فوائد الخس والجرجير

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
فوائد الخس والجرجير

الخس والجرجير

يُعدُّ الخس أحد أنواع الخضراوات الرئيسيّة والطازجة، إذ يكثر استخدام أوراقه في العديد من أنواع السلطات والشطائر، كما تُستخدم سيقان الخس سواءً كانت نيئة، أو مطبوخة، أو مخللة، أو مجففة،[١] وللخس أنواع عدّة، منها: خس الآيسبيرغ (بالإنجليزية: Iceberg) الذي يُعدُّ من أشهر أنواع الخس، ويتميز بشكله المستدير المجعد، وأوراقه المرصوصة، أمّا الخس الروماني، فيمتاز بأوراقه الطويلة ذات اللون الأخضر الداكن.[٢]


أمّا الجرجير فهو أحد خضراوات العائلة الصليبية (بالإنجليزية: Cruciferous Vegetable)، والتي تشمل البروكلي، والكرنب الأجعد، وبراعم بروكسل (بالإنجليزية: Brussels sprouts)، وتمتاز أوراق الجرجير بطراوتها ونكهتها اللاذعة، والمنعشة.[٣]


هل هناك فوائد خاصة لتناول الخس والجرجير

يُعدّ كلٌّ من الخس والجرجير من الخضروات الغنيّة بالعديد من العناصر الغذائية التي توفر العديد من الفوائد الصحية،[٤][٥] ولكن ليست هناك دراسات توضح فوائد خاصة لتناول الخس والجرجير معاً، وسنذكر في هذا المقال الفوائد العامة لكل منهما.


فوائد الخس

يحتوي الخس على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للصحة، كالألياف الغذائية، والمعادن مثل الكالسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، والفيتامينات مثل فيتامين ك، وفيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، والفولات، ومضادات الأكسدة، والماء،[٢] بالإضافة إلى المركبات النشطة حيوياً، والبيتا كاروتين، ومركبات الفينول، واللوتين (بالإنجليزية: Lutein).[٦]


ولقراءة المزيد عن فوائد الخس يمكن الرجوع إلى مقال ما هي فوائد الخس.


فوائد الجرجير

يحتوي الجرجير على الكثير من العناصر الغذائية الضرورية للجسم لأداء وظائفه منها، البيتا كاروتين (بالإنجليزية: Beta-Carotene)، وفيتامين ج، والألياف الغذائية، والمغنيسيوم، وحمض الفوليك،[٣] كما أنَّه يحتوي على مضادات الأكسدة التي يُمكن أن تقلل خطر تعرّض الخلايا للتلف، وخطر الإصابة بالالتهابات والبكتيريا، بالإضافة إلى احتوائه على مركبات الغلوكوسينولات (بالإنجليزية: Glucosinolates)، التي تساعد على التقليل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات، مثل سرطان الثدي، والقولون، والبروستاتا، والرئة.[٧]


ولمعرفة المزيد حول فوائد الجرجير يمكن الرجوع إلى مقال فوائد الجرجير.


المراجع

  1. Beiquan Mou, "Lettuce"، www.link.springer.com, Retrieved 11-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Lettuce", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 11-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Megan Ware (16-1-2020), "Everything you need to know about arugula"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-2-2020. Edited.
  4. Rakhee Maloo (07-06-2018), "Health Benefits of Lettuce"، www.medindia.net, Retrieved 16-02-2020. Edited.
  5. Emilia Benton (10-02-2020), "Arugula Nutrition Facts"، www.verywellfit.com, Retrieved 16-02-2020. Edited.
  6. Moo Jung Kim, Youyoun Moon, Janet C.Tou And Others (06-2016), "Nutritional value, bioactive compounds and health benefits of lettuce (Lactuca sativa L.)", Journal of Food Composition and Analysis, Folder 49, Page 19-34. Edited.
  7. Kathleen M. Zelman (31-07-2019), "Health Benefits of Arugula"، www.webmd.com, Retrieved 16-02-2020. Edited.