فوائد الشمر الطبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٩ ، ١٨ يونيو ٢٠١٧
فوائد الشمر الطبية

الشمر

نبات الشمر أو ما يُعرف أيضاً بالسّنوت، أو الشمار، أو الشمرة، أو الحبة الحلوة، وهو عبارة عن نبات عشبي تابع للفصيلة الخيميّة، منتشر في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط بما في ذلك بلاد الشام ودول المغرب العربي، كما أنّه يُزرع بكثرة في كلّ من سوريا وإيران وكذلك الهند، ويحتوي الشمر بشكلٍ أساسي على الزيوت الطيّارة ولعل أهمّها زيت فينشون، وزيت ألفا، وزيت الليمونين الذي يعتبر المسؤول الأول عن رائحة هذا النبات المميّزة، بالإضافة إلى ذلك فإنّ هذا النبات يحتوي على كلٍ من حامض الأنيسيك، والمعادن، بما في ذلك الكالسيوم، والبوتاسيوم، والكبريت، وكذلك الفسفور، والفيتامينات مثل أ، ب، ج، ومن المعروف بأنّ لهذا النبات العديد من الفوائد، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائد الشمر الطبّيّة.


فوائد الشمر الطبية

  • تقوية الجهاز الهضمي، وتسهيل عملية الهضم، وطرد الغازات، وتنشيط حركة الأمعاء، بالإضافة إلى الوقاية من أمراض السرطان المختلفة التي يمكن أن تصيب الجهاز الهضمي.
  • إدرار البول، وكذلك علاج الترسبات الملحيّة المتراكمة في المفاصل، وكذلك الترسبات الرملية في الكلى، بالإضافة إلى علاج كلّ من التهابات الجهاز البولي، والكلى، وكذلك المثانة.
  • زيادة إفراز حليب الأم خلال فترة الرضاعة، ويمكن الاستفادة من هذه الميّزة عن طريق خلطه مع كلٍ من الحلبة، والكراوية، واليانسون بنسبٍ متساوية.
  • شدّ الجلد والتخلُّص من مشاكل الترهّل التي تعاني منها الكثير من السيدات؛ وذلك بسبب الحمل والولادة المتكررة، وللاستفادة من هذه الميزة يُنصح بشرب ثلاثة أكواب من مغلي بذور الشمر بشكلٍ يومي في الصباح وعلى معدةٍ خاوية، ويضاف إلى ذلك قدرة هذا النبات على التخلص من دهون البطن.
  • علاج كلّاً من حالات الربو المختلفة، وكذلك التهاب الشعب الهوائية، بالإضافة إلى ضيق التنفس، كما يتميّز بقدرته على تطهير الفم خاصةً عند مضغه، كذلك يساهم في علاج أمراض الصدر المختلفة، بما في ذلك السعال، والحساسية، وتشنُّج القصبات الهوائية، ويُنصح بشرب مغلي الشومر مع العسل الطبيعي؛ بهدف الوقاية من مشاكل الجهاز التنفسي المختلفة.
  • علاج المغص عند الأطفال الرُّضع، كما أنّه يساهم في طرد الغازات عندهم.
  • تقوية المناعة، بالإضافة إلى خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم.
  • تنشيط وتقوية الرحم؛ وذلك بسبب قدرته على إحداث توازن في مستويات هرمونات الأنوثة، وكذلك تحفيز عملية التبويض، ويشار إلى ضرورة تجنب تناوله خلال فترة الحمل؛ لأنّه يُسبّب الإجهاض.


تجدر الإشارة إلى استعمال الشمر كَمُنَكِّه للطعام في العديد من البلدان؛ ولعلّ السبب في ذلك يعود إلى قدرته على إضفاء نكهة لذيذة للطعام، كما أنّه يستخدم في تحضير العديد من منتجات التجميل وكذلك العطور.

135 مشاهدة