فوائد الجرجير للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠١ ، ٢٧ يوليو ٢٠١٦
فوائد الجرجير للتخسيس

الجرجير

يعتبرُ الجرجير من أهمّ النباتات الورقيّة الخضراءِ، فهو غنيٌّ جداً بالمعادنِ والفيتامينات المهمّة والضروريّة لصحّةِ الإنسان، كما أنّه يشتهرُ بطعمِه المميّز والّلذيذ، لذلك يعتبرُ من أكثرِ الخضروات تحضيراً بجانب الأطباق الرئيسيّة الأخرى، كما أنه من أهم مكوّنات السلطة الخضراء المُحضّرة في الدول العربيّة خاصّة، وتختلفُ أنواعُ الجرجير باختلافِ المنطقة المزروع فيها


للجرجيرِ الكثيرُ من الاستخدامات في مجالاتٍ عديدة، منها: الجماليّة والعلاجيّة. سنتحدّثُ في هذا المقال عن فوائدِ الجرجير للتخسيسِ خاصّة، والوصفات التي يدخلُ في تحضيرها، وفوائده أيضاً للبشرة، والشعر، والجسم.


فوائد الجرجير للتخسيس

يدخلُ في تركيبِ الجرجير الكثيرُ من المكوّنات التي تجعلُ منه عاملاً مهمّاً في مجال التخسيس؛ حيثُ يُنقِصُ الوزنَ بصورة طبيعيّة؛ لاحتوائهِ على الكثير من مضادّات الأكسدة، والأملاح المعدنيّة، والألياف التي تمنحُ الجسمَ شعوراً بالشبع، والسعرات الحراريّة القليلة التي تمنعُ الجسم من اكتساب المزيد من الوزن، والفيتامينات التي تحرق الدهون المتراكمة، وتقلّل من نسبة السكّر والكوليسترول في الدم. ويمكن استخدام الجرجير في التخسيس حسْبَ الوصفات التالية.


استخدام الجرجير للتخسيس

  • شرب عصير الجرجير بشكل يوميّ بما لا يقلُّ عن سبعةِ أكواب، لكنْ يُنصح باستشارةِ الطبيب قبلَ استعمال هذه الوصفة، فقد تضرُّ الكميّات الكبيرة منه بصحّة الجسم.
  • مزجُ عصير الجرجير مع الكرفس، والجزر، والبقدونس، باستعمال الخلاّط الكهربائيّ، وتناوله بارداً مرّة واحدة في اليوم.
  • تحضير سلطة الجرجير التي تتكوّن من أوراقِ الجرجير الطازجة، وأوراق الخسّ، والقليل من الرمان، بالإضافة إلى دبس الرمان، والخلّ الطبيعيّ، مع القليل من الملح والثوم المدقوق.


فوائد الجرجير الجماليّة

  • للبشرة: يحمي البشرة من التجاعيد وسرطان الجلد، ويعالجُها من الجروح والحروق المختلفة، ويزيُل النمشَ، والكلفَ، والبقعَ الداكنة الموجودة فيها، كما أنّه يغذّي ويرطّب البشرة وينقّيها، ويعطيها بريقاً ولمعاناً، ويزيدُ من نضارتِها.
  • للشعر: يدخلُ الجرجير في تركيب الكثير من مستحضرات العناية بالشعر؛ وذلك لأنّه يقوّي جذورَ الشعر ويعالجُ تساقطه، كما أنّه يوفر له الغذاء الكافي لينموَ بطريقةٍ صحيّة، ممّا يزيدُ من طولِه وكثافتِه.
  • للجهاز الهضميّ: يحتوي الجرجير على الكلورفيل الذي يحثُّ الجهاز الهضميّ على إفراز إنزيماتِ الهضم، بالإضافة إلى دوره المهمّ كمٌليّنٍ طبيعيّ في حالات الإمساك، ويساعد الجرجير أيضاً في عمليّة تطهير المعدة من البكتيريا والجراثيم، ويقلّلُ من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • للقلب: نظراً لوجود مادة الّلوتين ضمن مكوّنات الجرجير، وهي عبارة عن أحد أنواع الكاروتينات، فهو يحافظُ على الشرايين، لا سيّما الشريان التاجيّ، ويقيها من التجلّطات، ويحمي من السكتات القلبيّة.