طرق لحفظ القرآن بسهولة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ١١ يناير ٢٠١٧
طرق لحفظ القرآن بسهولة

حفظ القرآن الكريم

إنّ القرآن الكريم هو كلام الله تعالى المنزّل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلّم ليكون معجزته الخالده على دعوته للعالمين، والقرآن الكريم هو المشرِّع الأساسي لحياة المسلمين؛ فمنه يستمدون قوانينهم وأنظمتهم التي تنظّم حياتهم، لذلك تجب تلاوته وفهمه على كلّ مسلم، كما أنّ حفظ آياته فيه رفعة للحافظ في الدنيا والآخرة، وكسب الكثير من الحسنات؛ لأنّ الحافظ سيردد الآيات باستمرار لتأكيد الحفظ، كما أنّ القرآن يأتي شفيعاً يوم القيامة لحافظه.


طرق حفظ القرآن الكريم بسهولة

الحفظ عن طريق الاستماع

  • اقرأ الآية بصوت عالٍ ليتمكّن دماغك من التعرّف على الكلمات الجديدة، ثمّ اقرأ تفسير الآية، واقرأ الآية مرة أخرى مع استحضار تفسيرها، ويمكنك الاستماع إلى قارئ معيّن والمتابعة معه بالنظر إلى الآية لمعرفة مواطن الأخطاء التي قد تقع فيها سواء كانت لغوية أم تجويدية، وصححها.
  • كرر الخطوة السابقة حتى تتمكّن من الحفظ.
  • انتقل إلى الآية التي تليها واحفظها، وإذا كانت الآية الثالثة لها علاقة بالآيات التي تسبقها احفظها مباشرة.
  • أعد الحفظ كاملاً مع الاستماع لما حفظت بصوت قارئ محدد.
  • اربط السور التي تحتوي على آيات متشابهة لتسهيل حفظها.


الحفظ عن طريق التكرار

  • كرر الآية الأولى من صفحة القرآن الكريم عشرين مرةً، ثمّ كرر الآية الثانية عشرين مرة وكذلك الآية الثالثة والرابعة.
  • كرر الأيات الأربع التي حفظتها في الخطوة السابقة عشرين مرة بشكل متصل للتأكد من الحفظ السليم.
  • كرر الخطوات السابقة مع بقية الآيات الموجودة على الصفحة الواحدة من المصحف.
  • انتقل إلى الصفحة الثانية لكن قبل ذلك أعد تسميع الصفحة السابقة لتربط الآيات معاً.


نصائح عامة لتسهيل حفظ القرآن الكريم

  • ذكّر نفسك بأهمية حفظ القرآن الكريم وبالفائدة والمنفعة التي ستعود عليك في الدنيا والآخرة، وركّز على فكرة أنك قادر على ذلك ولا تحاوِل التشكيك في ذلك، واجعل لديك الدافع القوي لذلك؛ لأنّ نجاح الشخص يعتمد على الدافع الذي يحركه.
  • اجعل نية الحفظ خالصة لله تعالى لتؤجر على مجهودك.
  • قسّم أجزاء القرآن الكريم على المدة المتاحة أمامك مثلاً شهر، أو ستة أشهر، أو سنة وهكذا.
  • التزم بالجزء المحدد خلال الوقت المحدد، وفي البداية سيكون الوضع صعباً لكن مع تقدّم الأيام يصبح الأمر أكثر سهولة، وحاول إعادة ما حفظته سابقاً مع كل جزء جديد تحفظه، كما تعد الصلاة من الأوقات المناسبة لاختبار الحفظ.
  • اختر الوقت المناسب للحفظ، فابتعد عن الأوقات التي تشعر فيها بالجوع، أو العطش، أو النعاس، أو التعب، وكذلك الوقت الذي تتناول فيه الطعام، وإنما الوقت المناسب أن تكون شبعاناً ونشيطاً، ويعتبر وقت الفجر من أفضل الأوقات.
  • اختر المكان المناسب للحفظ بحيث يكون جيد التهوية؛ لأنّ نقص الأكسجين يؤدي إلى الشعور بالنعاس والكسل، كما أنّ الإضاءة غير المناسبة ترهق العيون، ومن الأفضل أن يكون هادئاً وبعيداً عن الضوضاء والإزعاج والملهيات المختلفة.
  • احفظ الآيات مع التجويد؛ لأنّ القراءة مع التجويد تثبّت الحفظ بطريقة أفضل، ولا بدّ من أن تكون القراءة صحيحة وسليمة.
  • احفظ الآيات من مصحف واحد حتى لا يتشتت شكل الأحرف وألوان الكلمات في عقلك فتزداد صعوبة الحفظ.
  • لا ترهق نفسك إنما استرخِ واحفظ الآيات باستمتاع ورغبة.
  • كافئ نفسك بالهدايا عند إتمام حفظ كلّ جزء لتتشجّع على متابعة الحفظ.