طرق تدريب السباحة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠١ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٧
طرق تدريب السباحة

السباحة

تعتبر السباحة من أنواع الرياضات البدنية التي تعتمد على العوم، والتي يعود تاريخها إلى العصر الحجري القديم، وهي عبارة عن تحرك الكائنات الحية في الماء دون السقوط إلى القاع، وتعتبر من الأنشطة الترفيهية المحببة والأكثر شهرة في العالم، وتقام لها العديد من المسابقات الدولية والجوائز في الألعاب الأولمبية، ويجب أن يتحلى الذي يمارسها بالشجاعة والقدرة على المواجهة التي يكتسبها من تلقي التدريب من قبل أشخاص ذوي خبرة، وقد حث الدين الإسلامي على تعليمها للأبناء لما لها من فوائد صحية ونفسية.


طرق تدريب السباحة

الكلية

يكون المتدرب التصور المبدئي والأولي عن المهارة، بحيث تعرض عليه بالبداية نموذج لكيفية السباحة مع الشرح المبسط من قبل المدرب، ثمّ يؤدي المهارات كاملة دون تجزئة، ويتلقى المعلومات عنها عدة مرات، ويتميز الأداء الأولي بعدم الدقة وكثرة الأخطاء، فيكرر الأداء عدة مرات حتى يتقنه بشكل جيد، وتتميز هذه الطريقة بوضوح هدفها العام مما يزيد إيجابيات المتدربين، وتساهم في التذكر الحركي للأداء، أما سلبياتها فهي اعتمادها على القدرات الشخصية بالأداء الحركي مما يجعلها غير مناسبة لجميع المستويات تؤدي إلى حدوث الكثير من الأخطاء بالممارسة؛ لأنّها تركز على دقائق وتفاصيل الأداء، وتتطلب الكثير من التركيز والانتباه.


الجزئية

تعتمد على تقسيم المهارات إلى عدة أجزاء، بحيث يعلم المدرب كلّ جزء لوحده حتى يتم إتقانه، ثمّ يتم الانتقال إلى الجزء الآخر حتى تتقن المهارة بشكل كامل، وتتميز هذه الطريقة بمساعدة المتدرب باستيعاب أجزاء المهارة بشكل جيد ومعرفة صعوباتها وتجنبها، وتأخذ بمبدأ الفروق الفردية بين المتدربين، وتساعد المعلم من القيام بالعملية التعليمية بالمراحل الأولى، أما سلبياتها فهي تحتاج إلى وقت طويل بالتدريب، وتؤثر بشكل سلبي في الانسياب الكلي للمهارة.


الكلية الجزئية

يتعلم المتدرب المهاراة بشكل كلّي، ثمّ يبدأ بتجزئتها مع التركيز على الأخطاء والتكرار حتى تتقن جيداً.


الجزئية الكلية الجزئية

تكون بتعلم المتدرب المهارات الأساسية في البداية، ثمّ الممارسة ككل، ثمّ العودة إلى المهارات، وتتميز بزيادة دافعية المتدرب قبل الانتقال إلى مرحلة الممارسة؛ بسبب استغلال مميزات المرحلة الجزئية، والتركيز على المهارات الضعيفة وتقويتها.


الجزئية المتدرجة

تقوم على الربط أو الجمع بين الأجزاء المنفصلة بالتدريج، وتتميز بقدرتها على زيادة حماس المتعلمين، والتناسب مع قدراتهم وامكانياتهم، ومراعاة الفروق الفردية بينهم، والتسهيل بأداء توجيه المعلم لهم.


أمور يجب توفرها في درس السباحة

  • نظافة المسبح.
  • التهوية والإضاءة الجيدة.
  • تجنب النزول بالماء بعد تناول الطعام.
  • الاستحمام قبل وبعد السباحة.
  • توفير الأمن وأدوات الإنقاذ.
  • توفير الإسعافات الأولية بحجرة خاصة.