فوائد البطاطس المسلوقة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٧ ، ١٦ يوليو ٢٠١٨
فوائد البطاطس المسلوقة

مصدر للبوتاسيوم

تعتبر البطاطس المصدر الأكبر والأرخص للبوتاسيوم في العالم، وتُعدّ البطاطا على سبيل المثال من أفضل القيم الغذائية في قسم الإنتاج الأمريكي، حيث تفوّقت بحسب قاعدة بيانات أسعار المواد الغذائية في كونها الأقل سعراً بين الخضار التي تمدّ الجسم بالبوتاسيوم، فوجود حبة من البطاطا المشوية أو المسلوقة متوسطة الحجم على قائمة الطعام سيتيح للشخص فرصة الحصول على البوتاسيوم بنسبة 620 غرام، وهي نسبة لا يمنحها الموز لأجسامنا.[١]


خفض ضغط الدم

تعتبر البطاطس إحدى الأغذية الجيدة التي تعمل على خفض ضغط الدم، ذلك لعدم احتوائها على أيّ من الدهون والكولسترول، كما تحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم، إضافة إلى كونها مصدراً جيداً للألياف،[٢] وتُشكّل البطاطا وجبةً أساسيةً في برامج الغذاء المتّبعة من قبل خبراء التغذية للحفاظ على صحة القلب، بحيث تحتوي الحصة ما مقداره كوب واحد من سلطة البطاطا المسلوقة والمهروسة على 17 مليغرام من الصوديوم، و4 غرامات من الألياف، وما نسبته 0 مليغرام من الكوليسترول.[٣]


الوقاية من الأمراض

أظهرت الدراسات الحديثة أهمية البطاطا في وقاية جسم الإنسان من الأمراض، ولأنّ البطاطا تحتوي على العناصر التي تنتج البروتين في الجسم وتحفظ طاقته وتعمل على استقرار خلاياه فإنّها تعتبر العامل الأول في وقايته من أمراض عدّة، ومنها: الزّهايمر، والسكتة الدماغية، والصداع النصفي، ومرض السكري، بالإضافة إلى سرطان القولون والسمنة، حيث يعتبر النشا الموجود في البطاطا العامل الأول في حماية الجسم من هذين المرضين؛ وذلك لأنّه يتحوّل في الجسم إلى أحماض دهنية قصيرة السلسلة تحفظ صحة الأمعاء.[٤]


فوائد أخرى للبطاطس المسلوقة

إنّ للبطاطس المسلوقة العديد من الفوائد الأخرى، ومنها ما يأتي:[٥]

  • احتواء البطاطا على إنزيم يُسمّى مثبط البروتين (بالإنجليزيّة: (Proteinase inhibitor 2 (PI2)، وهو المسؤول عن شعور الشخص بالشبع والامتلاء عند تناولها.
  • إمداد الجسم بالعديد من الفيتامينات كفيتامين جـ الذي يُعزّز جهاز المناعة، وفيتامين ب6 الذي يساعد في إنتاج البروتين في الجسم.
  • غنية بالكالسيوم المهم لبناء الأسنان.[٤]
  • غنية بحمض الفوليك، الذي يحتاجه الجنين للنمو في رحم أمه.[٤]


المراجع

  1. Dr. Victor Marchione (7-10-2011), "Get a Potassium Punch with This"، www.doctorshealthpress.com, Retrieved 12-7-2018. Edited.
  2. Jennifer Acosta Scott, Kelly Kennedy (18-12-2017)، "lose the Salt, Not the Flavor"، www.everydayhealth.com, Retrieved 12-7-2018. Edited.
  3. "YOUR GUIDE TO Lowering Your Blood Pressure With DASH", www.nhlbi.nih.gov, Retrieved 12-7-2018, Page:46,48. Edited.
  4. ^ أ ب ت Melinda Ratini (23-8-2016), "?You Say Potato, We Say Why Not "، www.webmd.com, Retrieved 12-7-2018. Edited.
  5. Hrefna Palsdottir (31-7-2016), "13ywdpLJ9iEA93BtCwez2w8zXFPWxoDota"، www.healthline.com, Retrieved 12-7-2018. Edited.