فوائد الزنجبيل والعسل

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٢٧ ، ١١ مايو ٢٠١٩
فوائد الزنجبيل والعسل

الزنجبيل والعسل

ينتمي الزنجبيل (بالإنجليزية: Ginger) إلى عائلة الزنجبيليات، حيث إنّه يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالكركم، وحب الهال، ويعتبر الزنجبيل نباتاً زهريّاً نشأ في الصين، ويطلق عليه في الغالب جذر الزنجبيل، أو الزنجبيل، واستخدام لمدة طويلة في الطب التقليدي، والطب البديل، ويعود ذلك لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية، والمركبات البيولوجية النشطة، حيث يعتبر مركب الجينجرول (بالإنجليزية: Gingerol) من أشهرها، وهو المركب الرئيسيّ في نبات الزنجبيل الذي يُعزى إليه عددٌ من الخصائص الطبية، بسبب تأثيراته المضادة للأكسدة، والالتهابات، كما تجدر الإشارة إلى أنّه شاع استخدام الزنجبيل كتوابل، حيث يُستهلك إما طازجاً، أو مجففاً، أو مسحوقاً، أو على شكل زيت، أو عصير، كما أنّه يُضاف في بعض الأحيان إلى الأطعمة المصنعة، ومستحضرات التجميل.[١]


أمّا العسل؛ فهو سائلٌ ذو لونٍ ذهبيِّ، وطعم حلو، حيث تبدأ صناعة العسل عندما يمتص النحل رحيق الأزهار، ومن ثم يُخزنه في أكياس خاصة، وتحطمه الإنزيمات وتحوّله إلى سكريات بسيطة، ثم يعود به النحل إلى الخلية، ويضعه في كؤوس سداسية الشكل يطلق عليها اسم أقراص العسل، ويحوم حولها، فتخلق هذه الرفرفة نسيماً يُجفف الرحيق حتى يُصبح عسلاً، كما أشارت بعض الأدلة التاريخية أنّ العسل استهلك من قِبل البشر لأكثر من 8000 عامٍ، ومن الجدير بالذكر أنّ العسل يحتوي على مضادات للأكسدة، والالتهابات، التي تعطيه العديد من الخصائص الصحية، كما أنّه قد يكون بديلاً جيداً للسكر في حال استخدامه باعتدال.[٢][٣][٤]


فوائد الزنجبيل والعسل

فوائد الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل أحد أكثر التوابل الصحية، كما أنّ لديه العديد من الفوائد، منها:[١]

  • يقلل من الغثيان: حيث يعتبر الزنجبيل علاجًا مدعومًا بالبحث عن الغثيان؛ إذ إنّه يساعد على التقليل من الغثيان المُرتبط بصداع الكحول، أو رحلة بريّة وعرة، أو بعد التعافي من العلاج الكيميائي للسرطان، أو الغثيان الصباحي أثناء الحمل.[٥]
  • يحسن من وظائف الدماغ: إذ يمكن للإجهاد التأكسدي، والالتهابات المُزمنة أن تساهم في تسريع حدوث الشيخوخة، كما يُعتقد أنّهما من الدوافع الرئيسية لمرض ألزهايمر، والقصور الإدراكي المرتبط بالعمر، حيث أشارت بعض الدراسات التي أُجريت على الحيوانات أنّه يمكن لمضادات الأكسدة، والمركبات البيولوجية النشطة في الزنجبيل أن تمنع الاستجابة الالتهابية في الدماغ، بالإضافة إلى العديد من الدراسات الأخرى التي أُجريت على الحيوانات، حيث أظهرت أنّه يمكن للزنجبيل أن يقلل من خطر الإصابة بالقصور الإدراكي المرتبط بالعمر.
  • يساعد على علاج عسر الهضم: حيث يوصف عسر الهضم، بحدوثِ ألمٍ مُتكرر في الجزء العلويِّ من المعدة، كما يُعتقد أنّ التأخر في إفراغ المعدة هو السببُ الرئيسيُّ المؤدي لعسر الهضم، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن للزنجبيل أن يُسرع في تفريغ المعدة لدى الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة، حيث أظهرت دراسة أُجريت على 24 شخصاً صحيّاً أنّ استهلاك 1.2 غرام من مسحوق الزنجبيل قبل تناول الوجبات يُسرّع من إفراغ المعدة بنسبة 50%.


فوائد العسل

يوفر العسل الخام العديد من الفوائد الصحية، حيث يتم ذكرها فيما يأتي:[٦]

  • يساعد على علاج الإسهال: حيث يمكن للعسل أن يساعد على التخفيف من أعراض الإسهال، إذ وجدت دراسة أُجريت على 150 طفلٍ ممّن يعانون من الالتهاب المعديّ المعويّ؛ أنه مع تقديم العسل مع محلول الإمهاء الفمويّ للأطفال، كان التعافي من الإسهال أفضل من أولئك الذين لم يتناولوا العسل في المحلول، بالإضافة إلى انخفاض حركة الأمعاء عند أولئك الذين تناولوا العسل، وكان شفاؤهم من المرض أسرع.
  • يساعد على التئام الجروح: إذ تؤكد مراجعات الدراسات أنّ العسل مفيدٌ في التئام الجروح، ويعود ذلك إلى التأثيرات المضادة للبكتيريا، والالتهابات، والمضادة للأكسدة، كما أشارت بعض الأدلة إلى امتلاكه خصائص مضادة للفيروسات، والفطريات.
  • يساعد على التخفيف من السعال: حيث أظهرت عدّة دراسات أنّه يمكن للعسل أن يكون فعّالًا أكثر من بعض أدوية السعال، كما أنّه قد يكون بديلاً جيدًا للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن السنة، إذ أُعطي بعض الأطفال ممن يعانون من عدوى الجهاز التنفسي العلويّ وكانت أعمارهم تتراوح أعمارهم بين العامين حوالي ملعقتين صغيرتين من العسل عند النوم وظهر تقليلٌ من السعال الليلي، إضافة إلى أنّه حسّن من نومهم.[٧]


القيمة الغذائية للزنجبيل والعسل

القيمة الغذائية للزنجبيل

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من الزنجبيل:[٨]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 80 سعرةً حراريةً
الماء 78.89 مليليتراً
البروتين 1.82 غرام
الدهون الكليّة 0.75 غرام
الكربوهيدرات 17.77 غراماً
الألياف 2.0 غرام
السكريات 1.70 غرام
الكالسيوم 16 مليغراماً
المغنيسيوم 43 مليغراماً
البوتاسيوم 415 مليغرامٍ
الفسفور 34 مليغراماً
الصوديوم 13 مليغراماً
الزنك 0.34 مليغرام
فيتامين ج 5 مليغرامات
فيتامين ب6 0.160 مليغرام
فيتامين ب1 0.025 مليغرام
فيتامين ب3 0.750 مليغرام
الفولات 11 ميكروغراماً


القيمة الغذائية للعسل

يُوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من العسل الخام:[٩]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 304 سعرة حراريةً
الماء 17.10 مليليتراً
البروتين 0.30 غرام
الدهون 0.00 غرام
الكربوهيدرات 82.40 غراماً
الألياف 0.2 غرام
السكريات 82.12 غراماً
الكالسيوم 6 مليغرامات
المغنيسيوم 2 مليغرام
البوتاسيوم 52 مليغراماً
الفسفور 4 مليغرامات
الصوديوم 4 مليغرامات
الزنك 0.22 مليغراماً
فيتامين ج 0.5 مليغرام
فيتامين ب6 0.024 مليغرام
فيتامين ب3 0.121 مليغرام
الفولات 2 ميكروغرام


المراجع

  1. ^ أ ب Joe Leech (4-6-2017), "11 Proven Health Benefits of Ginger"، www.healthline.com, Retrieved 12-4-2019. Edited.
  2. Tahereh Oskouei ,Moslem Najafi (6-2013)، "Traditional and Modern Uses of Natural Honey in Human Diseases: A Review"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  3. Malia Frey (5-3-2019), "Honey Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  4. "All About Honey", www.webmd.com,(25-5-2018)، Retrieved 21-4-2019.
  5. Marissa Miller (29-12-2018), "10 health benefits of ginger that are seriously impressive"، www.m.health24.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  6. Jennifer Berry (17-4-2019), "What are the health benefits of raw honey?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  7. James Steckelberg (2-5-2018), "Honey: An effective cough remedy?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  8. "Basic Report: 11216, Ginger root, raw", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  9. "Basic Report: 19296, Honey", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 21-4-2019. Edited.