طرق الوقاية من سوء التغذية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ٢١ مايو ٢٠١٧
طرق الوقاية من سوء التغذية

سوء التغذية

سوء التغذية هو استهلاك الإنسان لكميات أقل أو أكثر مما يحتاج جسمه من المواد والعناصر الغذائية، مما يتسبب في حدوث أمراض متعددة قد تختلف باختلاف العنصر الغذائي الناقص من الغذاء أو الزائد فيه، وكذلك قد يتسبب الغذاء غير المتوازن في حدوث العديد من الأمراض المختلفة، وفي هذا المقال سنعرض بعض طرق الوقاية من سوء التغذية.


طرق الوقاية من سوء التغذية

تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات

تعتبر الكربوهيدرات من العناصر الغذائية التي تمد الجسم بالطاقة، كما أنها تخزن البروتينات في الجسم، وقد تؤدي قلة تناول الكربوهيدرات إلى فقدان البروتين من الجسم، وبالتالي حدوث سوء التغذية، ومن أهم المنتجات الغذائية التي تحتوي على الكربوهيدرات هي: القمح، والسكريات، والمعكرونة، والعسل، والشوفان.


الإكثار من تناول الخضار والفواكه

تحتوي الفواكه والخضار على الكثير من الفيتامينات والألياف الغذائية التي تحمي الجسم من سوء التغذية، ويُنصح بتناول الفواكه والخضار بشكل يومي، وبين الوجبات الغذائية.


تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون

تعتبر الدهون من العناصر الغذائية التي تساعد الجسم على تخزين الطاقة، وهي مصدر للأحماض الدهنية التي تحمي الجسم من العديد من الأمراض؛ ومن بينها: مرض سوء التغذية، ومن أهم المنتجات الغذائية التي تحتوي على الدهون: المكسرات والبذور، والحليب والزيت كامل الدسم، بالإضافة إلى الفول السوداني، ولكن يجب عدم الإكثار من الأطعمة التي تحتوي على الدهون حتى لا يؤدي ذلك إلى الإصابة بالسمنة.


تناول البروتينات

تعتبر البروتينات من العناصر المهمة لنمو خلايا الجسم، حيث إنها تمده بالنيتروجين، كما أنها تنظم درجة الحموضة في الجسم، وكذلك التوازن القاعدي في الدم، ونقص البروتين في الجسم يؤدي إلى تضرر الأنسجة العضلية فيه، وقد يتسبب نقص البروتين في حدوث سوء التغذية، لذلك يجب الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات؛ مثل: البقوليات، والمكسرات، واللحوم، والأسماك، والقمح، ودقيق الشوفان.


تناول الفيتامينات والمعادن

توفر الفيتامينات والمعادن الحماية ضد الكثير من الأمراض؛ ومن بينها: مرض سوء التغذية، ويمكن تناول الفيتامينات والمعادن من المصادر الغذائية، كما يمكن تناولها أيضاً على شكل مكملات غذائية.


أبرز الأمراض الناتجة عن سوء التغذية

  • فقر الدم أو الأنيميا: يؤدي فقر الدم إلى الضعف العام والإرهاق، وفقدان الشهية، والشحوب في الجلد، وخاصة الوجه، وينتج هذا المرض عن نقص الحديد.
  • أمراض نقص البروتين: وتظهر هذه الأمراض عند الأطفال من ستة أشهر وحتى 12 شهراً، وذلك بسبب عدم إعطاء الطفل الأغذية المكملة لحليب الأم؛ مثل: صفار البيض، واللحوم، وقد يؤدي هذ المرض إلى تغير لون الشعر عند الطفل، وقد يتسبب في سقوطه في بعض الأحيان، بالإضافة إلى أنه يحدث التهاباً في الجلد، وتضخماً في الكبد.
  • الكساح: يحدث هذا المرض نتيجة نقص الكالسيوم وفيتامين د.
  • مرض البلاجرا: يحدث هذا المرض نتيجة نقص فيتامين ب أو حمض النيكونيتيك.