فوائد الثوم البلدي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ١٧ يناير ٢٠١٧
فوائد الثوم البلدي

الثوم

يعتبر الثوم نباتاً عشبيّاً يُزرع في جميع أنحاء العالم، وهو من النباتات القديمة جداً، وعُرف منذ القدم بفائدته العلاجية والوقائية، وللثوم أنواع عديدة، فمنه الصيني، والمعمر الأخضر، والبلدي، وهو يشتمل على عناصر غذائية ضرورية للجسم، كالحديد، والفسفور، والزنك، والنحاس، والبروتين، والكالسيوم وغيرها، وسنتعرف في هذا المقال على فوائد الثوم البلدي.


فوائد الثوم البلدي

يُقوّي المناعة

إنّ تناول الثوم بشكل منتظم يُساعد على تقوية جهاز المناعة، وبالتالي يقي الجسم من الإصابة ببعض الأمراض، خاصة في فصل الشتاء، كنزلات البرد، والإنفلونزا، إضافة إلى تقليله لنمو الخلايا المتسببة في الإصابة بمرض السرطان.


يُقوّي القلب

إنّ تناول فصين من الثوم يومياً يُساعد على خفض نسبة الكولسترول في الدم، ويحمي الأوعية الدموية من انخفاض تدفق الدم بالقلب نتيجة عوامل عديدة، كالتقدم في السن، والتدخين وغيرها.


يحدّ من الإصابة بمرض السكري

يُحفز الثوم الجسم على إفراز الإنسولين الذي يُنظم مستويات السكر في الدم، مما يجعله علاجاً فعالاً للمصابين بمرض السكر، ويجب استشارة الطبيب قبل البدء بالعلاج بالثوم.


يمنع تساقط الشعر

يحتوي الثوم على مركب الأليسين الذي يُستعمل كمضاد حيوي، كما أنّه يقضي على البكتيريا والسموم المتراكمة في فروة الرأس، والتي تُسبب جفافاً لها وبالإمكان التوصل إلى ذلك بتدليك فروة الرأس بفصوص الثوم قبل النوم، وتغطية الرأس بمنشفة، ثمّ غسله صباحاً، وبالإمكان التخلص من رائحته بخلط مستخلص الثوم مع ملعقة ونصف من البابونج، وصفار بيضة، وملعقتين من الماء، وملعقة من العسل، ثمّ تدليك فروة الرأس بالخليط.


يُعالج الربو

يعتبر الثوم مُطهراً ومُضاداً للبكتيريا، حيث يطرد المواد العالقة على الرئتين، فهو ممتاز لمشاكل التنفس، والسعال، والربو، وذلك عن طريق شُرب عصير الثوم من خلال خلط مقادير متساوية من الماء والخل مع بعض فصوص الثوم وغليها، ثمّ شُرب ملعقة منها في الصباح كلّ يوم.


يُحسن عملية الهضم

يحفز الثوم إفراز العصارات الهضمية، كما أنّه يُعالج التهابات المعدة والأمعاء، وهو يستعمل في طرد الديدان المعوية.


يُخفف حب الشباب

يحتوي الثوم على مواد مضادة للأكسدة، وهذه المواد تقتل البكتيريا المسببة لحب الشباب، وذلك بدعك حبوب الشباب بشرائح الثوم، ويجب الحرص على عدم دعك الحبوب بقوة، لذلك يُفضل هرس الثوم، ثمّ وضعه على المناطق المُراد علاجها.


يُعالج التهاب اللثة

يُساعد الثوم على الحد من التهاب اللثة والألم المصاحب له، ومن سوء التنفس، من خلال إضافة عشرين قطرة من عصير الثوم إلى ملعقة من العسل ثمّ تناولها.