طرق لتسهيل حفظ القرآن

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٥ ، ٢ يوليو ٢٠١٥
طرق لتسهيل حفظ القرآن

التهيئة النفسية لحفظ القرآن

عند الشروع في هذا المشروع الضخم عليك أن تتهيأ نفسياً لهذا العمل، فهو كبير ومهم لك، ولذلك سأبدأ بخطوات التهيئة النفسية لحفظ القرآن:

  • ضع على ورقة - ألصقها في مكانٍ بارز أو لوح أبيض- هدفك (هدفي حفظ القرآن كاملاً لوجه الله تعالى).
  • لا تتشكّك في قدرتك على حفظ القرآن، بل ضع سؤالاً لعقلك الباطن، لماذا أنا من حفظة القرآن؟ فكن واثقاً أنك ستكون مِنْ مَنْ اختارهم الله لكونوا حفظة القرآن.
  • ابحث عن قدوة، ربما لا أجدر لك من رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • استعرض ما سيتغير في حياتك وآخرتك عندما تنجز حفظك للقرآن.
  • عزز نفسك، فكلما أنجزت جزء قدم لنفسك هدية.
  • هيّء لنفسك مكاناً مناسباً لتجلس به في وقت الحفظ، واعتمد وقتاً واحداً بالصباح؛ لأنّ الدماغ يكون في أفضل حالاته، ووقت آخر في آخر اليوم لتستظهر به ما حفظته.


طرق لتسهيل حفظ القرآن

هناك عدة طرق لحفظ القرآن ومن أهمّها:

  • تعرف هذه الطريقة باسم طريقة التاءات العشرة، وهي تعتمد وبالترتيب على عشرة أمور مهمة هي: التهيئة النفسية، والتخيّل، والتسخين أو الإحماء، والتركيز، والتنفس، والترتيل، والتكرار، والترابط، والتثبيت والمراجعة، والتوكل على الله.
  • الحفظ أزواجاً: هذه الطريقة جيدة لمن يملّ بسرعة أو يمتلك ذاكرة سمعية، فيحفظ كل اثنين معاً، وتتمّ هذه الطريقة بأن يقرأ الأول ثم الثاني ثم يردّدان الآية واحداً تلو الآخر، حتى ينجزان ما هو مخطط له من حفظٍ معاً.
  • الاستماع للجزء المخصص للحفظ في أوقات الفراغ أو في أوقات التنقل في السيارة، يمكن في قاعات الانتظار أو في التنقل أو حتى في أوقات الفراغ أو تقليل الوقت على الانترنت لقراءة صفحتين.
  • الكتابة: البعض يستحضر الآيات المحفوظة بكتابتها حيث تثبت الآية في ذاكرته أكثر، والبعض يفضل قراءتها حيث تحتفظ الذاكرة البصرية بصورة الصفحة.
  • المسابقات: يمكن الاشتراك في المسابقات المخصصة لحفظ القرآن فهي حافز جيد كما أنها ستجعل الوقت محدد لإتمام الحفظ قبله.
  • الحفظ خلف شيخٍ قارئ، فحركات الشفاه والتجويد ستكون أكثر ثباتاً في الذاكرة.
  • أسباب النزول: تعلم أسباب نزول الآيات، فهذا سيشجّعك على المتابعة وسيسهل الحفظ عليك.
  • المعاني: ابحث في معاني الآيات فعندما تفهم الآية ستختصر وقت حفظها وستزيد زمن رسوخها في ذاكرتك.
  • الطريقة الأوزبكية: تقوم على قراءة الصفحة 300 مرّة فما إن تنتهي القراءات حتى تكون الصفحة قد حفظت.
مهما كانت الطريقة التي اخترتها فلا بدّ من مراجعة الآيات التي حفظتها على الأقل مرة في العام، أتم لك الله نية الحفظ وأثابك عليها .