طريقة الرجيم بالكمون

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٧ ، ١٦ فبراير ٢٠٢١
طريقة الرجيم بالكمون

ما هي طريقة الرجيم بالكمون

لا تتوفّر أدلّةٌ علميةٌ تشير إلى وجود طريقةٍ مُعيّنة لاستخدام الكمون للرجيم، ولكن بشكلٍ عام؛ يُستخدم الكمون بعدّة طرق، ونذكر منها ما يأتي:

  • استخدامه كعنصرٍ شائعٍ في العديد من الأطباق المالحة في جميع أنحاء العالم، حيث إنّه يُضيف نكهةً إلى الأطعمة؛ مثل: الحساء، واليخنات، وطبق الكاري.[١]
  • تحضير مشروب الكمون؛ عن طريق نقع ملعقتين صغيرتين من بذور الكمون في لتر ونصف من الماء المغلي، ومن ثمّ يُصفّى الماء من البذور ويُشرب.[٢]
  • مكمّلات تحتوي على بذور الكمون المطحون.[٢] ويجدر التنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول مكمّلات الكمون؛ وذلك لأنّها قد تتفاعل مع بعض الأدوية.[٣]
  • استخدام زيت الكمون المُستخلص عن طريق التقطير لإضافة النكهة إلى المشروبات، والحلويات، والبهارات.[٤]


وقد لوحظ أنّ العديد من الأعشاب والتوابل تساعد على تعزيز عمليّات الأيض، وتعزيز حرق الدهون، والشعور بالامتلاء، كما يُعدّ استخدام التوابل من الطرق التي قد تساعد على خسارة الوزن؛ إلّا أنّه يجب التأكد من دمج هذه الأعشاب مع نظامٍ غذائيٍّ متوازن، ونمط حياةٍ صحيّ لتحقيق أقصى فائدة من فقدان الوزن.[٥]


الكميات التي يمكن استهلاكها من الكمون

تعتمد الجرعة المناسبة من الكمون على مجموعةٍ من العوامل؛ ومنها: عُمر الشخص، وحالته الصحية، والعديد من العوامل الأُخرى، ولا توجد معلوماتٌ كافيةٌ لتحديد الجرعات المناسبة من الكمون، كما تجدر الإشارة إلى أنّ المنتجات الطبيعية ليست بالضرورة آمنة، ولذلك من المهمّ تحديد الكميّات المُتناولة، ولذلك يُنصح بالتأكد من اتّباع التعليمات الموجودة على مُلصقات المنتج، واستشارة الطبيب أو الصيدلانيّ قبل استخدامه.[٦]


القيمة الغذائية للكمون

يُبيّن الجدول الآتي أهمّ العناصر الغذائية الموجودة في ملعقةٍ كبيرة، أو ما يُعادل 6 غرامات من بذور الكمون:[٧]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 0.484 مليلتر
السعرات الحرارية 22.5 سعرة حرارية
البروتين 1.07 غرام
الدهون الكليّة 1.34 غرام
الكربوهيدرات 2.65 غرام
الألياف الغذائية 0.63 غرام
السكريّات 0.135 غرام
الكالسيوم 55.9 مليغراماً
الحديد 3.98 مليغرامات
المغنيسيوم 22 مليغراماً
الفسفور 29.9 مليغراماً
البوتاسيوم 107 مليغرامات
الصوديوم 10.1 مليغرامات
الزنك 0.288 مليغرام
النحاس 0.052 مليغرام
المنغنيز 0.2 مليغرام
السيلينيوم 0.312 ميكروغرام
فيتامين ج 0.462 مليغرام
فيتامين ب1 0.038 مليغرام
فيتامين ب2 0.02 مليغرام
فيتامين ب3 0.275 مليغرام
فيتامين ب6 0.026 مليغرام
الفولات 0.6 ميكروغرام
فيتامين أ 76.2 وحدة دولية
فيتامين هـ 0.2 مليغرام
فيتامين ك 0.324 ميكروغرام


فوائد الكمون للرجيم

أشارت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة Annals of Nutrition and Metabolism عام 2015 إلى أنّ استهلاك الكمون مدّةً تصل إلى 8 أسابيع من قِبَل الأشخاص الذين يُعانون من الوزن الزائد له نفس تأثير إحدى الأدوية المُستخدمة للتخفيف من مشكلة الوزن الزائد،[٨] ولكن يجدر التنويه إلى أنّه لا يوجد طعامٌ محدد، أو نوعٌ من التوابل يساعد على خسارة الوزن وحده، ولذلك ينبغي التركيز على اتّباع نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ ومتوازن إلى جانب ممارسة التمارين الرياضيّة لتحسين الصحّة العامّة، وتحقيق فقدان الوزن طويل الأمد.[٩]


وللاطّلاع على مزيدٍ من المعلومات حول فوائد الكمون للرجيم يُمكنك قراءة مقال فوائد الكمون المغلي للتخسيس.


أضرار الكمون

درجة أمان الكمون

نذكر فيما يأتي درجة أمان الكمون لدى مُختلف الفئات:[١٠]

  • البالغون: يُعدّ الكمون غالباً آمناً عند تناوله بالكميات الموجودة في الطعام، كما أنّ من المُحتمل أمان تناول مسحوق الكمون وزيت الكمون الأساسي بجرعاتٍ كبيرةٍ ومناسبة؛ إلّا أنّه يُمكن أن يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية؛ بما في ذلك اضطرابات المعدة، كما قد يُعاني بعض الأشخاص من الحساسية تجاه الكمون.
  • الحامل والمُرضع: لا توجد معلوماتٌ كافيةٌ حول سلامة استهلاك الكمون بجرعاتٍ كبيرة خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية، ولذلك تُنصح الحامل والمرضع بتجنُّب الكميات الكبيرة منه، والالتزام بالكميّات الطبيعية الموجودة عادةً في الطعام.


محاذير استخدام الكمون

يُحذّر من استهلاك الكمون في بعض الحالات الصحية؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[٦]

  • المصابوبن باضطرابات النزيف: قد يؤدي الكمون إلى إبطاء عملية تخثُّر الدم؛ ممّا يُمكن أن يُفاقم من مشاكل النزيف.
  • مرضى السكري: قد يؤدي الكمون إلى تقليل مستويات السكر في الدم لدى بعض الأشخاص، ولذلك يُنصح مرضى السكري بمراقبة مستويات السكر في الدم بعناية عند استخدام الكمون.
  • الذين سيجرون العمليّات الجراحية: كما ذُكر سابقاً؛ فإنّ الكمون قد يُسبّب انخفاضاً في مستويات السكر في الدم، كما يُمكن أن يتداخل مع القدرة على التحكُّم في مستوياته أثناء العملية الجراحية وبعدها، ولذلك يجب التوقّف عن استخدام الكمون قبل أسبوعين على الأقلّ من موعد العملية الجراحية المُحدد.


التداخلات الدوائية مع الكمون

قد يتداخل الكمون مع بعض الأدوية؛ والتي نذكر منها ما يأتي:[١١]

  • أدوية السكري.
  • الأدوية التي تُبطىء تخثُّر الدم؛ مثل: مُضادات التخثُّر أو مُضادات الصفيحات.
  • أدوية الريفامبين (بالإنجليزيّة: Rifampin)، والتي تُستخدم لعلاج الالتهابات البكتيرية؛ مثل مرض السُّل.


المراجع

  1. Megan Metropulos (13-12-2019), "6 health benefits of cumin"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-2-2021. Edited.
  2. ^ أ ب Kathryn Watson (14-3-2019), "Can Cumin Help Me Lose Weight?"، www.healthline.com, Retrieved 1-2-2021. Edited.
  3. "Cooking With Cumin: What You Should Know About This Versatile Spice", www.health.clevelandclinic.org, 23-9-2020، Retrieved 1-2-2021. Edited.
  4. "Cumin", www.drugs.com, Retrieved 1-2-2021. Edited.
  5. Rachael Link (23-7-2018), "13 Herbs That Can Help You Lose Weight"، www.healthline.com, Retrieved 1-2-2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Cumin", www.emedicinehealth.com, 17-9-2019، Retrieved 1-2-2021. Edited.
  7. "Spices, cumin seed", www.fdc.nal.usda.gov, 1-4-2019، Retrieved 1-2-2021. Edited.
  8. M. Taghizadeh, R. Memarzadeh, Z. Asemi, and others (2015), "Effect of the cumin cyminum L. Intake on Weight Loss, Metabolic Profiles and Biomarkers of Oxidative Stress in Overweight Subjects: A Randomized Double-Blind Placebo-Controlled Clinical Trial", Annals of Nutrition and Metabolism, Issue 2-3, Folder 66, Page 117-124. Edited.
  9. Holly Klamer, "How Cumin Can Help You Accelerate Weight Loss"، www.caloriesecrets.net, Retrieved 2-2-2021. Edited.
  10. "CUMIN", www.webmd.com, Retrieved 2-2-2021. Edited.
  11. "CUMIN", www.rxlist.com, 17-9-2019، Retrieved 2-2-2021. Edited.