قد يكون الطعم صناعياً كالشعر، أو النحاس، أو حتّى الحديد وغيرها.
  • المكان: ويتم اختيار المكان بحيث يكون مناسباً للصيد، وتتوافر فيه الأسماك، ويجب ألا يكون المكان أو البقعة المراد الاصطياد فيها ملوّثةً بالنفايات، أو المخلفات، أو الفضلات وغيرها.
  • أدوات ومعدات الصيد: حيث يجب توافر الصنارات اليدوية البدائية والشبكة الصغيرة وغيرها من الأنواع، وجهاز السونار، وهو الجهاز الذي يكشف عن موقع السمك وكميته وأنواعه، وتعد كف الإنسان أو يده الخبيرة والقوية من أهم العناصر اللازمة لصيدٍ مميز.