فوائد الإكليل والزعتر

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣٧ ، ٢٣ يوليو ٢٠٢٠
فوائد الإكليل والزعتر

إكليل الجبل والزعتر

يُعدُّ إكليل الجبل (بالإنجليزيّة: Rosemary)، أو ما يُعرف أيضاً باسم روزماري، أحدَ النباتات العُشبيّة العطريّة دائمة الخُضرة، وهو ينتمي إلى الفصيلة الشفوية (الإنجليزيّة: Lamiaceae)، والتي تضمّ مجموعةً واسعةً من النباتات مثل الزعتر، والنعناع، والريحان، واللافندر، وتنحدر أصول إكليل الجبل من منطقة البحر الأبيض المتوسط، وهو يُستخدم عادةً بعد تجفيفه بشكلٍ كامل، بالإضافة إلى أنّه يُمكن استخدام مُستخلصات مسحوق أوراقه إلى جانب تحضير الشاي سواءً أكان من أوراقه الطازجة، أو المُجفّفة،[١] أمّا الزعتر الذي يمتلك الاسم العلمي Thymus vulgaris، فهو أيضاً أحد النباتات العشبيّة العطريّة المُعمّرة، وهو يمتاز بجذعه ذي الشكل السلكيّ، وطوله المُنخفض، وأوراقه صغيرة الحجم ذات شكلٍ بيضوي، وتتلوّن أوراق الزعتر باللون الأخضر الرمادي، ويتمّ استخدامه بشكلٍ كبيرٍ كأحد أنواع التوابل.[٢]


فوائد إكليل الجبل مع الزعتر

في ما يأتي بعض الدراسات التي بيّنت فوائد تناول إكليل الجبل مع الزعتر وهي في معظمها دراسات مخبريّة أو على الحيوانات، والتي ما زالت هناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيدها:

  • أشارت إحدى الدراسات المخبريّة التي نُشرت في مجلّة International Journal of Academic Research في عام 2013 إلى إنّ الزعتر، وإكليل الجبل يحتويان على زيوت عطريّة لها خصائص مُضادّة للأكسدة، ونشاط مُضاد للبكتيريا والفطريات والخمائر، ممّا يساهم في زيادة النشاط المضاد للأكسدة والميكروبات، بالإضافة إلى أنّ الآثار الجانبيّة الناجمة عن استهلاكهما قليلة جداً. [٣]
  • أشارت إحدى الدراسات التي أُجريت على الفئران ونُشرت في مجلّة Journal of Food and Dairy Sciences عام 2018 إلى أنّ استهلاك مُكملات الزعتر، وإكليل الجبل كمزيج قد يُساهم في تعزيز وظائف الكبد، وتحسين المؤشرات البروتينية في الدم؛ مثل مستويات بروتينات الألبومين (بالإنجليزيّة: Albumin)، والغلوبيولين (بالإنجليزيّة: Globulin)، ممّا يُعدّ مفيداً لتحسين وظائف الكبد.[٤] كما أشارت دراسة أُخرى أجريت أيضاً على الفئران ونُشرت في مجلّة Human & Experimental Toxicology في عام 2017، إلى أنّ استخدام مُستخلصات الزعتر وإكليل الجبل مُدّة 10 أيام قد يُساهم في الحفاظ على صحّة الكبد، من خلال تحسين مستويات إنزيمات الكبد في الدم، بالإضافة إلى تقليل نسب الدهون والمواد السامة في الكبد لدى الفئران الذين تعرضوا لتسمم الكبد الناجم عن مادة الجنتامايسن (بالإنجليزية: Gentamicin).[٥]
  • أشارت إحدى الدراسات التي أجريت على بعض الفئران المُصابة بتسمم الكلى الناجم عن تعرُّضها لمادة الجنتامايسن، ونُشرت الدراسة في مجلّة Journal of Dietary Supplement عام 2016 إلى أنّ استهلاك مُستخلصات إكليل الجبل والزعتر قد يُساعد على تقليل خطر الإصابة بتسمم الكلى، وذلك من خلال قدرتها على خفض مُستويات سكر الدم، كما أنّ مُستخلص إكليل الجبل ساهم في زيادة مُستويات الإنسولين في الدم.[٦]
  • أشارت إحدى الدراسات التي أُجريت على الفئران ونُشرت في مجلّة Thrombosis Research عام 2008 إلى أنّ تناول مُستخلصات الزعتر وإكليل الجبل بشكلٍ يومي ولمدّة طويلة قد يُساعد على تقليل تخثّر الدم، وذلك لاحتوائهما على موادٍ تُثبّط من الصفائح الدمويّة، ممّا يشير إلى امتلاكهما خصائص مُضادة للتخثّر، ومن الجدير بالذّكر أنّ تأثير إكليل الجبل والزعتر المضاد للتخثّر لم يتسبب بإطالة زمن نزف الدم.[٧]


الفوائد العامة لإكليل الجبل

يُعرف إكليل الجبل بخصائصه المُضادة للميكروبات، والمُضادة للأكسدة، والتي لوحظت في الدراسات المُجراة على حيوانات المُختبر، إلّا أنّها لم يَثبُت تأثيرها في البشر، وتجدر الإشارة إلى أنّ إكليل الجبل يحتوي على كميّة بسيطة من المُغذّيات مثل الكربوهيدرات، والألياف، والسُكّريات، إلى جانب احتوائه على كميات صغيرة من الفيتامينات مثل فيتامين ج، وفيتامين أ، وفيتامين ب، والفولات، بالإضافةً إلى كمياتٍ صغيرةٍ أيضاً من المعادن مثل الكالسيوم، والحديد، والمنغنيز، والمغنيسيوم.[٨]


وللاطّلاع على المزيد من فوائد إكليل الجبل يمكن الرجوع لمقال فوائد شراب إكليل الجبل.


الفوائد العامة للزعتر

يُعرف الزعتر بامتلاكه خصائصاُ مُضادة للأكسدة، والالتهابات، والميكروبات،[٩] كما يُعدُّ غنيّاً بفيتامين ج، وفيتامين أ، وعددٍ من المعادن المُهمّة مثل النحاس، والحديد، والمنغنيز، إلى جانب احتوائه على نسبة جيّدة من الألياف،[١٠] وتجدر الإشارة إلى أنّ الزعتر يحتوي أيضاً على بعض مُستخلصات الزيوت الأساسيّة، مثل مُركبات مثل الثيمول (بالإنجليزيّة: Thymol)، والكارفاكرول (بالإنجليزيّة: Carvacrol)، والفلافونيد (بالإنجليزيّة: Flavonoid)، بالإضافة إلى بعض الأحماض الفينوليّة (بالإنجليزيّة: Phenolic acids)، مثل Rosmarinic acid.[١١]


وللاطّلاع على المزيد من فوائد الزعتر يمكن الرجوع لمقال فوائد مغلي الزعتر.


المراجع

  1. Joseph Nordqvist (13-12-2017), "Everything you need to know about rosemary"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 20-6-2020. Edited.
  2. "Thyme", www.extension.umd.edu, Retrieved 20-6-2020. Edited.
  3. Mostafa Abozid And Mohsen Asker (2013), "Chemical composition, antioxidant and antimicrobial activity of the essential oil of the thyme and rosemary", International Journal of Academic Research, Issue 3, Folder 5, Page 186-195. Edited.
  4. Nevien Esmail (2018), "Effect of Thyme and Rosemary on Liver Functions in Toxicated Rats by Aflatoxins", Journal of Food and Dairy Sciences, Issue 0, Folder 2018, Page 59-65. Edited.
  5. A Hegazy, A Abdel-Azeem, Hala Zeidan And Others (23-5-2017), "Hypolipidemic and hepatoprotective activities of rosemary and thyme in gentamicin-treated rats", Human & Experimental Toxicology, Issue 4, Folder 37, Page 420-430. Edited.
  6. Amal Abdel-Azeem, Amany Hegazy, Hala Zeidan And Others (14-12-2016), "Potential Renoprotective Effects of Rosemary and Thyme Against Gentamicin Toxicity in Rats", Journal of Dietary Supplements , Issue 4, Folder 14, Page 380-394 . Edited.
  7. Aki Naemura, Mayumi Uraa,Tsutomu Yamashita And Others (14-1-2008), "Long-term intake of rosemary and common thyme herbs inhibits experimental thrombosis without prolongation of bleeding time", Thrombosis Research, Issue 4, Folder 122, Page 517-522. Edited.
  8. Malia Frey (4-3-2020), "The Health Benefits of Rosemary"، www.verywellfit.com, Retrieved 20-6-2020. Edited.
  9. Cathy Wong (24-4-2020), "The Health Benefits of Thyme (Thymus Vulgaris)"، www.verywellhealth.com, Retrieved 20-6-2020. Edited.
  10. Summer Fanou (17-9-2018), "9 Health Benefits of Thyme"، www.healthline.com, Retrieved 20-6-2020. Edited.
  11. Stephanie Dierich (2008), "Thymus vulgaris", www.scu.edu.au, Retrieved 20-6-2020. Edited.