طرق حفظ القرآن الكريم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ٣ يناير ٢٠١٦
طرق حفظ القرآن الكريم

القرآن الكريم

القرآن الكريم كلام الله تعالى أنزله على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم بواسطة الوحي جبريل عليه السلام، وهو المعجزة الخالدة لرسول الله، وحفظه الله سبحانه وتعالى من التحريف والتزوير والتغيير لقوله تعالى:" إنّا نحن نزلّنا الذكر وإنّا له لحافظون"، وفي القرآن الكريم ذكر أو إشارة للقضايا والمسائل التي تتعلّق بجميع جوانب الحياة، فهو صالح لكلّ زمان ومكان.


طرق حفظ القرآن الكريم

كثير من المسلمين يرغبون في حفظ القرآن الكريم عن ظهر قلب، لكنهم يواجهون صعوبة في ذلك لعدم معرفة الطرق الصحيحة لحفظه، وفي هذا المقال سوف نذكر الطرق التي من خلالها يستطيع المسلم حفظ القرآن الكريم بسهولة وهي:

  • النية الصادقة والصافية عند البدء بحفظ القرآن الكريم، وجعل الغاية من حفظه هي الحصول على رضا الله سبحانه وتعالى، وتجنب تشتت العقل عن المهمّة الأساسية وهي الحفظ.
  • الدعاء المتواصل لله سبحانه وتعالى، بأن يعينه ويفتح له قلبه لحفظ القرآن الكريم، مع مراعاة أن يكون الدعاء في الأوقات المستجابة لدعاء المسلم، والإلحاح على الله سبحانه وتعالى فيه وخاصة عند القيام بأداء الصلاة المفروضة.
  • ترطيب اللسان بالذكر وملازمة الاستغفار في جميع الأوقات، لأنه يمحو ذنوب المسلم التي ارتكبها في حياته، وجعله صفحة بيضاء، من أجل البدء بحفظ القرآن الكريم بنفس مطمئنة وهادئة وخالية من أي معاصٍ أو ذنوب تشغله عن حفظ القرآن الكريم.
  • الإرادة والعزيمة الداخلية التي يجب أن يتحلى بها المسلم، وتدفعه إلى حفظ القرآن الكريم دون كسل أو تعب، خاصة في الفترات الأولى من عملية الحفظ، فهي تحتاج إلى الوقت والجهد اللازمين لعملية الحفظ بالطريقة الصحيحة، وبعد مرور الوقت تصبح عملية الحفظ أكثر سهولة ويسر.
  • اختيار الأوقات المناسبة للحفظ، والتي يكون فيها العقل بكامل صفائه الذهني، وعمل جدول زمني منظم لعملية الحفظ، بالإضافة إلى عمل خطة يومية بعدد الصفات التي يجب القيام بحفظها.
  • القيام بعملية مراجعة الآيات القرآنية التي تم حفظها خلال فترة النهار، ويجب أن تكون هذه المراجعة في أوقات المساء، بالإضافة إلى المراجعة الدورية الأسبوعية لجميع الآيات والسور التي تم حفظها على مدار الأسبوع.
  • ينصح بحفظ القرآن الكريم في ساعات الفجر الأولى، لأن هذه الساعات من أفضل الأوقات التي يكون فيها الذهن في أوج صفائه، وبالتالي تكون عملية الحفظ أسهل وأيسر من أي وقت آخر.
  • يجب أن يكون الحفظ مبني على أساس فهم معاني آيات القرآن الكريم ودلالاتها، لأن عملية الحفظ بهذه الطريقة تكون أسهل وأيسر ولا يمكن نسيانها مع مرور الوقت.
  • يتم قراءة الآيات التي تم حفظها أثناء القيام بأداء الصلوات المفروضة، وذلك للقدرة على التقييم الصحيح لعملية الحفظ.


مثال على طريقة حفظ

لحفظ سورة معينة من القرآن الكريم كسورة الجمعة مثلاً، يجب القيام بعدة خطوات وهي:

  • يجب قراءة الآية الأولى من السورة عشرين مرة.
  • قراءة الآية الثانية عشرون مرة.
  • يجب قراءة الآية الثالثة عشرين مرة.
  • يتم قراءة الآية الرابعة عشرين مرة.
  • يتم قراءة الآيات الأربعة السابقة مع بعضها البعض ليتم الربط فيما بينهما.
  • يجب قراءة الآية الخامسة والسادسة والسابعة والثامنة عشرين مرة.
  • قراءة الآيات من الآية الخامسة إلى الآية الثامنة مع بعضها البعض للربط بينهما عشرون مرة.
  • في الختام يجب قراءة جميع الآيات من الآية الأولى إلى الثامنة والعشرين مرّة، لكي يتم تأكيد الحفظ، يتم اتباع هذه الخطوات مع جميع سور القرآن الكريم، ليتم حفظه عن ظهر قلب.