فوائد الزعتر للبطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٦
فوائد الزعتر للبطن

الزعتر

هو أحد النّباتات المشهورة التي تتبع للفصيلة الشفوية، وينمو الزعتر بشكلٍ كبيرٍ في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويُطلق عليه أيضاً الصعتر أو السعتر، ويمتاز برائحتِه القويّة ومذاقه اللاذع والمر. لنبات الزعتر فوائد كبيرة لا تُعدّ ولا تُحصى، وأيضاً له استعمالات كثيرة، سواءً في مجالات الطبّ، أو الغذاء، أو غيرها.


استخدم المصريّون القُدامى هذا النبات في عمليات التحنيط، أمّا اليونانيون فقد استخدموه في المعابد؛ حيث كان اليونانيون يعتبرون أنّ نبات الزعتر يُشكّل مصدراً للشجاعة. سنعرض في هذا المقال أهم فوائد الزعتر للبطن، بالإضافة إلى توضيح فوائده للجسم.


فوائد الزعتر للبطن

  • تسكين آلام البطن وتخفيفها.
  • التخلّص من الغازات الموجودة في البطن، ممّا يُخفّف من حالات الانتفاخ.
  • تحسين عمليّة امتصاص المواد الغذائيّة، ممّا يعُطي الإنسان شُعوراً بالراحة.
  • علاج حالات المغص الكلويّ.
  • التخلّص من البكتيريا والجراثيم، ممّا يُقلّل الإصابة بمرض الأميبا.
  • علاج حالات عسر الهضم.
  • تقوية الشهيّة عند الإنسان.


أثبتت الدّراسات الحديثة أنّ تناول الزعتر باستمرار يساعد على التخلّص من الدهون، والشحوم المتراكمة في منطقة البطن، ويمكن القول إنّ تناول نبات الزعتر باستمرارٍ يُؤدّي إلى خسارة ما يقارب عشرين كيلوغراماً في غضون شهر، لاحتوائِه على مواد تُساعد على تكسير الدهون وإذابتها، وللاستفادة من الزعتر في التخسيس يجب تناول شراب الزعتر المغليّ مرّتين يومياً.


طريقة استعمال الزعتر للبطن

  • ضع نبات الزعتر وأوراقه في قدرٍ يحوي ماءً.
  • اغلِ الزعتر قليلاً على النّار.
  • أضف ملعقة عسلٍ للقدر الذي يحوي الزعتر، ويُنصح بتناول ثلاث كؤوس من شراب الزعتر يومياً، وذلك حتى تزول آثار الألم والتعب.


فوائد الزعتر لجسم الإنسان

  • التخلّص من حالات السعال الديكيّ، والربو، والبلغم، والالتهابات الشعبية، كما يساعد على خروج المُخاط الشعبي من الشعب الهوائية بسهولة، الأمر الذي يُهدّئ من الشعيبات الهوائيّة، ويمكن الاستفادة من الزعتر من خلال دهن الصدر به قبل النوم.
  • تحسين أداء الجهاز المناعي للإنسان، ممّا يحمي من الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.
  • الحفاظ على عضلات القلب سليمة، ومنع حدوث تصلّب الشرايين.
  • تنشيط الدورة الدمويّة للجسم.
  • علاج التهابات مجرى البول.
  • خفض نسبة الكولسترول في الدم.
  • الشفاء من حالات الإسهال.
  • تحسين عمل الذاكرة وسرعة استرجاع المعلومات عند الإنسان، ممّا يُقلل من النسيان.
  • زيادة قدرة جسم الإنسان على مقاومة الأمراض واشفاء منها في حال الإصابة بها.
  • تخفيف آلام العظام.
  • علاج مشكلة الصدفية.
  • تقوية الشعر، وإعطائه بريقاً ولمعةً طبيعيّة.
  • تنشيط الجسم، وتخليصه من الشعور بالإرهاق والخمول.