عدد ضروس العقل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٥ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٨
عدد ضروس العقل

ضرس العقل

الضّرس الثاّلث الدّائم في الأسنان، وهو آخر مرحلةٍ من مراحل ظهور الأسنان لدى الإنسان، ويبلغ عددهم أربعة ضروسٍ، وكلّ ضرسٍ منهم يقع في ركنٍ من أركان الفم، يبدأ بزوغه في فترة بلوغ الإنسان، وسنّ الرّشد؛ حيث يترواح ظهوره بين عمر الثامنة عشر والخامسة والعشرين سنة، لذلك سمّي ضرس العقل بهذا الاسم، ولا توجد علاقةٌ بين ظهوره وعقلانيّة الشّخص أو حكمته. تتميّز ضروس العقل بكبر حجمها مقارنةً مع باقي الأسنان.[١]


الأهميّة الكبيرة لضروس العقل

على الرّغم من الأهميّة الكبيرة لضروس العقل في العصور القديمة، شأنها شأن سائر الضروس؛ حيث إنّ كبر الفكّين، وطبيعة الأكل الجامد وغير المطبوخ، والذّي يحتاج إلى الكثير من المضغ لعب دوراً أساسياً إلى تآكل الأسنان وتكسّرها، بالتّالي تكوّن ضروس العقل بشكلٍ سليمٍ، وبلا تعب. إلاّ أنّها في الوقت الحاضر أصبحت من الضّروس الزائدة، والتّي لا وظيفة لها، فالعامل الوراثيّ، وتغيّر نوع الأكل إلى اللّين، سبّب انطماراً لهذه الضروس، وزاد من تشوّهات الأسنان.[٢]


عدد ضروس العقل

تظهر لكلّ شخصٍ أربعة أضراسٍ من ضروس العقل على الأغلب، كلّ واحدٍ يقع في ركنٍ من أركان الفم، ينقسمان إلى ضرسين في الفكّ العلوي، وضرسين في الفكّ السّفلي، تتميّز ضروس العقل بأنّه الضرس الثّالث من بين الأضراس الكليّة الموجودة في الفم، وآخرها ترتيباً وظهوراً من الداخل، ولكلّ ضرسٍ من ضروس العقل جذران.[٣]


الجزء الظّاهري الموجود فوق اللّثة يُسمّى التّاج، والجزء المغمور في اللّثة الموجود داخل عظم الفّك يُسمّى الجذر، حيث لا توجد مشاكل مرتبطة بظهور ضروس العقل في مكانها الصحيح، فهي تعدّ من مكملّات الأسنان، لكن إذا نمت بشكلٍ غير صحيح، وبصورةٍ مائلة، فإنها تسبّب العديد من المشاكل لبقيّة الضّروس.[٤]


مشاكل ضروس العقل

ومن مشاكل ضروس العقل تتكون بما يلي :[٥]

  • انطمار ضرس العقل: في هذه الحالة لا يظهر ضرس العقل على سطح اللّثة، بل يبقى مطموراً فيها، لكن تظهر بعض العلامات والأعراض الدّالة على نموّ ضرس العقل تحت اللّثة، ومنها:
    • خدرٌ في منطقة نموّ الضّرس، بحيث يمتدّ إلى اللّسان واللّثة والخدّ، مع الشّعور بالألم الشّديد.
    • تورّم اللّثة المحيطة بضرس العقل، وانتفاخها.
  • نمو ضرس العقل بشكلٍ مائلٍ للأمام: حيث يتراكم الطعام بجانب الضّرس، ويتجمّع داخله، ويصعب تنظيفه، ممّا يؤدّي إلى تسّوس ضرس العقل والضّرس المجاور له.
  • نمو ضرس العقل بشكلٍ مائلٍ للخارج: ويسبّب آلاماً في الخدّ، وذلك لعضّه بالخطأ، وتعدّ هذه الحالة من أصعب الحالات، لأن الألم يمتدّ إلى الأذن، والعين، وأسنان الفكّ بأكمله.


وفي هذه الحالات الثّلاث، تتمّ معالجة ضروس العقل بإجراء عمليّةٍ جراحيّة لإزالته، لأنه يسبّب الألم المستمرّ، ويؤدّي إلى المضاعفات.


المراجع

References
  1. "متى ينبغي خلع ضرس العقل؟"، www.alhaya.ps، اطّلع عليه بتاريخ 30/6/2018. بتصرّف.
  2. "مقياس عادات العقل لمرحلة المراهقة"، www.kenanaonline.com، اطّلع عليه بتاريخ 6/6/2018. بتصرّف.
  3. "ضرس العقل... هل نخلعه أم نتركه؟"، www.alraimedia.com، اطّلع عليه بتاريخ 30/6/2018. بتصرّف.
  4. مقال رقم 3، "متى ينبغي خلع ضرس العقل؟ (د.ب.أ)"، www.alhaya.ps، اطّلع عليه بتاريخ 12/7/2018. بتصرّف.
  5. "نموذج الفحص طبي "، www.sfsm.org.sa. بتصرّف.