فضائل الاستغفار والتوبة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٨
فضائل الاستغفار والتوبة

فضائل الاستغفار

للاستغفار فضائل نذكر منها:[١]

  • هو أمر من أوامر الله تعالى، أمرهم به في آيات كثيرة من القرآن الكريم، كما في قوله تعالى: (وَاسْتَغْفِرُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)،[٢] وأمرهم بذلك في أماكن الرحمة، والاستغفار هو طلب المغفرة منه تعالى، فيكون بالقلب واللسان، ومعه توبة القلب.
  • مدح الله تعالى أهل الاستغفار وأثنى عليهم في عدد من المواضع في القرآن الكريم.
  • الاستغفار صفة من صفات المتقين.
  • غفران الله تعالى لمن استغفر ويتوب عليه.
  • الاستغفار سبب لجلب الخيرات البركات وسبب لمنة الله تعالى على عباده، فإذا تاب العبد واستغفر فإن الله يكثر له الرزق، ويمده بالمال والأولاد، وهذا غير ما يناله في الآخرة من مغفرة وعتق من النار، فمن تاب تاب الله عليه ولو كانت ذنوبه كثيرة.
  • الاستغفار من موجبات رحمة الله، ومن مبعدات العذاب، قال تعالى: (لَوْلا تَسْتَغْفِرُونَ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ).[٣]
  • عند اقتران الاستغفار بالتوبة يكون سبباً في جلب الخير والمتاع الحسن.
  • الاستغفار سنة المرسلين، وطريق الأولياء الصالحين، يتقربون إلى الله تعالى به في الدنيا والآخرة.


فضائل التوبة

إنّ للتوبة فضائل نذكر منها ما يأتي:[٤]

  • التوبة سبب لمحبة الله تعالى للعبد، فالتوبة شرط المحبة، لكون التائب في حالة من الانكسار والخشية من الله تعالى، فيتضرع إليه ليقبل توبته، ويغفر ذنبه، قال تعالى: (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ).[٥]
  • التوبة تبدل السيئات إلى حسنات، وقد مدح الله التائبين، قال تعالى: (إلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا).[٦]
  • التوبة سبب لغفران الذنوب.
  • التوبة سبب في دخول الجنة.


شروط التوبة

للتوبة الصادقة خمسة شروط هي:[٧]

  • الإخلاص لله تعالى بها، وقصد وجهه الكريم.
  • الإقلاع عن الذنب.
  • الندم على فعل الذنب.
  • العزم على عدم العودة إليه.
  • التوبة قبل الغرغرة.
  • إرجاع الحقوق إلى أصحابها.


المراجع

  1. د.أحمد عرفة ، "الاستغفار فضائله وفوائده"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 8-2-2018. بتصرّف.
  2. سورة البقرة، آية: 199.
  3. سورة النمل، آية: 46.
  4. محمد بن عبد الرحمن النوشان، "فضائل التوبة"، شبكة الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 8-2-2018. بتصرّف.
  5. سورة البقرة، آية: 222.
  6. سورة الفرقان، آية: 70.
  7. "خمسة شروط للتوبة الصادقة"، إسلام ويب، 20-11-2006، اطّلع عليه بتاريخ 8-2-2018.