فوائد التين الشوكي

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٣٨ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨
فوائد التين الشوكي

التين الشوكي

التين الشوكي ويُسمى أيضاً الصبّار، ويعود هذا النبات في أصله إلى المكسيك وجنوب غرب الولايات المتحدة، حيث يُعتبر مكوناً شائعاً في الأطعمة عند بعض المناطق في المكسيك، كما يوجد طرق متعددة لاستعماله، تشمل استخدامه في تصنيع الحلويات والحلوى الهلامية إضافة إلى مجموعة من الاستخدامات الطبية. ومن الجدير بالذكر أنّ أوراق التين الشوكي يمكن أكلها عندما تكون النبتة صغيرة، ومع نموها تزداد صلابة الأوراق ويصبح من الصعب تناولها.[١] ويُعتبر التين الشوكي نباتاً ذا محتوى عالٍ من فيتامين ج ومضادات الأكسدة، مثل: الكاروتينات (بالإنجليزية: Carotenoids)، والبكتين (بالإنجليزية: Pectin) وهو نوع من الألياف الذائبة في الماء، ويتوفر التين الشوكي طوال العام وتُعدّ أفضل مواسمه خلال فترة نهاية فصل الخريف وبداية فصل الربيع، ومن الجدير بالذكر أنّه يُفضل اختيار الحبة صغيرة الحجم وقاسية تمتلك لوناً أخضراً باهتاً وخالية من التجاعيد مع الحرص على ألّا تكون جافة، كما يمكن حفظه مبرداً لمدة تزيد عن أسبوع مع التأكد من وضعه في كيس بلاستيكي محكم الإغلاق.[٢][٣]


فوائد التين الشوكي

يوفر التين الشوكي العديد من الفوائد لجسم الإنسان، ومن هذه الفوائد:[١]

  • يمتلك خصائص مضادة للفيروسات: حيث وجدت بعض الأبحاث أنّ التين الشوكي يمتلك نشاطاً مضاداً لفيروس الهربس البسيط (بالإنجليزية: Herpes Simplex Virus)، والفيروس التنفسي المخلوي البشري (بالإنجليزية: Respiratory Syncytial Virus) وفيروس العوز المناعي البشري (بالإنجليزية: Human Immunodeficiency Virus).
  • يساعد على حماية الخلايا العصبية: إذ بيّنت دراسة أنّ التين الشوكي يحتوي على خصائص واقية للأعصاب، وهذه الخصائص يمكن أن تساعد على حماية الخلايا العصبية من التلف أو فقدان وظيفتها.
  • يقلل حدوث الإجهاد التأكسدي: وذلك لاحتواء التين الشوكي على كمية مرتفعة من مضادات الأكسدة التي تحمي الخلايا من التلف الذي تسببه الجذور الحرة.
  • يقلل مستويات سكر الدم: حيث أشارت بعض الأبحاث أن التين الشوكي يمكن أن على يضبط مستويات السكر في الدم ويخفضها، كما وضحت دراسة أخرى نشرت في عام 2012 أنّ تناول التين الشوكي مع الأدوية التي تُستخدم في معاجة مرض السكري يساهم في تنظيم مستويات سكر الدم.
  • يمكن أن يساعد على علاج تضخم البروستاتا: إذ تسبب هذه الحالة الحاجة إلى التبول بشكل متكرر، كما وضحت دراسة أخرى أنّ التين الشوكي قد يمتلك دوراً فعالاً في علاج سرطان البروستاتا.
  • يمكن أن يقلل من مستويات الكوليسترول الكلي: كما وجدت دراسات أنّ التين الشوكي قادرعلى التقليل من مستوى الكوليسترول منخفض الكثافة والذي يدعى الكوليسترول الضار، وتجدر الإشارة إلى أنّ التين الشوكي قد يمتلك هذا التأثير بأقل قدر ممكن من الأعراض الجانبية بالمقارنة مع أدوية الكوليسترول التي يشيع استخدامها.
  • يُعتقد أنه يعزز الأداء الرياضي: كما أنّه قد يحفز الجهاز المناعي، وإنقاص الوزن، ويحسن صحة الكبد، وأيضًا يقلل من الإلتهابات.[٢]


القيمة الغذائية للتين الشوكي

يوضح الجدول الاتي القيمة الغذائية للتين الشوكي في الحصة الواحدة منه والتي تعادل 100 غرام:[٤]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 41 سعرة حرارية
الماء 87.5 غرام
البروتين 0.75 غرام
الدهون الكلية 0.5 غرام
الكربوهيدرات 9.5 غرام
الألياف 3.6 غرام
الكالسيوم 56 ملغراماً
المغنيسيوم 85 ملغراماً
الصوديوم 5 ملغرام
البوتاسيوم 220 ملغرام
فيتامين ج 14 ملغراماً
فيتامين أ 43 وحدة دولية


التأثيرات الجانبية للتين الشوكي

يُعتبر استهلاك التين الشوكي أكثر أماناً عند تناوله كنوع من الفاكهة بدلاً من تناوله على شكل حبوب أو مكملات التي قد تُعدّ آمنة ولا تزال هناك حاجة للمزيد من المعلومات حول سلامتها، ومن الجدير بالذكر أنّ مكملاته غير مراقبة من قِبل المؤسسة العامة للغذاء والدواء الأمريكية من ناحية السلامة والتغليف وخلوّها من الشوائب والجودة؛ لذلك من الضروري الانتباه عند اختيار أنواع المكملات، حيث إنّ هناك بعض التأثيرات المحتملة لاستهلاك حبوب التين الشوكي:[١][٥]

كما تجدر الإشارة إلى أنّ هناك بعض الفئات التي يرتبط استهلاكها لمكملات التين الشوكي ببعض المحاذير، ومنها:[١][٥]

  • المرأة الحامل: أو المرأة التي ترغب بالحمل حيث يجب أن تتجنب استهلاك حبوب التين الشوكي إذ لا يوجد دليل على سلامة استهلاكها.
  • مرضى السكري: وذلك أنّها قد تقلل مستويات السكر في الدم، ولذا فإنّ عليهم مراقبة مستويات السكر في الدم، وملاحظة أي أعراض لهبوط سكر الدم (بالإنجليزية: Hypoglycemia).
  • الذين يريدون إجراء الجراحة: حيث يجب أن يتوقفوا عن تناول حبوب التين الشوكي قبل الجراحة بمدة أسبوعين على الأقل؛ وذلك لتجنب التأثير المحتمل له في مستويات سكر الدم وصعوبة السيطرة عليه خلال الجراحة.
  • التداخل مع بعض الأدوية: حيث يجب الحذر عند استهلاك حبوب التين الشوكي مع هذه الأدوية:[٥]
    • دواء كلوربروباميد: (بالإنجليزية: Chlorpropamide)، وهو دواء يُستخدم لخفض سكر الدم عند مرضى السكري، لذلك فإنّ تناول حبوب التين الشوكي التي يمكن أن تتسبب أيضاً بخفض سكر الدم مع هذا الدواء قد يؤدي إلى انخفاض حاد في مستويات سكر الدم، ولذا قد يحتاج المريض إلى تغيير جرعة الدواء.
    • دواء ميتفورمين: (بالإنجليزية:Metformin)، الذي يُستخدم للسيطرة على مستويات سكر الدم لدى مرضى السكري، وبما أنّ حبوب التين الشوكي ممن الممكن أن تقلل مستوى السكر في الدم؛ فإنّ استخدامهما معاً قد يسبب هبوطاً حاداً في مستويات سكر الدم؛ لذلك يجب مراقبة تأثيرهما في سكر الدم، وتغيير جرعة الدواء إن اقتضى الأمر.


طرق تناول التين الشوكي

يمكن تناول جميع أجزاء نبتة الصبار أو التين الشوكي وبطرق متعددة، حيث تحتوي نبتة الصبار على ثلاثة أجزاء مختلفة، وهي:[٦]

  • الأوراق أو ألواح الصبار؛ وتُعتبر نوعاً من الخضار.
  • الأزهار؛ ويمكن استخدامها كنوع من الزينة لأطباق الطعام أو السلطة.
  • الثمرة؛ وهي التين الشوكي وتُعدّ نوعاً من الفاكهة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Ana Gotter (25-5-2017), "Nopal Cactus: Benefits and Uses"، www.healthline.com, Retrieved 13-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Cathy Wong (1-4-2018), "The Benefits and Uses of Nopal (Prickly Pear)"، www.verywellfit.com, Retrieved 13-11-2018. Edited.
  3. "Vegetable of the Month: Edible Cactus!", www.webmd.com, Retrieved 18-11-2018. Edited.
  4. "Basic Report: 09287, Prickly pears, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 18-11-2018. Edited.
  5. ^ أ ب ت "PRICKLY PEAR CACTUS", www.webmd.com, Retrieved 18-11-2018. Edited.
  6. Peggy Pletcher (29-11-2016), "9 Prickly Pear Recipes"، www.healthline.com, Retrieved 13-11-2018. Edited.