فوائد الجبنة البيضاء

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٣٥ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد الجبنة البيضاء

فوائد الجبنة البيضاء

تعد الجبنة (بالإنجليزية:Cheese) مصدراً غنياً بالكالسيوم والبروتين، كما أنّها تحتوي على كمياتٍ كبيرةٍ من فيتامين أ ، ب12، والزنك، والفوسفور، [١]وتعتبر الجبنة البيضاء من أفضل أنواع الأجبان؛ لأنّها طازجةٌ وتتميز بطعمٍ خفيفٍ مقارنة بالأجبان الأخرى،[٢]كما تعد الجبنة البيضاء مصدراً غنياً بعنصر الكالسيوم، وهو عنصرٌ غذائيٌ أساسيٌ لبناء العظام والأسنان السليمة، ويلعب دوراً مهماً في عملية تخثر الدم (بالإنجليزية: blood clotting)، والتئام الجروح، والحفاظ على ضغط الدم الطبيعي، ووفقاً لدراسةٍ أجريت عام 2005م، فإنَّ الأطفال الصغار الذين يتناولون منتجات الألبان: مثل: الجبن والحليب لديهم مستوى طاقة أكبر،[٣]ومن أهم الفوائد الصحية للجبنة البيضاء ما يلي:[٤]


الحفاظ على صحة العظام

تعتبر الجبنة البيضاء مهمة جداً للحفاظ على نمو العظام الصحي لدى الأطفال والشباب؛ لأنّها تُشكل مصدراً غذائياً غنياً بعنصر الكالسيوم، والبروتين، والمغنيسيوم، والزنك، والفيتامينات (أ، د، ك)، لذلك فهي تساهم في دعم صحة الجسم، كما تقي من الإصابة بمرض هشاشة العظام (بالإنجليزية:osteoporosis).


الحفاظ على صحة الأسنان

يلعب عنصر الكالسيوم دوراً هاماً في تكوين الأسنان، والجبنة مصدرٌ جيدٌ للكالسيوم، بالإضافة إلى ذلك فقد أظهرت دراسةٌ أنّ تناول الجبن يمكن أن يرفع مستوى الأس الهيدروجيني (بالإنجليزية:pH level) في لوحة الأسنان، مما يوفر الحماية ضد تسوس الأسنان (بالإنجليزية:dental cavities)،[٤] كما أظهرت دراسةٌ من فنلندا وجود سلالات بكتيريا مفيدة في الجبنة يمكن أن تخفض عدد الخمائر المسببة لتسوس الأسنان في الفم، كما وجدت دراسةٌ هندية أن الجبن دون إضافة سكر يمكن أن يزيد تركيز الكالسيوم والفوسفات في لوحة الأسنان، مما يقلل احتمال التسوس.[١]


الحفاظ على ضغط الدم

على الرغم من أنَّ بعض أنواع الجبنة تكون غنية بالدهون والصوديوم، إلا أنَّ الدراسات تشير إلى أنَّ الأشخاص الذين يتناولون الجبنة لديهم ضغط دمٍ منخفض، ويفسر ذلك بأنَّ الكالسيوم يمكن أن يساعد على تقليل ضغط الدم، ولكن يُنصح دائماً باختيار الجبنة قليلة الدسم منخفضة الصوديوم، خاصة أنواع الجبن المنزلية التي يكون لديها طعم خفيف ومحتوى قليل من الدسم.


الحفاظ على صحة الأوعية الدموية

على الرغم من أنَّ بعض أنواع الأجبان تحتوي على مستوياتٍ عاليةٍ من الكولسترول والصوديوم، مما يوحي بأنها يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في القلب والأوعية الدموية، إلا أنّ دراسةٌ أجريت في عام 2014م بيَّن فيها الباحثون أن منتجات الألبان والأجبان يمكن أن تكون مصدراً جيداً لمضادات الأكسدة (بالإنجليزية:antioxidant)، خاصة نوع يسمى غلوتاثيون (بالإنجليزية:glutathione)، وهذا المضاد للأكسدة مهم جداً لصحة الدماغ ولمنع التنكس العصبي المرتبط بالعمر (بالإنجليزية:age-related neurodegeneration)، وفي عام 2016م وجد العلماء أنَّ الخصائص المضادة للأكسدة في الأجبان قد تحمي من التأثيرات السلبية لعنصر الصوديوم، وتبين أنَّ الأوعية الدموية للمشاركين الذين استهلكوا الأجبان كانت تعمل بشكلٍ أفضل من الأوعية الدموية لأولئك الذين لم يتناولوا الأجبان.


الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم

وفقاً لدراسةٍ نُشرت في عام 2015م، بينت أنَّ الجبنة باعتبارها غذاءٌ مخمر(بالإنجليزية: fermented food)، قد تساعد في تعزيز بكتيريا الأمعاء، الأمر الذي يمكن أن يكون له تأثيرٌ إيجابيٌ على مستويات الكولسترول في الدم.


الحفاظ على وزن صحي

تشير الدراسات إلى أنّ الشخص الذي يكون لديه مؤشر كتلة الجسم مرتفعة (بالإنجليزية: body mass index)، من المرجح أن يكون لديه مستويات منخفضة من الكالسيوم، وبما أنَّ الأجبان تعد مصدراً جيداً للكالسيوم، فقد تكون مفيدةً للأشخاص الذين يتناولون نظاماً غذائياً لإنقاص الوزن.


مصدر غني بالأحماض الدهنية أوميغا3

وجد أن بعض أنواع الجبنة، وخاصة الجبنة البيضاء المصنوعة من الحليب التي تنتجه الأبقار التي تتغذى على الأعشاب، تكون غنية بالأحماض الدهنية أوميغا3 التي تفيد الجهاز القلبي الوعائي والدماغ.


الحفاظ على صحة الخلايا

تحتاج خلايا الجسم للبروتين للبناء والإصلاح، وتعتبر الأجبان مصدراً غنياً بالبروتين، لكن يجب الانتباه إلى كمية البروتين المتناولة، لأن كمية البروتين الموصى بها لكل شخصٍ تعتمد على العمر، والحجم، ومستوى النشاط البدني.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Peggy Pletcher (30-4-2015), "Is Cheese Bad for You?"، www.healthline.com, Retrieved 3-6-2018. Edited.
  2. Arlene Semeco (4-10-2016), "Why Cottage Cheese Is Super Healthy and Nutritious"، www.healthline.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.
  3. Summer Fanous (12-7-2017), "Is cottage cheese good for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Megan Ware (13-9-2017), "Is cheese good or bad for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.
771 مشاهدة