فوائد الخل الأبيض للرجيم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٣٠ أكتوبر ٢٠١٦
فوائد الخل الأبيض للرجيم

الخل الأبيض

الخل الأبيض هو عبارةٌ عن سائلٍ شفاف كالماء، ينتج من عملية كيميائيّةٍ يتم فيها تقطير الكحول باستخدام التخمّر الحمضي، حيث يعمل الأكسجين على التفاعل مع المواد الكيميائيّة ويقلل من محتواها الذرّي، وبذلك يتحول الكحول إلى سائلٍ لاذع الطعم، قد لا يكون مستساغاً عند البعض، ويشار إلى أنّه يتم استخدام الخل للأغراض العلاجيّة والجماليّة وفي المطبخ وغيرها، وفي هذا المقال سنعرّفكم على فوائده للرجيم، وللجسم بشكلٍ عام.


فوائد الخل الأبيض للرجيم

  • علاج اضطرابات ومشاكل الجهاز الهضمي، والتي تتمثل بالإمساك، وعسر الهضم، والغازات المحتبسة في الأمعاء، الأمر الذي من شأنه تخفيض الوزن، ويكون ذلك من خلال إذابة ملعقةٍ صغيرة من الخل الأبيض في كوبٍ من الماء على درجة حرارة الغرفة، وشرب المزيج في الصباح الباكر على الريق.
  • التقليل من سرعة امتصاص المواد السكرية والكربوهيدراتية في الجسم، وبالتالي إشعار الجسم بالشبع، وعدم الرغبة في تناول المزيد من الوجبات خلال اليوم، وبذلك فقدان الوزن الزائد، ويشار أيضاً إلى أنّ ذلك من شأنه الوقاية من خطر الإصابة بمرض السكري، وخاصّةً النوع الثاني.
  • إذابة الدهون في الجسم وخاصّةً في منطقة البطن، والأرداف، بالإضافة إلى امتصاص المواد الدهنيّة من الأطعمة المختلفة، بدلاً من أن يقوم الجسم بامتصاصها، ويكون ذلك من خلال إضافة القليل من الخل الأبيض مع وجبات الطعام المختلفة كالسلطات، أو بعض أنواع الشوربات وغيرها.
ملاحظة: من الجدير بالذكر بأنّ المبالغة في استخدام الخل الأبيض، من شأنها التسبب ببعض الأمراض والمشاكل للإنسان، مثل قرحة المعدة، وتلف الكبد، وتآكل مينا الأسنان وغيرها، لذلك يجب الحرص على تناوله بحذر.


فوائد الخل العامّة للجسم

  • التحفيز من عمليّة امتصاص الأملاح المعدنيّة المختلفة في الجسم، وتحديداً عنصر الكالسيوم، وبالتالي تقوية العظام، ووقايتها من الإصابة بالهشاشة أو اللين عند التقدم في السن.
  • تنظيم درجة الحموضة للبشرة، وبذلك فإنّ المواظبة على غسل الوجه بالخل الأبيض تساهم في التخلص من البقع الداكنة وحروق الشمس بالإضافة إلى التخلص من الحبوب وآثارها، وترطيب البشرة وتنعيمها.
  • التخلص من الأوساخ والسموم المتراكمة على البشرة، وعلاج مشكلة المسامات الواسعة، وذلك من خلال مزج الخل الأبيض مع العسل الطبيعي، وتطبيق المزيج على الوجه لمدةٍ تتراوح ما بين عشر دقائق وربع ساعة.
  • الوقاية من أمراض القلب والسكتات الدماغية، حيث يساهم الخل في تنظيم ضغط الدم، والتخلص من الكولستروم في الدم.
  • تقوية الجهاز المناعي في الجسم، وجعله أكثر قدرةً على التصدّي للأمراض والعدوات المختلفة والخطيرة التي تهدد حياة الإنسان، حيث إنّ تناول الخل الأبيض يخلص الجسم من السموم والجراثيم أو الأوساخ الراكدة في الدم.
  • التخلص من الرائحة الكريهة التي قد تصدر من المهبل نتيجة إصابته بالعدوات البكتيريّة، وذلك بسبب احتوائه على المواد المطهرة.
  • علاج الثآليل أو العدوات الفطريّة التي تظهر على الجلد، وخاصّةً عند الرياضيين.
  • تطهير الفم والتخلص من الروائح الكريهة التي تصدر منه، وذلك من خلال المضمضة بالخل المخفف مع الماء.