ضغط الدم المنخفض أسبابه وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ٢١ يوليو ٢٠١٥
ضغط الدم المنخفض أسبابه وعلاجه

ضغط الدم المنخفض

هو عبارة عن انخفاض في قراءة ضغط الدم عن مستواه الطبيعيّ الذي يجب ان يكون 120/80 وأقلّ وعند نزول الضغط تكون القراءة قد أصبحت أقل من 90/60 ولكن إلى ماذا يرمز الرقم الأول والرقم الثاني، يمثل الرقم الأكبر ضغط الدم الانقباضيّ والرقم الأصغر ضغط الدم الانبساطي، ويعتبر انخفاض ضغط الدم حالة مرضية يجب معالجتها على العلم أن هناك حالات إعتيادية لانخفاض ضغط الدم عند بعض الأشخاص وتتم معالجتها في البيت، وهناك أنواع لانخفاض ضغط الدم تختلف أعراضها عن بعض البعض.


أنواع ضغط الدم المنخفض

  • انخفاض ضغط الدم القياميّ: تحدث هذة الحالة للضغط عند ما يكون الإنسان في حالة استرخاء مثل الاستلقاء على الظهر أو الجلوس والقيام بطريقة مفاجئة أو سريعة، ومن أعراض هذا النوع الدوخة وخفة في الرأس وفي بعض الحالات قد يصاب الشخص بالإغماء ويحدث ذلك بسبب عدم قدرة الدم للتكيف مع الوضعية الجديدة للجسم والاستجابة لها بسرعة، وعند الجلوس مجدداً أو الاستلقاء قليلاً سيعود ضغط الدم لمعدله الطبيعيّ وعادةً مايكون المسنين أكثر عرضه للإصابة بهذا النوع.
  • انخفاض ضغط الدم في التواسط العصبيّ: ينتج هذا النوع عندما يكون الشخص قد أطال في الوقوف لفترات متواصلة وتشبه أعراضه أعراض النوع الأول بالإضافة إلى تخبط في المعدة، وقد يحدث أيضاً بسبب تعرّض الشخص لموقف مخيف أو محبط ويصبّ هذا النوع عادةً صغار السنّ والشباب.
  • الانخفاض الشديد للدم الناجم عن الصدمة القوية: يعتبر هذا النوع من أخطر الأنواع إذا لم تتم معالجته بسرعه حيث إنّه يحدث بسبب تعرّض الجسم لصدمة مفاجئه تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم ونقص وصوله إلى أعضاء الجسم المهمّة مثل الدماغ والكليتين وغيرهما ومن العوامل التي تؤدّي إلى حدوث الصدمة مايلي:
    • الحروق والتفاعلات الحساسية.
    • التسمم الغذائيّ أو الدوائيّ.
    • فقدان كميّات كبيرة من الدم.

أسباب انخفاض ضغط الدم

  • النزيف حيث يعتبر من أحد الأسباب المؤدية إلى حدوث ضغط الدم المنخفض إذا فقد الشخص فيه كميات دم كبيرة على العلم أنه قد يكون النزيف داخلياً لا يمكن رؤيته أو خارجياً.
  • مشاكل الغدة الدرقية سواء أكان زيادة في نشاطها أو كسل في أداء وظائفها حيث يؤدي ذلك إلى حدوث الصدمة التي بدورها تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.
  • مشاكل القلب وخاصةً تلك التي تؤدي إلى ضعف في عملية ضخ الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة.
  • الحمل حيث ان اثناء الحمل يزيد الضغط على الشرايين بالتالي يضيق مجرى الدم فتقل نسبة الدم الواصلة للأعضاء يؤدّي إلى انخفاض ضغط الدم وخاصةً في حالات النوم أو الجلوس.
  • الجفاف الذي يعمل على خفض مستوى الدم بالشرايين والأوردة وأسباب الجفاف كثيرة ومتعددة منها الإسهال الشديد، إدرار البول ،مرض السكري.


علاج ضغط الدم المنخفض

  • الإقلاع عن تناول الكحول.
  • شرب كميات من السؤال بمقدار ما يحتاجه الجسم يومياً.
  • النهوض من وضعية الاستلقاء والجلوس تدريجياً.
  • تناول أطعمة تحتوي على نسبة من الملح لرفع ضغط الدم المنخفض ولكن بمعدلات مقبولة.
  • تناول مشروب الليمون الطبيعي.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين تساعد في عملية تعديل مستوى ضغط الدم.