فوائد أكل البطيخ

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٦ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٩
فوائد أكل البطيخ

البطيخ

البطيخ هو أحد أنواع الفواكه التي تندرج تحت العائلة القرعية (بالإنجليزية: Cucurbitaceae)، وقد تمت زراعته منذ آلاف السنين، ويتوفر بخمسة أنواع شائعة، وهي البطيخ مع بذور، ودون بذور، والبطيخ ذو الحجم الصغير الذي يمتلك اللون الأصفر، والبرتقالي، ويمكن إدخال البطيخ بسهولة إلى النظام الغذائي عن طريق تناوله كوجبة خفيفة في الصيف، أو صنع العصير منه وحده أو دمجه مع فواكه أخرى، كما يمكن إضافته إلى سلطات الفواكه، وتحميص بذوره عن طريق شيّها في الفرن، وينصح عند الشراء باختيار البطيخ المتين، والثقيل، والمتماثل في نصفيه بالشكل، والخالي من البقع الطرية، والكدمات.[١]


فوائد أكل البطيخ

على الرغم من الاعتقاد الشائع بأنَّ البطيخ يتكون من الماء والسكر فقط، إلا أنَّه يعتبر من الأطعمة المغذّية؛ حيث إنَّه يحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية والمركبات النباتية المهمة والتي تزوّد الجسم بالعديد من الفوائد الصحية، ومن فوائد البطيخ نذكر ما يأتي:[١][٢]

  • يساعد تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء، كالبطيخ الذي يحتوي على الماء بنسبة 92% على ترطيب الجسم، كما يساعد محتواه العالي من الماء والألياف على تناول كمية كبيرة منه دون تزويد الجسم بكمية كبيرة من السعرات الحرارية، وبالتالي فإنَّه يساعد على الشعور بالشبع فترة طويلة.
  • يمكن أن يساعد على الوقاية من السرطان؛ حيث إنَّه يحتوي على مركب الليكوبين (بالإنجليزية: Lycopene) ومركبات أخرى تقلل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، ومن أهمها سرطان الجهاز الهضمي.
  • يحتوي على العديد من العناصر المهمة للمحافظة على صحة القلب، بما في ذلك: فيتامين ج، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، وفيتامين أ، وفيتامين ب6، والليكوبين الذي يمكن أنَّ يساعد على خفض مستوى الكوليسترول وضغط الدم، وتقليل صلابة وسماكة جدران الشرايين، والوقاية من الأضرار التأكسدية التي تحدث لجزيئات الكولسترول، بالإضافة إلى احتوائه على السيترولين (بالإنجليزية: Citrulline) وهو حمض أميني يمكن أن يزيد من مستويات أكسيد النيتريك في الجسم، والذي يساعد على توسع الأوعية الدموية وانخفاض ضغط الدم.
  • يعتبر مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة التي تمتلك خصائص مضادة للالتهاب، مثل: الليكوبين، وفيتامين ج، اللذين يساعدان على خفض الأضرار الناجمة عن عمليات الأكسدة داخل الجسم، وتقليل الالتهابات التي ترتبط بالإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، كما أنّ الليكوبين يمكن أن يساهم في المحافظة على صحة الدماغ، وتأخير الإصابة بمرض ألزهايمر وتطوره.
  • يمكن أن يساعد على الوقاية من الإصابة بالتنكس البقعي (بالإنجليزية: Macular Degeneration) المرتبط بتقدم العمر، والوقاية من تطوره وتفاقمه، وهي مشكلة شائعة عند كبار السن يمكن أن تسبب العمى لدى كبار السن.
  • يمكن أن يساعد عصير البطيخ على تخفيف آلام العضلات، واستعادة معدل ضربات القلب الطبيعي، والتحسين من مدة التعافي بعد القيام بالتمارين الرياضية.
  • يحافظ على صحة البشرة والشعر؛ حيث إنَّه مصدر جيّد لفيتامين ج الذي يساعد على إنتاج الكولاجين، وهو البروتين الذي يحافظ على نضارة البشرة، وقوة الشعر، وفيتامين أ الذي يساعد على تكوين وإصلاح خلايا الجلد، والمحافظة على رطوبة البشرة، والليكوبين والبيتا كاروتين (بالإنجليزية: Beta-carotene) اللذين يساعدان على حماية البشرة من حروق الشمس.
  • يمكن أن يساعد على تحسين عملية الهضم؛ وذلك بسبب محتواه من الألياف التي تعزز حركة الأمعاء الطبيعية، وتقي من الإصابة بالإمساك، بالإضافة إلى الماء الذي يحافظ على سلامة الجهاز الهضمي.
  • يمكن أن يساعد على الوقاية من الربو، وذلك بسبب محتواه العالي من فيتامين ج.


القيمة الغذائية للبطيخ

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في شريحة واحدة، أو ما يقارب 286 غراماً، الذي يعادل 1/16 من البطيخ الطازج:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 86 سعرة حرارية
الماء 261.55 غراماً
البروتين 1.74 غرام
الدهون 0.43 غرام
الكربوهيدرات 21.59 غراماً
الألياف 1.1 غرام
السكريات 17.73 غراماً
البوتاسيوم 320 ملغراماً
الفسفور 31 ملغراماً
المغنيسيوم 29 ملغراماً
الكالسيوم 20 ملغراماً
الصوديوم 3 ملغرامات
فيتامين أ 1627 وحدة دولية
فيتامين ج 23.2 ملغراماً
فيتامين ب6 0.129 ملغرام


الآثار الجانبية للبطيخ

يعتبر البطيخ آمناً للاستهلاك بالنسبة لمعظم الأشخاص، وعلى الرغم من فوائده العديدة إلا أنَّه يمكن أن يسبب بعض المشاكل عند فئات معينة من الأشخاص، وفيما يأتي توضيح لذلك:[٤][٥]

  • يمكن أن يسبب متلازمة حساسية الفم (بالإنجليزية: Oral Allergy Syndrome) عند الأشخاص المصابين بحساسية حبوب اللقاح، ومن الأعراض التي تسببها هذه المتلازمة: حكة في الفم والحلق، وتورم الشفتين، والفم، واللسان، والحنجرة، والأذنين.
  • يحتوي على الكربوهيدرات قصيرة السلسلة التي لا يستطيع بعض الأشخاص هضمها، والتي تسمى (بالإنجليزية: FODMAP)، ويمكن أن يسبب تناولها بعض الأعراض المزعجة في الجهاز الهضمي، كالانتفاخ، والغازات، وتشنجات المعدة، والإسهال، والإمساك، ويُوصى الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون العصبي (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome) بتجنب استهلاك هذا النوع من الكربوهيدات لما يمتلكون من حساسية تجاهه.
  • يمكن أن يؤدي تناول البطيخ والفواكه الأخرى إلى رفع مستويات السكر في الدم، لذا فإنَّ تناوله بكميات كبيرة يمكن أن يكون غير آمن عند الأشخاص المصابين بالسكري.
  • يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط لأي نوع من الطعام إلى زيادة الوزن، ولذا يُوصى بتجنب تناول كميات كبيرة من البطيخ، خاصة إذا كان يسبب ذلك ألماً في الأمعاء أو شعوراً بالامتلاء.


فيديو فوائد البطيخ

ليس لذيذاً فحسب، لكنه راعي الصيف الرسمي:


المراجع

  1. ^ أ ب Megan Ware (2017-6-20), "Watermelon: Health benefits, nutrition, and risks"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-7-26. Edited.
  2. Kerri-Ann Jennings (2016-8-18), "Top 9 Health Benefits of Eating Watermelon"، www.healthline.com, Retrieved 2018-7-26. Edited.
  3. "Basic Report: 09326, Watermelon, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 2018-7-25.
  4. Adda Bjarnadottir (2015-5-25), "Watermelon 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 2018-7-26. Edited.
  5. Zawn Villines (2017-12-27), "Can watermelon help with erectile dysfunction?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-7-26. Edited.