فوائد الشمام

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٠٤ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠١٨
فوائد الشمام

الشمام

الشمام أو ما يعرف بالبطيخ الأصفر (بالانجليزية : Cantaloupe)، الذي يُعدّ خياراً جيداً لتليبة احتياجات الجسم من السوائل حيث يحتوي على كمية كبيرة من الماء؛ مما يعزز عملية الهضم، ويساعد على المحافظة على رطوبة الجسم، والمستويات الطبيعية لضغط الدم، وصحة القلب، والكلى، ويتميز الشمام بطعمه المنعش كما أنّه غني بالعصارة، ويُزود الجسم بكمية كبيرة من العناصر الغذائية، وكمية منخفضة نسبياً من السكر مقارنة ببعض أنواع الفاكهة الأخرى.[١][٢]


فوائد الشمام

إنّ تناول مختلف أنواع الخضروات والفاكهة يقلل من خطر التعرض للعديد من المشاكل الصحية المرتبطة بنظام الحياة مثل؛ السمنة، والسكري، وأمراض القلب، وهو مهم لصحة البشرة والشعر، والنقاط التالية توضح بعض فوائده الأخرى:[٣][٢]

  • يمكن أن يقلل من خطر الاصابة بالتنكس البقعي: حيث يُعتقد أنّ تناول الشمام الذي يحتوي على مضاد الأكسدة الزياكسانثين (بالانجليزية: Zeaxanthin) يساهم في المحافظة على صحة العينين، كما وُجد أنّ استهلاك ما يزيد عن ثلاث حصص من الفاكهة يومياً يقلل من خطر الاصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالتقدم بالسن وتطوره.
  • يقلل من خطر الاصابة بمرض الربو: يحتوي الشمام على مادة البيتا-كاروتين (بالانجليزية: Beta-carotene)، التي توجد في العديد من الفاكهة والخضار الورقية، كما يحتوي الشمام على كمية وافرة من فيتامين ج الذي يمكن أن يساهم في الحماية من الاصابة بالربو.
  • يقلل ضغط الدم ويعزز صحة القلب: وذلك لاحتواء الشمام على الألياف، وفيتامين ج، والبوتاسيوم، كما أنّ تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم يساعد على خفض ضغط الدم، وتقليل خطر الاصابة بالسكتة الدماغية، والمحافظة على الكثافة المعدنية للعظام، وكذلك الحد من تكوّن حصوات الكلى.
  • يقلل من الالتهابات المزمنة: حيث يحتوي الشمام على مركب الكولين (بالانجليزية: Choline)، الذي يساعد الجسم أيضاً على النوم، وحركة العضلات، وتقوية الذاكرة ، والتعلم، كما تساعد على المحافظة على بنية الأغشية الخلوية، وانتقال السيالات العصبية، وامتصاص الدهون.
  • يُعد مفيداً لصحة الشعر والجلد: حيث يحتوي الشمام على فيتامين أ الذي يدخل في إنتاج الزهم ( بالانجليزية: Sebum)، وهو مركب يحافظ على صحة الشعر ورطوبته، كما يحتوي الشمام على كمية وافرة من فيتامين ج اللازمة لإنتاج الكولاجين المهم لنسيج الجلد والشعر.
  • يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة: والنقاط التالية تبين بعضها وتأثيرها:
    • البيتا-كاروتين: الذي يُعدّ أحد أنواع الكاروتينات؛ وهي الصبغات التي تعطي الخضروات والفاكهة ألونها الزاهية، ومن الجدير بالذكر أنّ البيتا كاروتين يتحول في الجسم إلى فيتامين أ الذي يُعدّ ضرورياً لصحة العيون وجهاز المناعة وكريات الدم الحمراء، ويساهم في مكافحة الجذور الحرة التي تهدد خلايا الجسم حيث يملك تأثيراً قوياً مضاداً للأكسدة، ومن الجدير بالذكر أنّ الشمام يحتوي على كمية من البيتا-كاروتين تزيد عن تلك الموجودة في بعض الفاكهة، مثل المشمش، والبرتقال، والخوخ، والمانجا، بينما تعادل تلك الموجودة في الجزر.
    • فيتامين ج: إذ وفقاً لوزارة الزراعة في الولايات المتحدة، فإنّ مقدار كوب واحد من الشمام يحتوي على ما يزيد عن الاحتياجات اليومية من فيتامين ج؛ الذي يدخل في عمليات تصنيع الكولاجين في العظام، والأوعية الدموية، والغضاريف، والعضلات، كما أنّ تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج قد يقلل من مدة المرض عند الإصابة بنزلات البرد.
    • الفوليك أسيد: أو ما يُدعى بفيتامين ب9، الذي يساعد على الوقاية من الإصابة بعيوب الأنوب العصبي، مثل: تشقق العمود الفقري (بالانجليزية: Spinal bifida)، ومقاومة فقدان الذاكرة المصاحب للتقدم بالسن،، كما يمكن أن يساهم في تقليل خطر الاصابة ببعض أنواع السرطان، ومن الجدير بالذكر أنّ كل كوبين من الشمام يحتويان على 74 مايكروغراماً من الفولات.
    • الألياف: التي تساعد على الوقاية من الإصابة بالإمساك، كما أنّ اتباع حمية غذائية غنية بالألياف قد يقلل من خطر الاصابة بأمراض القلب والسكري، ويعطي شعوراً بالشبع لمدة أطول مما يساعد على إنقاص الوزن.
    • البوتاسيوم: حيث يغطي الشمام ما يعادل 14% من الاحتاجات اليومية من البوتاسيوم، الذي بدوره يساعد على توازن السوائل بين الجسم والخلايا، وهو ضروري للمحافظة على صحة الأعصاب، وانقباض العضلات، كما أنّ تناول وجبة غنية بالبوتاسيوم، مثل: الشمام بعد التمارين الرياضية يساعد على تعويض الأيونات المفقودة خلال التمرين.


القيمة الغذائية للشمام

يبين الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الشمام:[٤]

العنصر الغذائي الكمية
الماء 90 غرام
السعرات الحرارية 34 سعرة حرارية
الكربوهيدرات 8 غرامات
البروتين 0.85 غرام
الدهون 0.2 غرام
السكريات 7.85 غرام
الالياف 0.9 غرام
البوتاسيوم 267 مليغراماً
الصوديوم 16 مليغراماً
فيتامين ج 36 مليغراماً
فيتامين أ 3382 وحدة دولية
الفولات 21 ميكروغراماً
فيتامين ب3 0.75 مليغرام
فيتامين ب6 0.070 مليغرام


أضرار الشمام

هناك بعض المحاذير التي ترتبط بتناول الشمام، ومنها الآتي:[٣]

  • تجنب اتباع نظام غذائي يركز على نوع طعام واحد، ومراعاة التنوع الغذائي لتجنب الأمراض.
  • غسل الشمام جيداً وفرك القشرة قبل التقطيع، لتجنب الإصابة بعدوى البكتيريا الضارة، مثل: السلمونيلا (بالانجليزية: Salmonella).
  • تناول الشمام باعتدال من قبل الاشخاص الذين يستهلكون إحدى الأدوية الشائعة لأمراض القلب، والتي تُعرف باسم حاصرات المستقبل بيتا (بالانجليزية: Beta-blockers)؛ وتتسبّب بزيادة مستويات البوتاسيوم، وذلك لأنّ الشمام يُعتبر من الأطعمة الغنية به أيضاً.
  • تجنب استهلاك كمية كبيرة من البوتاسيوم من قبل الأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالكلى، إذ إنّ ذلك يُشكل خطراً على صحتِهم.


المراجع

  1. Barbie Cervoni (2018-1-26), "Cantaloupe Nutrition Facts and Safety Tips"، www.verywellfit.com, Retrieved 2018-11-14. Edited.
  2. ^ أ ب Natalie Butler (2016-3-3), "7 Nutritious Benefits of Eating Cantaloupe"، www.healthline.com, Retrieved 2018-11-14. Edited.
  3. ^ أ ب Natalie Olsen (2017-8-15)، "Everything you need to know about cantaloupe"، www.medicalnewstoday.com، Retrieved 2018-11-14. Edited.
  4. "Basic Report: 09181, Melons, cantaloupe, raw", www.usda.gov,2018-9-23، Retrieved 2018-9-23.