فوائد الطحينية السائلة للحامل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٤ ، ٢٢ يناير ٢٠١٧
فوائد الطحينية السائلة للحامل

الطحينيّة

تُعد الطحينيّة السائلة أو كما يُطلق عليها الراشي أو الرهش، من أهم العناصر الغذائية التي تستخدم في تحضير الأطباق الرئيسية الشرقية والغربية والسلطات، فضلاً عن استخداماتها الواسعة في المجال العلاجي بفضل خصائصها الطبيعيّة الغنية بالعناصر الأساسية للجسم، بما في ذلك الألياف، والبروتينات.


إنّ الطحينيّة هي عبارة عن عُصارة طبيعيّة يتمّ استخراجها عن طريق عصر حبوب السمسم، ويتمّ تصنيعها بعد تنظيف هذه الحبوب وتحميصها على النار، علماً أنّ اكتشافها يعود إلى أصول فلسطينية، وتحديداً في مدينة نابلس، وفيما يأتي سنخصص الحديث عن قيمتها الغذائية، وعن أبرز فوائدها على صعيد صحة النساء الحوامل، من منطلق أنّ هذه المرحلة تحتاج إلى رعاية غذائية استثنائية لضمان إتمام الحمل بدون أية مضاعفات غير مرغوبة، فضلاً عن تسليط الضوء على فوائدها العامة.


فوائد الطحينيّة السائلة للحامل والجنين

تحتوي الطحينيّة السائلة على نسبة عالية من العناصر الأساسية لصّحة النساء الحوامل، وتتمثّل أبرز فوائدها فيما يأتي:

  • تقوّي عظام الأم والجنين في آن واحد، وتمنع هشاشتها، وتضمن النمو السليم له، كونها غنية جداً بعنصر الكالسيوم الأساسي لتقوية الجسم.
  • تقوّي الجهاز العصبي للجنين وتضمن النمو المتكامل له، وتقي من العيوب الخلقية في هذا الجانب بفضل احتوائها على نسبة عالية من مركب الثيامين.
  • تضمن النمو الصّحي للأجنة بشكل كامل من كافة الجوانب، بما في ذلك الجانب الذهني، والبدني، وكذلك النفسي؛ لاحتوائها على نسبة عالية من حمض الأكساليك.
  • تقي من تعرض الحامل لفقر الدم، سواء خلال فترة الحمل، أم بعد عملية الولادة بفضل احتوائها على نسبة عالية من عنصر الحديد الذي يساعد على زيادة الهيموغلوبين في الدم.
  • تُساهم في تعزيز القدرات الذهنية، لأنّها تحتوي على الفيتامينات الأساسية، وعلى العناصر المعدنية وعلى رأسها الفسفور والمغنيسيوم.
  • تعزز القدرات المناعية، وتمنع إصابتها بالأمراض المختلفة، لاحتوائها على نسبة مرتفعة من فيتامين ج.


الفوائد العامة للطحينيّة السائلة

  • تقوّي العظام والمفاصل، وتمنع التهابها، وتخفف حدة الروماتيزم؛ لاحتوائها على عنصر النحاس.
  • تقضي على مشكلة النحافة خلال وقت قياسي؛ لاحتوائها على نسبة عالية من السعرات الحرارية.
  • تعزز حيوية ومرونة الجلد والشعر؛ لأنّها تزيد إنتاج بروتين الكولاجين المهم لهذا الغرض.
  • تساهم في التخلص من السموم المتراكمة في الكلى، وتزيد كفاءتها؛ لأنّها تحتوي على نسبة عالية من عنصر الفسفور.
  • تقاوم انتشار الخلايا السرطانية؛ لأنّها تحتوي على فيتامين هـ المضاد للأكسدة، كما تجدد خلايا الجلد والأنسجة.
ملاحظة: يوصى بتناول الطحينة السائلة بكميات معتدّلة ومناسبة؛ وذلك تفادياً لأية مضاعفات غير مرغوبة، إضافة إلى ضرورة الحذر من تناولها من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية اتجاه السمسم، حيث تزيد احتمالية ظهور الطفح الجلدي.