فوائد الشمر للرحم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٤ ، ١٩ يناير ٢٠١٧
فوائد الشمر للرحم

الشمر

يُعد الشمر( Fennel) من أنواع النباتات العشبية العطرية التي تندرج تحت خانة الشمرة، وتنتمي تحديداً للفصيلة الخيمية، وتنشر على نطاقٍ واسعٍ في دول البحر الأبيض المتوسط، بما في ذلك دول الوطن العربي، وخاصة بلاد الشام، بما في ذلك الجزء الجنوبي منها، المتمثّل في الأردن وفلسطين، وتختلف تسميته من مكانٍ إلى آخر، حيث يُطلق عليه اسم الشمر الطيبة، والحلوة، وحبة الحلاوة العربية، والشمر الكبير، ويمتاز بقيمته الغذائية العالية، حيث يحتوي على المركبات المعدنية، والفيتامينات، ومضادات الأكسدة، ممّا يجعله أساساً للوقاية من العديد من الأمراض على رأسها الأمراض التي تُصيب النساء، ونظراً لأهميته سنذكر أبرز فوائده للرحم، فضلاً عن الفوائد العامة لاستخدامه.


فوائد الشمر للرحم

  • يعد من أفضل العناصر الطبيعيّة المُنشطة للرحم، حيث يزيد قوته، ويزيد القدرات الجنسية لدى المرأة، ممّا ينعكس بصورةٍ إيجابية على زيادة فرص الحمل.
  • ينظم مواعيد الدورة الشهرية أو الطمث، ويخفف إلى حدٍ كبير حدة الأوجاع والتشنجات المرافقة لها.
  • يقوي الرغبة الجنسية، والدافع الجنسي لدى النساء؛ بفضل دوره في زيادة إفراز هرمون الإستروجين الأنثوي.
  • يزيد النشاط الرحمي في الجسم، لذلك ينصح بعدم تناوله نهائياً من قبل النساء الحوامل، تفادياً للإجهاض.


الفوائد الشمر العامة

  • يُعالج تسلخات الجهاز التناسلي، ويخفف حدة الأوجاع المرافقة لها.
  • يعالج التهابات الفم واللثة، ويقي من تفاقمها، ويستخدم كغسولٍ للعين.
  • يطرد الغازات، ويحسن عمل الجهاز الهضمي، ويخفف الشعور بالانتفاخ، كما يزيد ليونة الأمعاء، ويقضي على الإمساك.
  • يقلّل الشعور بالغثيان واللرغبة بالتقيؤ.
  • يعد جيداً للنساء المرضعات، حيث يزيد إدرار الحليب في الثدي.
  • يسكن الأوجاع المختلفة، ويخفف حدة السعال، بما في ذلك السعال الديكي، ويعالج الزكام، ونوبات الربو، ويقضي على التهاب الحنجرة.
  • يقضي على مشاكل الشعر المختلفة، ويمنحه مظهراً رائعاً ولامعاً، ونعومة طبيعيّة.
  • يقوي الدم، ويمنع الإصابة بالأنيميا؛ لاحتوائه على الحديد، الذي يزيد نسبة الهيموغلوبين في الدم، وعدد كريات الدم الحمراء في الجسم.
  • يُعالج الأمراض الجلدية، منها: مرض البهاق، والصدفية، والإكزيما أو الحبوب والطفح الجلدي.
  • يحافظ على اللون الطبيعي للجلد، عن طريق الحفاظ على الخلايا الصبغية فيه.
  • يعالح المغص لدى الكبار، والأطفال الرضع.
  • يتخلّص من الوزن الزائد، ويقضي على السمنة خلال وقتٍ قياسي، عن طريق حرق الشحوم المتراكمة في الجسم.
  • ينظم مستوى ضغط الدم، ويحول دون ارتفاعه عن المعدّل الطبيعيّ.
  • يعالج انخفاظ الضغط الشرياني.
  • يعالج اضطرابات النوم، ويحارب الأرق، ويقلّل التوتر.
  • يقوي الغدد في الجسم، وينظم الهرمونات.